فيديو ستوري

تضليل



نشرت حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية ادعاءات تربط انتشار فيروس جدري القرود الذي انتشر مؤخراً، بممارسة النشاطات الجنسية بين الأشخاص مثليي الجنس فقط، إلا أن هذا الادعاء مضلل.

نشرت حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية ادعاءات تربط انتشار فيروس جدري القرود الذي انتشر مؤخراً، بممارسة النشاطات الجنسية بين الأشخاص مثليي الجنس فقط، إلا أن هذا الادعاء مضلل.


ما حقيقة ارتباط فيروس "جدري القردة" بـــ"المثلية الجنسية"؟

ما حقيقة ارتباط فيروس "جدري القردة" بـــ"المثلية الجنسية"؟

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الأحد 22 أيار 2022

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الأحد 22 أيار 2022

الادعاء

نشرت حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية ادعاءات، خلال اليومين الماضيين، تفيد بأن فيروس جدري القرود، ينتشر فقط في أوساط المثليين جنسياً أو بسبب النشاط الجنسي المثلي بين البشر.

ونسبت بعض الحسابات تصريحاً قيل إنه لـ"رئيسة وكالة الأمن الصحي في بريطانيا جيني هاريز"، ويزعم أن "جميع الحالات التي تم اكتشاف إصابتهم بفيروس جدري القرود، من المثليين جنسياً".

جميع الحالات التي تم اكتشاف إصابتهم بفيروس جدري القرود، من المثليين جنسياً
جميع الحالات التي تم اكتشاف إصابتهم بفيروس جدري القرود، من المثليين جنسياً | تضليل

ونشر أحمد بن حمد الخليلي مُفتي سلطنة عُمان تغريدة عبر حسابه الموثّق في "تويتر"، ربط انتشار الفيروس بالمثلية الجنسية فقط، وورد فيها: "لم يكد العالم اليوم يروج للشذوذ الجنسي تحت شعار المثلية حتى فوجئ بداء (جدري القرود)، تحقيقاً لمعجزة نبينا الذي لا ينطق عن الهوى، وسيتوالى ذلك تباعاً في أصحاب هذه الفاحشة ومن يروّج لها، ما لم ينثنوا عن غيهم ويثوبوا إلى رشدهم". ولقيت تغريدة المفتي الآلاف من الإعجابات وإعادات التغريد.

كما نشرت وسائل إعلامية بينها موقع "وطن" أخباراً توحي عناوينها بعلاقة الإصابة الفيروس بشكل رئيسي بالمثلية الجنسية، قائلة إن المرض "يفتك بالمثليين" مشيرة إلى "تخوفات من انتقاله للخليج" في حال حضر مثليو الجنس إلى بطولة كأس العالم التي تستضيفها دولة قطر هذا الصيف.

جدري القردة يفتك بالمثليين | عنوان مضلل
جدري القردة يفتك بالمثليين | عنوان مضلل

دحض الادعاء

تتبع فريق "تأكد" الادعاءات المتداولة حول ارتباط إصابة الإنسان بفيروس جدري القرود بالمثلية الجنسية، للتأكد من صحتها، وللتحقق إذا ما كان جميع المصابين به هم من المثليين جنسياً، كما ورد في الادعاء المنسوب لوكالة الأمن الصحي في بريطانيا، فتبين أنه مضلل.

وخلال عملية التحقق، وقع فريق تأكد على مقال نشرته منظمة الصحة العالمية بموقعها الرسمي في 19 أيار الجاري، فيه معلومات مفصلة عن فيروس جدري القرود وأعراضه وطرق انتقاله وكيفية العلاج والوقاية منه.

وورد في المقال المنشور أن "جدري القردة مرض نادر يحدث أساساً في المناطق النائية من وسط أفريقيا وغربها بالقرب من الغابات الاستوائية الماطرة، ويُنقل فيروس جدري القردة إلى البشر من طائفة متنوعة من الحيوانات البرية، ولكن انتشاره على المستوى الثانوي محدود من خلال انتقاله من إنسان إلى آخر".

وأشارت المنظمة إلى أنه "من المُحتمل أن يكون تناول اللحوم غير المطهية جيداً من الحيوانات المصابة بعدوى المرض عامل خطر يرتبط بالإصابة به".

وأضافت: "تنجم العدوى بالمرض من الحالات الدالة عن مخالطة مباشرة لدماء الحيوانات المصابة بعدواه أو لسوائل أجسامها أو آفاتها الجلدية أو سوائلها المخاطية… ويمكن أن ينجم انتقال المرض على المستوى الثانوي أو من إنسان إلى آخر عن المخالطة الحميمة لإفرازات السبيل التنفسي لشخص مصاب بعدوى المرض أو لآفاته الجلدية أو عن ملامسة أشياء لُوِّثت مؤخراً بسوائل المريض أو بمواد تسبب الآفات. وينتقل المرض في المقام الأول عن طريق جزيئات الجهاز التنفسي التي تتخذ شكل قطيرات تستدعي عادةً فترات طويلة من التواصل وجهاً لوجه"، وفق ما ذكرت المنظمة.

وأشارت إلى أنه "عادةً ما يكون جدري القردة مرض محدود ذاتياً وتدوم أعراضه لفترة تتراوح بين 14 و21 يوماً، ويُصاب الأطفال بحالاته الشديدة على نحو أكثر شيوعاً"، ولم تأتِ على ذكر أي ارتباط بين المثلية الجنسية والفيروس في المقال التوعوي المنشور.

وفي السياق ذاته، قال بعض الخبراء البريطانيين، الذين علقوا على تفشي المرض مؤخرًا في المملكة المتحدة ، إنه من المقرر قريبًا استنتاج أن جدري القرود قد انتشر عن طريق الاتصال الجنسي ، لكن هذا كان احتمالًا.

هل أفادت وكالة الأمن الصحي البريطاني بأن "جميع المصابين بجدري القردة من المثليين"؟

نشر موقع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) تطورات انتشار جدري القرود في المملكة المتحدة، وقال في 20 أيار الجاري إن 11 إصابة سُجّلت، وتقول وكالة الأمن الصحي البريطانية إن "خطورة تفشي فيروس جدري القرود بين العامة لا تزال منخفضة".

ونقل الموقع عن سوسن هوبكنز من وكالة الأمن الصحي البريطانية قولها، إن "نسبة ملحوظة" من الإصابات التي اكتُشفت مؤخراً في المملكة المتحدة وأوروبا "وقعت بين صفوف مثليين"، مشيرة إلى "ضرورة توخي تلك الفئات للحذر والإبلاغ السريع حال ظهور أعراض الإصابة على أي منهم"، دون أي ذكر للارتباط بين المثلية الجنسية والفيروس.

كما نشرت مواقع إخبارية مثل موقع "الحرة" و"BBC" ووكالة "الأناضول" أخباراً عن انتشار الفيروس في دول كثيرة حول العالم خلال الأسابيع الماضية، مثل فرنسا وألمانيا وبلجيكا وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا والسويد وكذلك في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا و"إسرائيل"، دون ذكر إحصائية حول نسبة المثليين جنسياً من بين عموم المصابين، أو إشارة إلى أن الفيروس ينتشر فقط في صفوف المثليين جنسياً.

كيف تنتقل الإصابة بجدرى القرود؟

  1. يمكنك التقاط الفيروس من لدغة أو خدش حيوان مصاب ، عن طريق تناول لحوم الأدغال ، أو الاتصال المباشر بإنسان مصاب أو لمس الفراش أو الملابس الملوثة.

  2. يدخل الفيروس الجسم عن طريق الآفات الجلدية أو الجهاز التنفسي أو الأغشية المخاطية (العين أو الأنف أو الفم).

  3. يُعتقد أن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر يحدث في المقام الأول من خلال قطرات كبيرة من الجهاز التنفسي ، والتي لا يمكنها عمومًا السفر لأكثر من بضعة أقدام، لذلك ستكون هناك حاجة إلى الاتصال وجهًا لوجه لفترة طويلة.

  4. قال نيل مابوت ، خبير الأمراض في جامعة إدنبرة ، "تشير الحالات الأخيرة إلى وسيلة جديدة محتملة للانتشار" ، مضيفًا أنه من المعروف أن الفيروسات ذات الصلة تنتشر عن طريق الجنس.

  5. قال كيث نيل ، خبير الأمراض المعدية في جامعة نوتنغهام ، إن انتقال العدوى ربما لم يحدث من خلال النشاط الجنسي ، ولكن فقط "الاتصال الوثيق المرتبط بالجماع".

  6. شددت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) في بيان على أن "أي شخص، بغض النظر عن ميوله الجنسية، يمكن أن ينشر جدري القرود من خلال ملامسة سوائل الجسم ، أو قروح جدري القرود ، أو العناصر المشتركة (مثل الملابس والفراش) الملوثة.".


الاستنتاج

  1. جدري القردة مرض نادر ينتقل إلى الإنسان عبر الحيوانات، وانتشاره محدود بين البشر، وفق منظمة الصحة العالمية.

  2. لا يوجد حتى الآن ما يثبت وجود ارتباط بين المثلية الجنسية وظهور أو انتشار جدري القردة.

  3. من المُحتمل أن يكون تناول اللحوم غير المطهية جيداً من الحيوانات المصابة بعدوى المرض عامل خطر يرتبط بالإصابة به.

  4. وكالة الأمن الصحي البريطاني قالت إن "نسبة ملحوظة" من الإصابات المكتشفة في بريطانيا وقعت بين مثليين، وليس جميع الإصابات.

  5. الفيروس انتشر في دول عدة حول العالم، دون ورود معلومات تفيد بانتشار الفيروس بين المثليين جنسياً على وجه الخصوص بهذه البلدان.

  6. لم تُنشر أي إحصائيات حول نسبة المثليين جنسياً المصابين بالفيروس في الدول التي تسلل إليها.

  7. صُنفت هذه المادة في قسم "تضليل" الذي يضم المحتوى الذي يتضمن مزيجاً من الحقائق والأكاذيب، وفق منهجية منصة "تأكد".

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق