فيديو ستوري

تضليل



احتفت وسائل إعلام سورية وعربية وأجنبية بتحقيق معلمين يحملون جنسيات البلاد التي تتبع لها تلك الوسائل (جائزة المعلم العالمي)، وبعض تلك الوسائل وصفت الجائزة بـ "أكبر جائزة أكاديمية"، ووصفتها إحدى مديريات التعليم التركية بـ "جائزة نوبل للتعليم"، إلا أن هذه الادعاءات غير صحيحة، ويوجد جائزة أخرى تحمل ذات الاسم منحت لفائز واحد يحمل الجنسية الهندية.

احتفت وسائل إعلام سورية وعربية وأجنبية بتحقيق معلمين يحملون جنسيات البلاد التي تتبع لها تلك الوسائل (جائزة المعلم العالمي)، وبعض تلك الوسائل وصفت الجائزة بـ "أكبر جائزة أكاديمية"، ووصفتها إحدى مديريات التعليم التركية بـ "جائزة نوبل للتعليم"، إلا أن هذه الادعاءات غير صحيحة، ويوجد جائزة أخرى تحمل ذات الاسم منحت لفائز واحد يحمل الجنسية الهندية.


ما هي جائزة "المعلم العالمي" التي حصدتها معلمة سورية ومعلمين آخرين هذا العام؟

أحمد بريمو   الثلاثاء 15 كانون أول 2020

أحمد بريمو   الثلاثاء 15 كانون أول 2020

نشرت مواقع وصفحات إخبارية سورية مؤخراً، خبراً تحدث عن فوز معلمة سوريّة بجائزة "المعلم العالمي" للعام 2020، مشيرة إلى أن المعلمة التي حصدت الجائزة تدعى (نغم علي) من مدرسة "الشهيد أحمد الشنبور" بمدينة طرطوس.

وبالبحث عن مصدر الخبر، تبين أن الوكالة الرسمية التابعة لنظام بشار الأسد (سانا) نشرت بتاريخ 24 تشرين الثاني/سبتمبر الماضي خبراً بعنوان "فوز المعلمة نغم علي من طرطوس بجائزة المعلم العالمي للعام 2020"، قالت فيه إن "منظمة تحفيز المعرفة العالمية (alert knowledge services) أعلنت فوز المعلمة نغم علي من مدرسة الشهيد أحمد الشنبور بمدينة طرطوس بجائزة المعلم العالمي للعام 2020  وسيتم تكريمها من خلال حفل افتراضي في العشرين من كانون الأول القادم".

وأظهرت نتائج البحث الذي أجرته (تأكد) أن مواقع إخبارية عربية احتفت بفوز معلمين آخرين بذات الجائزة لهذا العام 2020، منهم الأردنية (عبير شاهين) التي نشر موقع (عمون نيوز) الأردني خبر حصولها على الجائزة ووصفها بـ "أكبر جائزة أكاديمية"، كما وصف الموقع الرسمي لـ (مديرية التربية في ولاية إسكي شهير) ذات الجائزة بـ "جائزة نوبل للتعليم" في خبر نشره تحدث عن حصول معلمين تركيين عليها في نسخة العام الجاري 2020.

 ونقل موقع صحيفة (العربي الجديد) خبر حصول الفلسطينية (عبير إقنيبي) على نسخة هذا العام من الجائزة ذاتها، كما أظهرت النتائج فائزين آخرين من تونس، تركيا، والبوسنة ودول عديدة أخرى. 

دحض الادعاء

تعدد الفائزين بالمسابقة دفعنا لننطلق في بحثنا من اسمها والبداية كانت من محرك البحث (Google)، وكانت النتيجة الأولى تشير إلى (Global Teacher Prize) وهي جائزة سنوية تم إطلاقها في المنتدى العالمي الثاني للتعليم والمهارات في آذار/مارس 2014 ووصفتها وسائل إعلام عالمية حينها بـ (جائزة نوبل للتدريس) تلقت في ذلك الوقت أكثر من 5000 ترشيح من 127 دولة.

ما هي جائزة "المعلم العالمي"؟

وبحسب موقع المسابقة المشار إليها، فإن هذه الجائزة تمنح سنوياً لفائز واحد تحت اسم (جائزة المعلم العالمية) بالعربية، وبالانجليزية (Global Teacher Prize) مع جائزة مالية قدرها مليون دولار أمريكي تمنح سنوياً لمدرس استثنائي قدم مساهمة بارزة في مهنته، قدمت هذه السنة من مؤسسة "فاركي" (Varkey) بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" (UNESCO).

ويتم اختيار الفائز بالمسابقة وجائزتها المالية بناء على قرار لجنة تحكيم تضم مسؤولين حكوميين، وأكاديميين، صحفيين، رجال أعمال، مديري شركات، علماء، وشخصيات عامة، ويتم الإشراف عليهم من قبل شركة (PWC) البريطانية التي تعد واحدة من بين الشركات الأربع الكبرى المتخصصة في مجال التدقيق المالي والتدقيق على مستوى العالم، وقد أعدت منهجية تدقيق مخصصة للمسابقة. 

وبحسب الموسوعة الرقمية (ويكيبيديا) حصد جوائز السنوات الخمسة الأخيرة خمس معلمين من دول مختلفة، أولها المعلمة الأمريكية (نانسي اتويل) وآخرها المعلم الهندي (رانجيتسين ديسيل) الذي توج الشهر الجاري كانون الأول/ديسمبر بالجائزة، وذلك لمجهوداته في تعزيز تعليم الفتيات في مدرسته بالهند، وحصل على مبلغ مليون دولار.


وحظيت النسخة الأخيرة من المسابقة المشار إليها بتغطية إعلامية عالمية واسعة رغم أن حفل توزيع الجوائز أقيم افتراضياً نظرا لظروف انتشار جائحة (كورونا)، وذلك بسبب إعلان المدرس الهندي مشاركة منافسيه التسعة الذين وصلوا للقائمة النهائية بنصف الجائزة، وبذلك حصل كل واحد منهم على 55 ألف دولار، ما دفع رئيس الوزراء البريطاني شخصيات ودينية وأخرى عامة لتقديم التهنئة له والإشادة بمبادرته.

ماذا عن الجائزة التي تعدد الفائزين بها؟

بعد أن اطلعنا على النتائج السابقة وتعرفنا على "جائزة المعلم العالمي" التي توصف بأنها "جائزة نوبل للتدريس"، انتقلنا للبحث عن الجائزة الأخرى التي احتفت وسائل إعلام سورية وعربية غير عربية بتحقيقها من قبل مدرسين يحمل كل منهم جنسية الوسيلة التي احتفت به.

ومن موقع الجهة القائمة على الجائزة كانت بداية هذه الخطوة، حيث يقول القائمون عليه - بلغة إنكليزية ركيكة- إن جائزتهم التي اسموها (Global Teacher award) -والتي تعني بالعربية أيضاً (جائزة المعلم العالمي)-، تهدف" إلى الوصول إلى جميع أنحاء العالم، والاعتراف بالمعلم المتميز الذي قدم مساهمة بارزة في مهنته. وتهدف إلى التعرف على المعلمين الذين أظهروا تميزًا في تدريس مواد مختلفة، وأظهروا مساهمة بارزة للمتعلمين وخدموا المجتمع من خلال التدريس حتى خارج الفصول الدراسية الرسمية".

ويقول القائمون على الموقع أيضاً: "بدأت جوائز AKS التعليمية هذه الجائزة المرموقة والأولى من نوعها لتكريم المعلمين المتميزين من جميع المناطق والمجتمعات في العالم وتسليط الضوء على مساهمتهم في بناء المجتمع والمساعدة في بناء مجتمع أفضل من خلال التدريس الملهم".

ومن خلال البحث باستخدام اسم الجهة التي تنظم المسابقة تبين أنها مرخصة تحت اسم (AKS Education Awards) وأظهر أحد المواقع المتخصصة بمتابعة ترخيص الشركات في الهند أن ترخيصها مدرج ضمن فئة الشركات المحدودة.

ويشرح القائمون على الشركة الهندية ضمن موقعهم شروط وأحكام المشاركة وآلية التقدم لها والمعلمين المؤهلين للفوز بالمسابقة التي سيعلن عن نتائج نسختها الأخيرة للعام الحالي في 20 كانون الأول/ديسمبر الجاري بحفل افتراضي، إلا أنهم لم يذكروا آلية اختيار الفائزين والجوائز التي يتم منحها لهم.

وبالاطلاع على النسخ الماضية من المسابقة والفائزين بها، ذكر الموقع أن حفل توزيع جوائز النسخة السابقة 2019 أقيم في مدينة (نيودلهي) الهندية بتاريخ 15 تشرين الثاني/ديسمبر بحضور 650 شخصا بينهم سفراء (تركيا، كرواتيا، وصربيا) وقدمت خلاله جوائز لـ 500 معلم من 73 دولة وكانت عبارة عن جوائز عينية (كؤوس معدنية وشهادات) فقط.

ويدرج القائمون على المسابقة الهندية أسماء وصور الفائزين في النسختين الماضيتين منها (2018 و2019)، ولم نجد في موقعهم أي إعلان عن أسماء المعلمين الذين فازوا بنسخة العام الجاري 2020، الأمر الذي دفعنا للتواصل معهم عبر برنامج المحادثة الفورية (واتسآب) الذي يضعون وصلة إليه في موقعهم ذاته، وسألناهم بداية الأمر عن أسماء الفائزين عموماً، ثم حددنا سؤالنا عن المعلمة السورية (نغم علي) دون الحصول على رد.



ومن المقرر أن تعلن الشركة الهندية عن أسماء الفائزين بجائزتها بشكل رسمي خلال حفل سيقام افتراضيا بتاريخ 20 كانون الأول/ديسمبر الجاري. 


الاستنتاج

  1.  لم يعلن -حتى لحظة إعداد هذا التقرير- حصول السورية (نغم علي) على جائزة المسابقة الهندية.
  2. من المتوقع أن يكون القائمون على المسابقة الهندية أبلغوا المشاركين بالنتائج قبل إعلانها بشكل رسمي بعد أيام.
  3. المسابقة الهندية ليست أكبر جائزة أكاديمية تمنح لأكثر معلمي العالم تميزاً وإبداعاً وتأثيراً في مجتمعاتهم.
  4. المسابقة الهندية لا تعتبر بمثابة "جائزة نوبل للتعليم".
  5. جوائز النسخ الأخيرة للمسابقة الهندية منحت لـ 500 معلم وكانت عبارة عن جوائز عينية.
  6. الفائز بجائزة (Global Teacher Prize) لهذا العام معلم هندي.
  7. حصل المعلم الهندي على جائزة قدرها مليون دولار أميركي.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   الهند


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق