gif

فيديو ستوري

خارج السياق



تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، تسجيلا مصوراً يظهر تجمعاً يضم عشرات الأشخاص واقفين يراقبون راجمة صواريخ خلال إطلاقها رشقات كثيفة من النيران نحو هدف مجهول، وترافق التسجيل مع ادعاء بأن "عشرات الإيرانيون يشاهدون تبادل إطلاق النيران بين القوات الأرمنية الأذربيجانية عند الحدود الإيرانية مع إقليم قره باغ"، إلا أن ذلك الادعاء غير صحيح، والفيديو لعرض عسكري روسي ومنشور على شبكة الانترنت قبل اندلاع النزاع الأخير بين أذربيجان وأرمينيا.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، تسجيلا مصوراً يظهر تجمعاً يضم عشرات الأشخاص واقفين يراقبون راجمة صواريخ خلال إطلاقها رشقات كثيفة من النيران نحو هدف مجهول، وترافق التسجيل مع ادعاء بأن "عشرات الإيرانيون يشاهدون تبادل إطلاق النيران بين القوات الأرمنية الأذربيجانية عند الحدود الإيرانية مع إقليم قره باغ"، إلا أن ذلك الادعاء غير صحيح، والفيديو لعرض عسكري روسي ومنشور على شبكة الانترنت قبل اندلاع النزاع الأخير بين أذربيجان وأرمينيا.


هؤلاء ليسوا إيرانيين يشاهدون تبادل إطلاق النيران بين أذربيجان وأرمينيا

أحمد بريمو   الثلاثاء 13 تشرين أول 2020

أحمد بريمو   الثلاثاء 13 تشرين أول 2020

نشرت حسابات شخصية وصفحات عامة على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، تسجيلا مصوراً يظهر تجمعا يضم عشرات الأشخاص واقفين على أرض ترابية، كما يظهر في التسجيل وجود أطفال محمولين على أكتاف بعض الرجال بينما تبدأ راجمة صواريخ بإطلاق رشقات كثيفة من النيران نحو هدف مجهول.

وترافق التسجيل الذي حصد انتشاراً واسعاً على موقعي (فيسبوك) و(تويتر) مع ادعاء يقول إن الفيديو يظهر "عشرات الإيرانيين يشاهدون تبادل إطلاق النيران بين القوات الأرمنية الأذربيجانية عند الحدود الإيرانية مع إقليم قره باغ".

دحض الادعاء

أجرت منصة (تأكد) بحثاً عن التسجيل المشار إليه باستخدام أداة InVid للتحقق من صحة الادعاء الذي رافقه، فتبين أنه غير صحيح، حيث أظهرت النتائج أن الفيديو منشور على موقعي (يوتيوب) و(تويتر) منذ العام 2019، أي قبل بدء النزاع المسلح الأخير بين أذربيجان وأرمينية.

الفيديو المشار إليه نشره بتاريخ 17 تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي 2019 حساب على موقع تويتر لشخص يدعى (ياسر إيمرا) يقول إنه صحافي في قناة TRT التركية، وعلق عليه باللغة التركية: "عرض للاسلحة الروسية في يوم القوات المسلحة الروسية"، كما أن الفيديو منشور على موقع يوتيوب بذات التاريخ وبعنوان مشابه.


الاستنتاج

  1.  الفيديو ليس لإيرانيين يشاهدون تبادل إطلاق النار بين ارمينيا واذربيجان.
  2.  التسجيل نُشر على شبكة الانترنت قبل اندلاع المعارك بين أذربيجان وأرمينية بنحو 10 أشهر.

المراجع

مراجع التحقق

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   أذربيجان


نستخدم ملفات تعريف ارتباطية (كوكيز) خدماتنا لك. نجد معلومات إضافية حول ذلك في سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
موافق