فيديو ستوري

نافذة إلى العالم



"مع مرور ما يقرب السنتين منذ بدء جائحة كورونا يواجه العالم مرة بعد مرة الأثر المدمر للتضليل المقصود وغير المقصود على التناغم الاجتماعي والديمقراطية والصحة العالمية، العديد من الحيوات وسبل العيش دمرت والعديد من الناس خسروا أحبائهم بسبب التضليل".

"مع مرور ما يقرب السنتين منذ بدء جائحة كورونا يواجه العالم مرة بعد مرة الأثر المدمر للتضليل المقصود وغير المقصود على التناغم الاجتماعي والديمقراطية والصحة العالمية، العديد من الحيوات وسبل العيش دمرت والعديد من الناس خسروا أحبائهم بسبب التضليل".


مدققو الحقائق يطالبون يوتيوب بالاستجابة لجائحة المعلومات الكاذبة
مدققو الحقائق يبعثون رسالة مفتوحة إلى يوتيوب | poynter.org

مدققو الحقائق يطالبون يوتيوب بالاستجابة لجائحة المعلومات الكاذبة

فريق التحرير فريق التحرير   الخميس 13 كانون ثاني 2022

فريق التحرير فريق التحرير   الخميس 13 كانون ثاني 2022

تأكد | ترجمة

أرسلت منظمات وهيئات معنية بتدقيق الأخبار وتحقيقها رسالة إلى إدارة "يوتيوب" متمثلة بالسيدة "Susan Wojcicki" المدير التنفيذي ليوتيوب قالوا فيها:

"مع مرور ما يقرب السنتين منذ بدء جائحة كورونا يواجه العالم مرة بعد مرة الأثر المدمر للتضليل المقصود وغير المقصود على التناغم الاجتماعي والديمقراطية والصحة العالمية، العديد من الحيوات وسبل العيش دمرت والعديد من الناس خسروا أحبائهم بسبب التضليل"

وأضافوا أنهم كشبكة عالمية لتدقيق الحقائق راقبوا الانتشار الواسع للكذب على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل يومي، وأنّ يوتيوب هو إحدى القنوات الرئيسية للتضليل المقصود وغير المقصود على مستوى العالم، وأنّ هذا الأمر يشكل مصدر قلق للمجتمع العالمي لمدققي الحقائق.

وأشارت تلك المنظمات إلى أنّ يوتيوب لا يبذل الكثير من الجهد لتطبيق سياسات للحد من هذه المشكلة وأن يوتيوب تسمح لمنصتها أن تكون سلاحا بيد عديمي الضمير للتلاعب بالآخرين وتنظيم وتمويل بعضهم. وبناء على ذلك قال مرسلو الرسالة: "لهذا السبب فإننا نحث يوتيوب على اتخاذ إجراءات فعالة ضد التضليل المقصود وغير المقصود ، ووضع خارطة طريق لتدخلات تحسن النظام البيئي للمعلومات - والقيام بذلك مع منظمات التحقق من الحقائق المستقلة وغير الحزبية في العالم."

وذكر مرسلو الرسالة مثالا عن مجموعة عالمية تروّج لنظرية المؤامرة بدأت في ألمانيا ثم انتقلت إلى إسبانيا ثم انتشرت في أمريكا اللاتينية وكل ذلك عبر يوتيوب، في الوقت ذاته كان الملايين من المستخدمين الآخرين يشاهدون فيديوهات باللغة اليونانية والعربية تدعو الناس لمقاطعة اللقاحات وعلاج أنفسهم من كورونا بـ علاجات وهمية وبخلاف كورونا فإن فيديوهات يوتيوب تروج لـ علاجات مزيفة للسرطان على مدى سنوات.

كما ذكّروا بما حصل بعد الانتخابات الأمريكية الأخيرة واقتحام مبنى الكابيتول العام الماضي وأن ذلك حصل نتيجة التضليل حيث أن فيديوهات الرواية الكاذبة شوهدت أكثر من 33 مليون مرة، وقالوا أن الأمثلة على ذلك كثيرة، وأن الكثير من هذه الفيديوهات والقنوات ما تزال موجودة على الموقع حتى الآن.

وجاء في الرسالة على لسان منظمات تدقيق الحقائق: "قامت منصة شركتك حتى الآن بتأطير المناقشات بشكل خاطئ حول المعلومات المضللة باعتبارها ثنائية تتمثل في حذف المحتوى أو عدم حذفه. وعليه يتجنب يوتيوب القيام بما ثبت نجاحه: من خلال تجربتنا كمدققي حقائق جنبًا إلى جنب مع الأدلة الأكاديمية تخبرنا أن عرض المعلومات التي تم التحقق منها أكثر فاعلية من حذف المحتوى. كما أنه يحافظ على حرية التعبير مع الاعتراف بالحاجة إلى معلومات إضافية للتخفيف من مخاطر الإضرار بالحياة والصحة والسلامة والعملية الديمقراطية. وبالنظر إلى أن نسبة كبيرة من المشاهدات على يوتيوب تأتي من خوارزمية التوصية الخاصة به، يجب على يوتيوب أيضًا التأكد من أنه لا يروج بنشاط لمعلومات مضللة لمستخدميه أو يوصي بمحتوى قنوات غير موثوقة."

وعليه اقترحت تلك المنظمات على يوتيوب مجموعة من الحلول: 

  1. الالتزام بالشفافية الهادفة حول المعلومات المضللة على المنصة: يجب أن يدعم يوتيوب البحث المستقل حول أصول حملات المعلومات المضللة المختلفة ومدى انتشارها وتأثيرها، والطرق الأكثر فاعلية لفضح المعلومات الخاطئة. كما يجب أن تنشر سياستها الكاملة فيما يتعلق بالمعلومات المضللة والمعلومات الخاطئة، بما في ذلك استخدام الذكاء الاصطناعي والبيانات التي تدعمه.
  2. بخلاف إزالة المحتوى يجب أن تركز يوتيوب على توفير سياقات لتقديم المعلومات الزائفة بشكل واضح على مقاطع الفيديو أو كمحتوى فيديو إضافي ولا يمكن أن تحقيق ذلك إلا من خلال الدخول في تعاون هادف ومنظم مع تحمل المسؤولية والاستثمار المنهجي في جهود التحقق المستقلة من الأخبار حول العالم.
  3. التحرك ضد المخالفين المتكررين الذين ينتجون محتوى مضللاً باستمرار، لا سيما أولئك الذين يجنون من المنصة وخارجها، ومنع خوارزميات التوصية من الترويج لمحتوى من مصادر المعلومات المضللة.
  4. توسيع الجهود الحالية والمستقبلية ضد المعلومات المضللة والمعلومات الخاطئة بلغات مختلفة غير الإنجليزية، وتوفير بيانات خاصة بكل بلد ولغة ، بالإضافة إلى خدمات النسخ التي تعمل بأي لغة.

    وفي نهاية الرسالة تمنت منظمات تدقيق الحقائق على يوتيوب تنفيذ هذه الخطوات للحد من انتشار التضليل بما فيه تحقيق المصلحة العامة وأبدوا استعدادهم لمساعدة يوتيوب في تحقيق ذلك.

المراجع

مراجع التحقق

المصادر

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من وباء كورونا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق