فيديو ستوري

سخرية



نشرت مدونات وصفحات إخبارية وحسابات على (فيسبوك) صورة تعميم منسوب لـ (شركة أسد الساحل)، وتضمن التعميم حظر الموظفين والمراجعين، عن مناداة مالك الشركة وسيم الأسد بالأستاذ، والاستعاضة عنها بلقب الدكتور، إلا أن هذا التعميم مفبرك ومصدره صفحة ساخرة.

نشرت مدونات وصفحات إخبارية وحسابات على (فيسبوك) صورة تعميم منسوب لـ (شركة أسد الساحل)، وتضمن التعميم حظر الموظفين والمراجعين، عن مناداة مالك الشركة وسيم الأسد بالأستاذ، والاستعاضة عنها بلقب الدكتور، إلا أن هذا التعميم مفبرك ومصدره صفحة ساخرة.


التعميم المنسوب لشركة وسيم الأسد مفبرك

فريق التحرير   الأربعاء 03 شباط 2021

فريق التحرير   الأربعاء 03 شباط 2021

الادعاء

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي أواخر الشهر الماضي، صورة تعميم منسوب لـ (شركة أسد الساحل) المملوكة لأحد أقارب رئيس النظام في سوريا بشار الأسد، وتضمن التعميم حظر الموظفين والمراجعين، عن مناداة مالك الشركة وسيم الأسد بالأستاذ، والاستعاضة عنها بلقب الدكتور، وذيل التعميم بختم وتوقيع منسوب لرئيس مجلس إدارة الشركة وسيم بديع الأسد.

وجاء في التعميم "بمناسبة حصول مالك الشركة الأستاذ وسيم بديع الأسد على درجة الدكتوراه الفخرية لدوره الهام في الحفاظ على السلم العالمي، فإنه يحظر على الموظفين والمراجعين بدءاً من تاريخه، مناداته بالأستاذ، والاستعاضة عنه بلقب الدكتور، تحت طائلة الحسم من الراتب والفصل عند تكرار الإساءة".

مدونة (وجه الحق) الإخبارية نشرت في 31 كانون الثاني/يناير، خبراً بعنوان "وسيم الأسد لا يقبل بأقل من لقب دكتور" استندت خلاله على صورة التعميم المشار إليه، مشيرة إلى أن "وسيم الأسد فرض بموجب التعميم على موظفيه مناداته بالدكتور وسيم، وأن مناداته بخلاف دكتور إساءة تستوجب العقاب".

كما تداول المنشور صفحات وحسابات عامة وشخصية منحازة للمعارضة السورية، تطلعون على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عن مصدر التعميم الذي يزعم بأن (شركة أسد الساحل) حظرت على موظفيها مناداة مالك الشركة وسيم الأسد بالأستاذ، والاستعاضة عنها بلقب الدكتور، فلم يعثر على أي مصدر معتبر نشر التعميم.

وخلال البحث تبين أن التعميم المزعوم انتشر بداية على صفحة عامة بموقع (فيسبوك) تحمل اسم (نعم لرامي مخلوف) بتاريخ 30 كانون الثاني/يناير 2012، التي تتبع أسلوباً ساخراً في منشوراتها التي تنتقد النظام في سوريا والشخصيات المحسوبة عليه.

كما حمل التعميم المتداول على الصفحات تواريخ صدور مختلفة، حيث أُرّخ على صفحة (نعم لرامي مخلوف) بتاريخ 9.08.2019، أما على صفحات أخرى فأرّخ بتاريخ 18.012.0202.



وبالعودة إلى حساب وسيم بديع الأسد على (فيسبوك)، وجدنا أنه نفى صحة التعميم المتداول بتاريخ 31 كانون الثاني/يناير الماضي، وقال: "هذا التعميم عار عن الصحة وهو من فعل المعارضة استغلو إسم شركتي وقامو بطبع هذا التعميم".



يشار إلى أن وسيم بديع الأسد نشر صورة على حسابه في فيسبوك في شهر آب/أغسطس 2019، تظهر "شهادة دكتوراه فخرية" حصل عليها المذكور من (أكاديمية السلام في ألمانيا) تقديراً لـ"جهوده المتميزة والمشاركة الإيجابية والفعالة في نشر فكر وثقافة المحبة والسلام بين مكونات المجتمع"، إلا أن الجهة التي منحت له الشهادة غير أكاديمية ولم يظهر البحث عنها أي نتائج توضح آلية وشروط منح الشهادات لأعضائها أو المعايير المتبعة في ذلك.


الاستنتاج

  • التعميم المتداول بأن (شركة أسد الساحل) حظرت على موظفيها مناداة مالك الشركة (وسيم بديع الأسد) بالأستاذ، والاستعاضة عنها بلقب الدكتور، مفبرك وغير صحيح.
  • الصفحة التي نشرت التعميم المزعوم صفحة ساخرة.
  • التعميم انتشر على فيسبوك بتواريخ مختلفة.
  • صاحب الشركة نفى على صفحته في (فيسبوك) فحوى التعميم المزعوم.
  • الجهة التي منحت "شهادة الدكتوراه الفخرية" لوسيم الأسد غير أكاديمية.

هذه المادة أعدتها الزميلة أمل السلامات في إطار برنامج (زمالة تأكد) 2021.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء
  • البحث المتقدم على فيسبوك.
  • تحليل محتوى التعميم وتاريخه.
  • حساب وسيم بديع الأسد | فيس بوك

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق