gif

في الميدان - فيديو

"سوريا تحترق" .. هذا التسجيل لا علاقة له  بحرائق الغابات في سوريا 

  الخميس 10 أيلول 2020

  • 899
  • 09-10

ليس لديك وقت

نشرت حسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية مؤخراً، تسجيلا مصوراً بطائرة مسيرة (درون) أظهر اندلاع النيران وتصاعد ألسنة اللهب والدخان في منطقة واسعة، وادّعى ناشرو التسجيل أنه يتضمن صور حرائق اندلعت في سوريا غير أن  التسجيل المشار إليه يتضمن صور حرائق اندلعت في أستراليا مطلع العام الجاري.

الادعاء ومصدره

تداولت مؤخراً حسابات شخصية وصفحات عامة على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مصوراً بطائرة مسيّرة أظهر حرائق امتدت على مساحات واسعة، وتصاعد ألسنة النيران والدخان في المنطقة، في مشهد بدا فيه حجم الضرر واسعاً.

وبث موقع "محتوى" الإماراتي تقريرا بعنوان "حرائق هائلة في سوريا" تضمن لقطات من التسجيل المشار إليه أعلاه، ونشر هذا التقرير في مختلف منصاته في مواقع التواصل الاجتماعي، تضمن وسما تصدر مواقع التواصل الاجتماعي وهو "#سوريا_تحترق".

التقرير المذكور ومدته ٣,٠٧ دقيقة استخدم ٢٥ ثانية من التسجيل المشار إليه والمتعلق بحرائق اندلعت في أستراليا، إذ ظهرت لقطات من هذا التسجيل في المواضع التالية: من البداية وحتى الثانية ٨ ، ومن الثانية ٣٢ إلى الثانية ٣٨، و ١،٢٤ إلى ١،٣٥.

من جانبه،  الصحفي اللبناني "سالم زهران" في صفحته بموقع "فيسبوك" وحتى لحظة إعداد هذا التقرير، جرت مشاركته ٨٨٦، وحازت ١٢٠٠ تعليقاً، وأما في تويتر فالتغريدة المُتضمنة للتسجيل أُعيد تغريدها ١٨١ مرة، و جرى اقتباسها ٢٨ مرة، مع ١,٦ ألف تعليق، حتى لحظة إعداد هذا التقرير.



دحض الادعاء

فريق منصة (تأكد) تحقق من صحة التسجيل المشار إليه باستخدام أداة التحقق InVID التي تتبع تقنية البحث العكسي عن لقطات محددة من التسجيل، فتبين أن التسجيل لا يُصوّر الحرائق المندلعة في سوريا مؤخرا. 

وأظهرت نتائج البحث أن التسجيل الذي نشر على أنه من سوريا، موجود منذ تاريخ ٦ كانون الثاني / يناير من العام الجاري في  حساب "رجال الإطفاء الأستراليين" في منصة "الإنستغرام" مرفق مع نص يقول إن اللقطات التي يظهرها التسجيل كانت من بعدسة شخص يدعى "Charlie Elliott" والذي حلق فوق الحريق على  بعد 10 كم من مركز النيران الرئيسية.

View this post on Instagram

Pilots perspective @charlie778440 flying out of the darkness after warning people to leave, flying over a spot fire 10kms in front of main fire.... . . . . #wollemiwarriors#nationalparks#australia#firefighting#helicopterpilot#aviation#bushfires#viewsfromwork#photooftheday#remoteareafirefighter#earthpix#photo/graphy#wildlandfirefighters#wilderness#forestfirefighter#thesmokeygeneration#wildfirepics#wildlandfirephotos#fireground_daily#wildlandfirefighting#nature#outdoors#environment#australianbush#heliopsmag @hcfirecrew @wildlandfirephotos @firefighters.australia @viewsfromwork @chief_miller @thesmokeygeneration @wildlandfirefighting @wffoundation @firefighters_daily @firegroundcertified @forest_fire_fighters @theanchorpointpodcast @hotshotbrewery @airattackmag

A post shared by Australian Firefighters (@wollemiwarriors) on

وخلال بحث مخصص باستخدام الكلمات المفتاحية المناسبة عن "حرائق استراليا" في شهر كانون الثاني/ يناير 2020 أي فترة نشر التسجيل تبيّن أن أستراليا شهدت "حرائق غابات" واسعة بدأت في سبتمبر / أيلول من العام الماضي وتسببت بخسائر كبيرة حينها.

حرائق الغابات في سوريا

أما في سوريا، فقد شهدت مناطق في غربي البلاد  حرائق غابات واسعة بدأت  منذ أيام والتهمت مناطق خضراء شاسعة في جبال اللاذقية وحماة وحمص.

وعزت وكالة الأنباء الرسمية التابعة لنظام بشار الأسد "سانا" سبب إندلاع الحرائق إلى ارتفاع درجات الحرارة فوق المعدل الطبيعي ٩ إلى ١١ درجة، ونقلت عن مديرة الهيئة العامة لإدارة وتنمية الغاب أن انتشار النيران بهذه السرعة سببه تذبذب وشدة الرياح باتجاه الجهة الشرقية. بالقرب من طريق عين جورين، على حد قولها. 

الاستنتاج

- التسجيل المرفق لا علاقة له بحرائق الغابات المندلعة في سوريا خلال الآونة الأخيرة.

- التسجيل المُستخدم يعود إلى حرائق اندلعت في أستراليا مطلع العام الجاري وجرى نشره في حساب "رجال الإطفاء الاستراليين في "الإنستغرام" منذ بداية العام الجاري.