فيديو ستوري

كذب



ادّعت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ "الأسلحة أصبحت مجانية في أوكرانيا، ويتم توزيعها على جميع السكان لمواجهة الغزو الروسي"، إلا أنّ الادعاء ملفق.

ادّعت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ "الأسلحة أصبحت مجانية في أوكرانيا، ويتم توزيعها على جميع السكان لمواجهة الغزو الروسي"، إلا أنّ الادعاء ملفق.


هل وُزّعت الأسلحة على الأوكرانيين مجاناً لمواجهة الغزو الروسي؟

هل وُزّعت الأسلحة على الأوكرانيين مجاناً لمواجهة الغزو الروسي؟

فارس السوري فارس السوري   الثلاثاء 15 شباط 2022

فارس السوري فارس السوري   الثلاثاء 15 شباط 2022

الادعاء

زعمت مواقع إخبارية عربية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ "الأسلحة أصبحت مجانية في أوكرانيا ويتم توزيعها على جميع السكان لمواجهة الغزو الروسي"، وأُرفق الادعاء بصور لشبابٍ مسلحين بملامح شرق أوروبية.

حيث نشرت صحيفة (الغد الكويتية) الادعاء المشار إليه على موقعها بتاريخ 12 شباط/فبراير 2022، مرفقاً بصورة لشاب مسلح ببندقية روسية.

أوكرانيا توزّع السلاح على مواطنيها مجانا | ملفق
"الأسلحة أصبحت مجانية في أوكرانيا ويتم توزيعها على جميع السكان لمواجهة الغزو الروسي" | كذب

 وحظي الادعاء بانتشار كبير بعدما ساهمت العديد من الصفحات والحسابات على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، تجدون عدداً منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

روسيا لم تضبط مؤخراً معامل أمريكية في جورجيا تصنع الغبار الفيروسي

هل ستنسحب تركيا من سوريا في حال تكفلت روسيا بحماية حدودها؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً باستخدام الكلمات المفتاحية المرتبطة بالادعاء القائل إنّ "الأسلحة أصبحت مجانية في أوكرانيا ويتم توزيعها على جميع السكان لمواجهة الغزو الروسي" فتبين أنّه ملفق.

وشمل البحث وكالة الأنباء الأوكرانية والموقع الرسمي لوزارة الدفاع الأوكرانية، ولم نجد أي نتائج داعمة لما ورد في الادعاء.

ويشير بيان وزارة الداخلية الأوكرانية نسخة 4 أيلول/سبتمبر 2020 المتضمن التعليمات الخاصة بالتعامل مع الأسلحة في البلاد من إنتاج واقتناء وتخزين ونقل أنّ أي شخص يرغب في اقتناء أي سلاح يزيد عياره عن 4.5 ملم وتزيد سرعة الطلقة عن 100 متر في الثانية -ويقصد هنا الأسلحة الهوائية والتي تستخدم عادةً للصيد- يحتاج إلى تصريح خاص من الجهات المختصة.

ما حقيقة الصور المرافقة للادعاء؟

باستخدام تقنيات البحث العكسي للصور التي توفّرها محركات البحث استطعنا كشف حقيقة العلاقة بين هذه الصور والادعاء المتداول، فبالنسبة للصورة الأولى التي تظهر شاباً يحمل بندقية روسية تعرف بـ"Ak-47"، تبين أنها غير حقيقية ومجرد مجسم للمحاكاة والتدريب.

الشاب أوليغ، يبلغ من العمر 13 عاماً، وهو أوكراني تطوع ليخضع للتدريب العسكري الذي أعده الفيلق الوطني الجورجي في كييف يوم الثلاثاء 8 فبراير 2022، ويظهر الشاب نفسه في تقرير أعدته قناة (WION) تحدثت عن الدورة التي خضع لها أوليغ:

أما الصورة الثانية فهي ليست من أوكرانيا، وأظهرت النتائج أن أقدم نسخة منها مرفقة في منشور على موقع (Reddit)  بتاريخ 31 آذار/مارس 2020 على أنها تظهر "فتاة مسلحة ببندقية "AK" تستقل قطاراً من بيلاروسيا"، وظهورها على الانترنت بتاريخ سابق ينفي صلتها بالأزمة الروسية - الأوكرانية الأخيرة.

دعوات التعبئة في أوكرانيا

مع حشد روسيا قواتها على كامل حدودها مع أوكرانيا بما يزيد عن 100 ألف جندي، كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن غزوها لأوكرانيا بين الأفراد ووسائل الإعلام، وهو ما انتقده الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مؤكداً إنه لم ير أي دليل على أن روسيا كانت تخطط لغزو في الأيام المقبلة.

ورغم ذلك ازدادت تدريبات رجال الجيش والشرطة الأوكرانية اتساعاً وكثافة استعداداً لأي طارئ، وهذا ليس محصوراً على العسكريين الأوكرانيين، بل المدنيين أيضاً، حيث بدأت أعداد منهم بالتدريب العسكري.

حيث أن "وحدات حماية المناطق" أو قوات "الدفاع الإقليمي" -وهي وحدات تضم جنود احتياط ومحاربين قدامى وأيضاً مجموعات مدنية تطوعية تأسست عام 2014 والتي تعتبر جزءً من الجيش الأوكراني- بدأت بتنظيم وتنفيذ مهامها بعد دخول قانون "المقاومة الوطنية" حيز التنفيذ في أوكرانيا.

فانطلقت تدريبات خاصة بهذه القوات شارك فيها المئات من المدنيين، وتعلّم القواعد الرئيسية التي تخص طبيعة الحياة في ظل الحرب، كطرق حماية المنازل والاحتماء بالملاجئ، وكذلك عمليات الإسعاف الأولي وإطفاء الحرائق.

اقرأ أيضاً:

هل قُتل جنود أوكرانيون بلقاح أمريكي ضد فيروس كورونا؟

معلومات صادرة عن مركز روسي تنسبها "روسيا اليوم" للأمم المتحدة

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

التصدي للمعلومات المضللة والأخبار الكاذبة


الاستنتاج

1- الادعاء بأنّ "الأسلحة أصبحت مجانية في أوكرانيا ويتم توزيعها على جميع السكان لمواجهة الغزو الروسي" ملفّق.

2- بالاطلاع على المصادر الرسمية الأوكرانية لم نجد أي نتائج داعمة لما ورد في الادعاء.

3- الصور التي رافقت الادعاء لا تظهر تسليح الشعب الأوكراني وانتشار السلاح في البلاد.

4- يخضع المئات من المدنيين في أوكرانيا طواعياً لتدريبات طبيعة الحياة في ظل الحرب.

5- هذه المادة أُدرِجت في قسم (كذب)، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   أوكرانيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الغزو الروسي لأوكرانيا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق