فيديو ستوري

تضليل



تداولت صفحات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً زعموا أنه يظهر "إلقاء القبض على فرقة موسيقية من أصول أوكرانية تسللت إلى أحد المتاجر في روسيا، لأداء الأغاني المناهضة للعملية العسكرية في أوكرانيا"، إلا أن التسجيل قديم ويعود إلى العام 2015.

تداولت صفحات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً زعموا أنه يظهر "إلقاء القبض على فرقة موسيقية من أصول أوكرانية تسللت إلى أحد المتاجر في روسيا، لأداء الأغاني المناهضة للعملية العسكرية في أوكرانيا"، إلا أن التسجيل قديم ويعود إلى العام 2015.


هل يُظهر هذا التسجيل "القبض على فرقة موسيقية مناهضة للغزو الروسي لأوكرانيا"؟
لقطة من التسجيل المتداول مع الادعاء

هل يُظهر هذا التسجيل "القبض على فرقة موسيقية مناهضة للغزو الروسي لأوكرانيا"؟

محمد العلي محمد العلي   الأربعاء 09 آذار 2022

محمد العلي محمد العلي   الأربعاء 09 آذار 2022

الادعاء

تناقلت صفحات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً يظهر تعرض فرقة موسيقية لهجوم واعتقال من قبل أشخاص ملثمين، زُعم أنه ملتقط حديثاً لفرقة من أصول أوكرانية تؤدي أغانٍ مناهضة للغزو الروسي لأوكرانيا.

حيث نشر موقع (الاخبار السورية الروسية Rs News) عبر صفحته على فيسبوك يوم الأربعاء 9 مارس/ آذار، التسجيل المشار إليه مرفقاً بادعاء أنه يظهر "إلقاء القبض على فرقة موسيقية من أصول أوكرانية تسللت إلى أحد المتاجر الروسية في مدينة سانت بطرس بورغ وتلقي الأغاني المناهضة للعملية العسكرية في أوكرانيا".

القبض على فرقة موسيقية تلقي أغاني مناهضة للغزو الروسي لأوكرانيا | ادعاء كاذب
القبض على فرقة موسيقية تؤدي أغاني مناهضة للغزو الروسي لأوكرانيا | ادعاء كاذب

وحاز التسجيل المتداول مرفقاً بالادعاء على انتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة تطلعون على عينة منها في جدول "مصادر الادعاء" نهاية المادة.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عكسياً للتحقق من صحة التسجيل المتداول على أنّه يظهر لحظة "إلقاء القبض على فرقة موسيقية من أصول أوكرانية تلقي أغاني مناهضة للغزو الروسي لأوكرانيا"، فتبيّن أنَّه مضلّل.

حيث أظهرت النتائج باستخدام تقنية البحث العكسي عن لقطات من التسجيل وكلمات مفتاحية مرتبطة بالادعاء، أن التسجيل قديم ومنشور على تطبيق Coub على الإنترنت بتاريخ 6 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2015، ما ينفي علاقته بالهجوم الروسي الأخير على أوكرانيا.

وتبين أن وكالة الأنباء الروسية RT نشرت بالتاريخ المشار إليه تفاصيل حول اختطاف فناني جوقة الجيش الروسي أثناء أداء أغنية من فيلم جيمس بوند، من قبل ملثمين مجهولين خلال عرض في مركز تسوق في سان بطرسبرج، وقام زوار المركز بتصوير العملية واعتبر البعض أنها حيلة تسويقية جيدة، وأشارت وسائل إعلام روسية إلى إطلاق سراح الفرقة وقتذاك.

حرب المعلومات المضللة

ترافقت الحرب الروسية على أوكرانيا مع انتشار سيل من المواد المضللة والكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي، بينها مقاطع فيديو تصور صراعات قديمة ومشاهد من أفلام سينما وحتى معارك من ألعاب فيديو كما لو كانت تعرض لقطات حية عما يجري ميدانياً في الحرب التي فرضتها روسيا على جارتها.

ويعمل فريق منصة (تأكد) منذ إطلاق الرصاصة الأولى في الحرب على التصدي لتلك المعلومات المضللة، وبهذا السياق أنشأت المنصة قسما جديداً أضيف إلى قسم (ملفات ساخنة) تحت اسم (الغزو الروسي لأوكرانيا) تضمن فيه كافة المواد التي ترصدها المنصة وتنشر تصحيحات عنها.


الاستنتاج

    1. الادعاء أنّ التسجيل لحادثة قبض على فرقة موسيقية من أصول أوكرانية مناهضة للغزو الروسي غير صحيح.

    2. التسجيل المرفق بالادعاء قديم ويعود إلى العام 2015.

    3. يظهر المقطع المتداول اختطاف فناني جوقة الجيش الروسي في سان بطرسبرج واعتبرت حيلة تسويقية وقتذاك.

    4. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل) بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   روسيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق