فيديو ستوري

تضليل



نشرت صفحات وحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي صورة، زُعم أنها التُقطت خلال اجتماع عُقد مؤخراً بين مسؤولين عسكريين أمريكيين، وممثلين عن (PYD)، في مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح.

نشرت صفحات وحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي صورة، زُعم أنها التُقطت خلال اجتماع عُقد مؤخراً بين مسؤولين عسكريين أمريكيين، وممثلين عن (PYD)، في مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح.


هذه الصورة لم تلتقط خلال اجتماع مسؤولين أمريكيين بممثلي "PYD" في عين العرب
الصور المتداولة مع الادعاء

هذه الصورة لم تلتقط خلال اجتماع مسؤولين أمريكيين بممثلي "PYD" في عين العرب

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الأحد 29 أيار 2022

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الأحد 29 أيار 2022

الادعاء: 

تداولت صفحات وحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي صورة، خلال الأيام القليلة الماضية من شهر أيّار 2022، يظهر فيها عدد من الأشخاص العسكريين والمدنيين، مجتمعين حول طاولة.

وزعم ناشرو الصورة أنها التُقطت خلال اجتماع عُقد مؤخراً بين مسؤولين عسكريين أمريكيين، وممثلين عن وحدات "حزب الاتحاد الديمقراطي" (PYD)، في مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب، جرى فيه "إبلاغ الوحدات الكردية بضرورة الانسحاب 30 كلم عن الحدود التركية" في سوريا.

اجتماع مسؤولين أمريكيين بممثلي "PYD" في عين العرب

اجتماع جرى حديثا بين مسؤولين أمريكيين بممثلي "PYD" في عين العرب | تضليل

ولقيت الصورة مرفقة بالادعاء المذكور انتشاراً محلوظاً في مواقع التواصل الاجتماعي. بإمكانك الاطلاع على عيّنة من مصادر الادعاء في الجدول أسفل المادة. 

سياق الادعاء

يأتي تداول الادعاء المذكور، في ظل تواتر الأنباء عن عملية عسكرية وشيكة ستبدأها قوات من الجيش التركي وفصائل "الجيش الوطني السوري" شمالي سوريا، وذلك بعد تصريحات للرئيس التركي الأسبوع الماضي، تحدث فيها عن عزم بلاده بدء عملية عسكرية على الحدود الجنوبية لتركيا، بهدف "إقامة منطقة آمنة"، و"مكافحة التنظيمات الإرهابية"، في إشارة إلى مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" في ريف حلب وشمال شرقي سوريا.

وتجدر الإشارة في هذا الشأن أن مجلس الأمن القومي التركي قال في بيان أصدره يوم الخميس الماضي، إنّ "العمليات العسكرية الجارية حالياً على الحدود الجنوبية للبلاد والأخرى التي ستُنفذ، ضرورة للأمن القومي، وأنها لا تستهدف سيادة دول الجوار"، وفق ما أفادت وكالة "الأناضول".

دحض الادعاء

تتبع فريق "تأكد" الصورة المذكورة للتحقق من صحتها، وللتأكد إذا ما كانت قد التُقطت مؤخراً خلال اجتماع بين عسكريين أمريكيين وممثلين عن "حزب الاتحاد الديمقراطي" (PYD) في مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب، وتبين أن الصورة قديمة.

وخلال عملية البحث عُثر على الصورة المتداولة منشورة منذ أيلول عام 2019، في مواقع إخبارية عدة، بينها موقع "روناهي" المقرّب من "حزب الاتحاد الديمقراطي"، حيث نشر الموقع الصورة ضمن خبر يتحدث عن اجتماع في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي "بين قيادة التحالف الدولي والإدارة الذاتية ومجلس كري سبي العسكري"، بهدف "مناقشة المرحلة التالية من الآلية الأمنية التي تهدف إلى منع عودة داعش والحفاظ على أمن واستقرار الحدود".

كما نشر الموقع الرسمي لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي" في أيلول 2019 الخبر ذاته عن الاجتماع في مدينة تل أبيض بين قيادات التحالف الدولي و"الإدارة الذاتية"، مرفقاً بصورة ملتقطة من زاوية أُخرى للاجتماع، يظهر فيها ذات الأشخاص الظاهرين في الصورة المتداولة.

صورة ملتقطة من زاوية أُخرى للاجتماع الذي عقد بالعام 2019

ولم يتسن لمنصة "تأكد" التحقق من عقد اجتماع مؤخراً بين مسؤولين عسكريين أمريكيين وممثلين عن "حزب الاتحاد الديمقراطي" في مدينة عين العرب (كوباني)، إلا أن انتشار الصورة عام 2019 في سياق خبر يتحدث عن اجتماع بين ممثلين عن التحالف الدولي و"الإدارة الذاتية"، ينفي أن تكون الصورة المتداولة قد التُقطت مؤخراً. 


الاستنتاج

  1. الصورة المتداولة لم تلتقط خلال اجتماع في عين العرب بين عسكريين أمريكيين وممثلين عن "حزب الاتحاد الديمقراطي".

  2. الصورة المتداولة نُشرت في أيلول 2019 في مواقع إخبارية عدة.

  3. الصورة المتداولة نُشرت في 2019 ضمن أخبار تتحدث عن اجتماع بين قياديين في التحالف الدولي و"الإدارة الذاتية".

  4. أُدرجت هذه المادة في قسم "تضليل" وفق منهجية منصة "تأكد".

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق