gif

سياسة - فيديو

هذا التسجيل مركّب والرئيس الفرنسي لم يظهر بلباسه الداخلي

  السبت 26 كانون أول 2020

  • 1815
  • 12-26

ليس لديك وقت؟

تداولت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات المراسلة مؤخراً تسجيلا مصوراً، قالت إنه للرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) وهو يعايد شعبه بأعياد الميلاد، وادعت أن ماكرون نسي إغلاق الكاميرا، ليظهر بعد ذلك وهو باللباس الداخلي، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح، والفيديو المتداول مفبرك.

الادعاء


نشرت صفحات وحسابات شخصية على فيسبوك وتويتر مؤخراً تسجيلاً مصوراً مدته 16 ثانية، قالت إنه للرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) وهو يعايد شعبه بمناسبة عيد الميلاد.

ويظهر التسجيل المصور الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) وهو يتحدث أمام الكاميرا باللغة الفرنسية مرتديا كنزة لونها كُحلي، ثم تتحرك الكاميرا بشكل سريع ويظهر بعدها شخص من الخلف وهو يرتدي أيضاً كنزة كحلية، وسروالاً داخلياً قصيراً فقط.

وادعت الصفحات أن ماكرون نسي إغلاق الكاميرا بعد أن هنأ شعبه بعيد الميلاد، ليظهر في نهاية التسجيل باللباس الداخلي، وانتشر الفيديو بشكل كبير على صفحات تويتر وفيسبوك، ويمكن الاطلاع على عيّنة منها في جدول (مصادر الادعاء) ، كما انتشر عبر تطبيق المراسلة (واتس أب) بحسب ما ذكر متابعون لمنصة (تأكد)

دحض الادعاء

بحثت منصة (تأكد) عن التسجيل المتداول، للتحقق من صحته، فوجدت أن الفيديو مركب و مجتزأ من تسجيل مصور للرئيس الفرنسي نشره على حسابه الشخصي في (تويتر) بتاريخ 18 كانون الأول/ديسمبر الحالي، تحدث فيه عن حالته الصحية بعد يوم من الإعلان عن إصابته بفيروس كورونا.

وقال (ماكرون) في تسجيل مدته (3.22) إن صحته جيدة ولا يوجد سبب لتطور الأمور بطريقة سيئة، ناصحا الفرنسيين بأخذ الحيطة والحذر لأن الفيروس يمكن أن يصيب أي شخص.

وأغلق الرئيس الفرنسي الفيديو بعد وداعه للمشاهدين بقوله: "سوف أعود قريباً جدا، حظاً طيباً".

وللتأكد من أن التسجيل مركب، قارنت منصة (تأكد) بين المكان الذي يظهر فيه الرئيس الفرنسي، وبين مكان الشخص الذي يظهر باللباس الداخلي في نهاية الفيديو المتداول، وتبين لها أن المكان مختلف تماما، حيث يظهر خلف (ماكرون) شاشة إلكترونية وطاولة مكتبية بيضاء عليها عبوة ماء وحاجيات أخرى، وخلفها علمي فرنسا والاتحاد الأوروبي، بينما في الفيديو المضاف بعد فيديو ماكرون، يظهر العلم الفرنسي فقط ونافذة ينبعث منها ضوء الشمس، وطاولة صغيرة عليها بعض الكتب.

وتوصلت (تأكد) إلى حساب شخصي يحمل اسم (DON) على موقع (تويتر) وتبين أنه من قام بتطبيق المقطع وإضافة اللقطة المشار إليها على التسجيل الأصلي للرئيس الفرنسي بهدف السخرية.

الاستنتاج

- الادعاء بأن الرئيس الفرنسي ماكرون نسي إغلاق الكاميرا بعد تسجيله فيديو، غير صحيح.

- الفيديو المتداول الذي ادّعى ناشروه بأنه يظهر ماكرون باللباس الداخلي، مركّب ومفبرك.

- ماكرون تحدث في الفيديو عن حالته الصحية بعد إصابته بفيروس كورونا، ولم يكن يهنئ شعبه بأعياد الميلاد.

مراجع التحقق مصادر الادعاء

- صفحة الرئيس الفرنسي على تويتر.

- تحليل الفيديو.

- حساب شخصي (DON) على تويتر.

- حسابات على تويتر 1 2 3 

- حسابات على فيسبوك 1