gif

منوعات - تصريح

ما حقيقة انسحاب "نيتفليكس" من تركيا؟

  الأربعاء 22 تموز 2020

  • 1439
  • 07-22

ليس لديك وقت؟ 

تداولت مواقع إعلامية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً، يتحدث عن إيقاف منصة "نيتفليكس" نشاطاتها في تركيا، بعد رفضها محاولات الحكومة التركية فرض رقابتها على محتوى المنصة، لكن تبين أن الخبر عار عن الصحة. 

الادعاء

نشرت مواقع إعلامية وحسابات إخبارية وشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً عن انسحاب منصة "نيتفليكس" من السوق التركية، وإيقاف تصوير مسلسلاتها في البلاد، بسبب خلاف مع الحكومة التركية حول المحتوى. 

ونشر موقع (روسيا اليوم) الخبر، وورد فيه: "أنباء عن إنهاء منصة نتفليكس رسمياً كافة أنشطتها في تركيا، بسبب قرار أنقرة منع ظهور الشخصيات المثلية في المسلسلات التي تمثل والتي تعرض على أراضيها".

الخبر المنشور في (روسيا اليوم) تحدث عن أن "القرار الذي اتخذته تركيا يشمل جميع ما ينتج أو يعرض على أراضيها، من مسلسلات تحتوي على مشاهد تروج للمثلية الجنسية ولا يخص نتفليكس وحدها".

كما نشر حساب (CelebsArabic) -المختص بالأخبار الفنية على تويتر- الخبر وعلّق عليه: "نيتفلكس توقف تصوير مسلسلاتها في تركيا بسبب تدخّل الأتراك لمنع شخصية مثلية من الظهور في إحدى المسلسلات"، ولقيت التغريدة التي تتضمن الخبر أكثر من ألف إعجاب و288 إعادة تغريد. 

إضافة إلى ما سبق، نشرت مواقع إخبارية وحسابات شخصية وفنية أُخرى على تويتر، خبر توقف "نيتفليكس" في تركيا، ولقيت تفاعلاً ملحوظاً. يمكن الاطلاع على بعضها هنا وهنا وهنا.

دحض الادعاء 

منصة "نيتفليكس" علّقت على الخبر المتداول حول انسحابها من تركيا، ونفت الشائعة المتداولة.

ونشرت وسائل إعلام تركية وأُخرى تركية ناطقة بالعربية محتوى بيان شركة "نيتفليكس". يمكن الاطلاع عليها هنا وهنا وهنا وهنا وهنا.

وجاء في بيان الشركة الذي نشرته وسائل الإعلام التركية، أن "نتفليكس مستمرة بأعمالها والتزاماتها في تركيا"، معبرة عن "فخرها بالأسماء والشخصيات الموهوبة التي تعمل معها".

وأشارت الشركة في بيانها إلى أن هنالك "مشاريع قيد الإنشاء، ستبدأ أعمال تصويرها قريباً" مؤكدة على "حماسها الكبير في هذا الشأن.. وسيتم مشاركة هذه الأعمال مع جميع مشتركي نيتفليكس".

والجدير بالذكر هنا أن "نيتفليكس" أوقفت في وقت سابق عرض المسلسل التركي (ASK 101) عقب إطلاق أول حلاقته في شهر رمضان الفائت، بعد مباحثات مع هيئة الرقابة التركية، التي احتجت على وجود شخصية مثلية الجنس في المسلسل.

وبين مؤيد ومعارض لعرضه، تسبب المسلسل قبيل إطلاقه بجدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، الأمر الذي دفع الشركة لنشر توضيح قالت فيه إن هنالك أخبار خاطئة حول المسلسل. 

الاستنتاج

- شركة (نيتفليكس) لم تنسحب من تركيا، ولم توقف حتى الآن عرض أو تصوير أعمالها في تركيا.

- شركة (نيتفلكس) أوقفت عرض مسلسل (ASK 101) لمستخدميها في تركيا بعد مباحثات مع هيئة الرقابة التركية بسبب وجود شخصية مثلية الجنس في المسلسل.