فيديو ستوري

تضليل



انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل مصور لتجمع من الناس في شارع، قالوا إنه مظاهرة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه، إلا أن التسجيل يعود إلى مهاجمة مشجعي أحد الأندية الرياضية لمتجر يعود إلى ناد منافس.

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل مصور لتجمع من الناس في شارع، قالوا إنه مظاهرة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه، إلا أن التسجيل يعود إلى مهاجمة مشجعي أحد الأندية الرياضية لمتجر يعود إلى ناد منافس.


هذا التسجيل ليس لمظاهرة ضد أردوغان وحزبه

أحمد سرحيل   الاثنين 17 كانون أول 2018

أحمد سرحيل   الاثنين 17 كانون أول 2018

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل مصور لتجمع من الناس في شارع، مرفق بتعليق صوتي باللغة التركية.

وذكر ناشرو التسجيل به التعليق التالي: "#عااااجل #تركيا. تظاهرات ضد الطاغي وحزبها بين حزب AKP والمعارضه في تركيا" في إشارة إلى أن الفيديو يصور مظاهرات ضد حزب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وحزب العدالة والتنمية.

وبعد مراجعة التسجيل والبحث عن مصدره، تبيّن أنه يصور مهاجمة مشجعي نادي "طرابزون سبور" الرياضي أمس لمتجر نادي "غالاطاسراي" في شارع الاستقلال بمدينة اسطنبول التركية، قبل مباراة "طرابزون سبور" مع فريق نادي "بشكتاش" التي انتهت بالتعادل بهدفين لكل من الفريقين.

ورافق الفيديو تعليق صوتي، بدا أنه لفتاة سجلت الفيديو، وتقول : كان يبدو أنه سيحدث شيءٌ ما اليوم، إنهم يغلقون المحل. ثم تتساءل عن مصير من بقوا داخل المحل.


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   تركيا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق