فيديو ستوري

كذب



استضافت قناة الجزيرة مساء اليوم خلال برنامجها الأسبوعي (الاتجاه المعاكس) معارضاً سورياً يدعى (عبد الرحمن الصالح) مدعية أنه يشارك عبر تقنية الأقمار الصناعية من محافظة اللاذقية، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح، حيث يقيم الصالح في ألمانيا.

استضافت قناة الجزيرة مساء اليوم خلال برنامجها الأسبوعي (الاتجاه المعاكس) معارضاً سورياً يدعى (عبد الرحمن الصالح) مدعية أنه يشارك عبر تقنية الأقمار الصناعية من محافظة اللاذقية، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح، حيث يقيم الصالح في ألمانيا.


لقطة من برنامج (الاتجاه المعاكس)

عبد الرحمن الصالح الذي ظهر على (الاتجاه المعاكس) لا يقيم في اللاذقية

أحمد بريمو   الأربعاء 09 كانون أول 2020

أحمد بريمو   الأربعاء 09 كانون أول 2020

استضافت قناة (الجزيرة) الإخبارية مساء الثلاثاء 8 كانون الأول/ديسمبر ضمن برنامجها الأسبوعي (الاتجاه المعاكس) الذي يقدمه الإعلامي السوري (فيصل القاسم)، معارضاً سورياً يدعى (عبد الرحمن الصالح) مدعية أنه يشارك عبر تقنية الأقمار الصناعية من محافظة اللاذقية التي تقع بشكل شبه كامل تحت سيطرة نظام بشار الأسد.

وطوال فترة الحلقة، كانت (الجزيرة) تضع صورة (الصالح) ضمن إطار كتب أعلاه كلمة (اللاذقية) في إشارة إلى أن الضيف يشارك من اللاذقية، الأمر الذي ذكره مقدم البرنامج (فيصل القاسم) صراحة في ختام البرنامج الذي كان يستضيف أيضاً عضو البرلمان السابق في حكومة نظام الأسد (شريف شحادة) من دمشق.

دحض الادعاء

أجرت منصة (تأكد) بحثاً عن المعارض السوري (عبد الرحمن الصالح) وتوصلت إلى حسابه الشخصي بموقع (فيسبوك)، وبحسب المعلومات في الحساب، يقيم الصالح في مدينة (كولن) الألمانية.

وتواصل أحد أعضاء فريق المنصة معه وسأله عن مكان إقامته الحالي، فأكد أنه مقيم في ألمانيا، وأشار إلى أنه لم يكن مسؤولاً عن تقديم (الجزيرة) له على أنه يتحدث من اللاذقية.

ووصف (الصالح) خلال تصريحه لـ (تأكد) تقديمه على أنه مقيم في اللاذقية أو يتحدث منها بـ "الخطأ غير المقصود "من القناة ومقدم البرنامج.


الاستنتاج

  1.  المعارض السوري (عبد الرحمن الصالح) لم يظهر متحدثاً على (الجزيرة) من اللاذقية.
  2.  الضيف الذي ظهر خلال برنامج (الاتجاه المعاكس) يقيم في ألمانيا.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق