فيديو ستوري

تلاعب بالحقائق



نشرت صفحات إخبارية موالية لـ "PYD" أمس، صورة لمسلحين وقعوا بالأسر، مدعية أنهم يتبعون للمعارضة السورية المسلحة وأنهم وقعوا بالأسر على يد مسلحي PYD مؤخراً خلال عملية "غصن الزيتون"، إلا أنهم في الحقيقة يتبعون لنظام الأسد ووقعوا بالأسر خلال معاركهم ضد المعارضة السورية عام ٢٠١٥.

نشرت صفحات إخبارية موالية لـ "PYD" أمس، صورة لمسلحين وقعوا بالأسر، مدعية أنهم يتبعون للمعارضة السورية المسلحة وأنهم وقعوا بالأسر على يد مسلحي PYD مؤخراً خلال عملية "غصن الزيتون"، إلا أنهم في الحقيقة يتبعون لنظام الأسد ووقعوا بالأسر خلال معاركهم ضد المعارضة السورية عام ٢٠١٥.


هؤلاء أسرى من جيش النظام وليسوا من المعارضة السورية

هؤلاء أسرى من جيش النظام وليسوا من المعارضة السورية

ضرار خطاب ضرار خطاب   الأحد 21 كانون ثاني 2018

ضرار خطاب ضرار خطاب   الأحد 21 كانون ثاني 2018

نشرت صفحات إخبارية موالية لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي- PYD" أمس، صورة لأشخاص يرتدون الزي العسكري وبعضهم جاثياً على ركبتيه.

وقال ناشرو الصورة، إن الأشخاص الذين يظهرون بالصورة هم عناصر من المعارضة السورية المسلحة، وأنهم وقعوا بالأسر على يد مسلحي PYD مؤخراً.

وخلال بحث عكسي أجرته منصة تأكد عن الصورة المشار إليها، تبين أنها منشورة على العديد من المواقع الإخبارية والمدونات على شبكة الانترنت منذ العام 2015.

وتوضح منصة تأكد أن المسلحين الذين في الصورة هم عناصر تابعين للميليشيات الموالية لنظام الأسد ممن وقعوا بالأسر خلال معاركهم ضد المعارضة السورية المسلحة في بلدة "رتيان" بريف حلب الشمالي في شباط 2015.


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


كلمات مفتاحية: غصن الزيتون عفرين PYD


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق