فيديو ستوري

حصاد (تأكد) خلال شهر شباط 2021 وأبرز المواضيع التي تناولتها

أحمد سرحيل   الثلاثاء 02 آذار 2021

أحمد سرحيل   الثلاثاء 02 آذار 2021

بلغ عدد المواد التي أنتجتها منصة تأكد في شهر شباط/فبراير العام الحالي 33 مادة، 26 منها تصحيحية لمعلومات وأخبار مغلوطة أو غير مؤكدة، و7 أخرى إرشادية وتوعويّة حول الأخبار الزائفة ونظريات المؤامرة.

13 مادة من مجموع مواد شباط الماضي صُنفت تحت قسم (احتيال)، والذي يتضمن أخباراً فيها كذب أو تضليل أو تندرج في سياق نظرية المؤامرة أو الكذب باسم العلم، و 5 منها صنفت في قسم (إرباك)، وهي الأخبار والمعلومات التي تحوي عنواناً مضللاً أو وردت في سياق السخرية أو تضمنت معلومات خارج السياق أو أنها معلومات غير مؤكدة.

كذلك تضمنت مواد شهر شباط 5 مواد صنفت في قسم (عبث)، وهي التي تحوي معلومات خاطئة أو فيها انحياز أو تلاعب بالحقائق، و 3 مواد صنّفت في قسم (مؤكد).

المواد الـ33 التي أنتجتها منصة تأكد خلال شباط، 19 منها جاءت تصحيحاً لأخبار ومعلومات متعلقة بالشأن السوري، و ثلاثة منها مرتبطة بتركيا، فيما جاءت باقي المواد مرتبطة بمواضيع مختلفة في كل من السعودية و إقليم كردستان العراق، وألمانيا وأفغانستان وأستراليا وميانمار.

ولا بدّ أن نشير في تقريرنا هذا إلى أن 12 مادة من مجموع مواد هذا الشهر، أعدّها المتدربون في أول برامج المنصة للزمالة تحت اسم (زمالة تأكد).

ولادة جديدة لمنصة (تأكد)

شهد شهر شباط ولادة جديدة لمنصة (تأكد)، حيث أطلقت المنصة مطلع هذا الشهر النسخة الجديدة من موقعها، الذي صمم بناء على منهجيّة يتكئ عليها عملها، ومدعمة بسياسات متكاملة تشمل جوانب التحرير والتصحيح والشكاوي.

واعتمدت المنصة في نسختها الجديدة تصنيفات أوسع جاءت عقب مخاض طويل وعملية بحث وتقليب مكثّفة عمدت إلى تحويل التجربة العملية للمنصة إلى منهج معتمد، وجرى خلال هذه العملية الاستئناس بتجارب عربية وأجنبية، مع الأخذ بعين الاعتبار عامل التفاوت النّسبي بين نوع وطبيعة وتداعيات المعلومات غير الصحيحة.

وضمن فعاليات إطلاق النسخة الجديدة من موقع منصة (تأكد)، أجرت المنصة في الأول من شباط، جلسة حوارية نقدية عبر تطبيق (زووم)، استضافت فيها عدداً من الصحفيين والمختصين في مجال تدقيق المعلومات، والذين قدموا خلال الجلسة ملاحظاتهم خاصة فيما يتعلق بموضوع التصنيفات، والمنهجية المعتمدة لدى منصة (تأكد).

الذكرى الخامسة على تأسيس منصة (تأكد)

كذلك شهد شهر شباط في اليوم الثاني والعشرين منه، الذكرى الخامسة على تأسيس منصة (تأكد)، والتي روى خلالها مؤسس المنصة (أحمد بريمو) حكاية بذرة (تأكد) الأولى، وكيف انتقل هذا المشروع من حلم إلى واقع وحقيقة، بدأ بصفحة على (فيس بوك) باسم "منصة تأكد"، إلى أن شهد ولادة جديدة مطلع شباط 2021، من خلال موقع جديد يتخصص بالتحقق من المعلومات، ويقوم على ركائز ثابتة، من سياسات رصينة، وُضعت بدقة وبجهود ذاتية، ترسخ العمل المنهجي في هذا المضمار.

أبرز مواد شهر شباط 2021

نستعرض لكم في هذا التقرير أبرز المواضيع التي ترافقت مع أخبار كاذبة أو معلومات مضللة رصدتها منصة (تأكد)، ونشرتها خلال شهر شباط/فبراير 2021.

في الثالث من شباط/فبراير، تداولت مواقع وصفحات إخبارية ادعاء انشقاق ضابط شاب عن قوات النظام في سوريا "بسبب الوضع الاقتصادي المزري"، واعتمدت المواقع والصفحات في ادعائها على منشور من حساب شخصي بموقع (فيسبوك) للضابط الشاب (علي عيسى).

منصة (تأكد) تابعت الادعاء، وتواصلت مع أحد أقارب الضابط المذكور، كما تواصلت عبر خدمة الرسائل بموقع (فيسبوك) مع مستخدم حساب (علي عيسى)، وتوصلت إلى أن حساب الضابط تعرض للاختراق من قبل شخص مجهول وفبرك قصة انشقاق صاحبه. ونشرت المادة التي حصدت أكثر من 5600 مشاهدة في قسم (عبث/خطأ).

تداول مستخدمون على موقع (فيسبوك) مطلع شهر شباط، لقاءً مصوراً مع ضابط في قوات النظام، تحدث خلاله عن فرض عقوبات مالية والحجز التنفيذي على أموال ذوي المتخلفين عن "خدمة العلم" ممن تجاوزوا سن 42 عاماً.

منصة (تأكد)، تابعت التسجيل، وبعد البحث والتدقيق تبين أن التسجيل صحيح، والشخص الذي ظهر في التسجيل هو "رئيس فرع البدل والإعفاء في الجيش والقوات المسلحة" العميد الركن الياس البيطار، ونشرت المنصة هذه المادة في قسم (مؤكد)، وحصدت أكثر من 9 آلاف مشاهدة على موقع المنصة.

الموضوع لم ينتهي هنا، تصريحات البيطار بخصوص الحجز التنفيذي على أموال أقارب وذوي المتخلّفين عن "خدمة العلم"، أثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، ووردت لمنصة (تأكد) العديد من الأسئلة عن السند القانوني لتلك التصريحات، وبناء على ذلك تواصلت المنصة مع عدد من المختصين الذين أجمعوا على أنها (غير قانونية) حتى بموجب المراسيم الصادرة عن النظام ذاته، ونشرت هذه المادة في قسم (احتيال - تضليل)، وحصدت أكثر من 8300 مشاهدة على الموقع.

بعد أيام من نشر المنصة أقوالاً لمختصين حول ما ذكره الياس البيطار، بخصوص الحجز التنفيذي على أموال أقارب وذوي المتخلّفين عن "خدمة العلم"، خرج مسؤول في وزارة الخارجية بحكومة النظام ليكذب تلك الادعاءات التي صدرت عن "رئيس فرع البدل والإعفاء"، وذلك خلال ظهوره عبر قناة "الإخبارية السورية" الحكومية يوم الإثنين 15 شباط/فبراير.

تداولت قنوات ومواقع إخبارية وصفحات عامة وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي خريطة "تمدد النفوذ التركي المتوقع بحلول عام 2050"، وادعت أن وسائل إعلام تركية تروج لها، واستندت القنوات والمواقع إلى تسجيل مصور ظهرت فيه الخريطة خلال برنامج عرض على إحدى القنوات التركية.

منصة (تأكد) تقفّت أثر التسجيل المصور الذي ظهرت فيه الخريطة، وتبين أنها عرضت خلال برنامج عرض على قناة TGRT التركية وهي قناة تلفزيونية خاصة، وذكر مقدم البرنامج على القناة التركية أن مصدر الخريطة هو كتاب (المئة عام المقبلة) للأمريكي جورج فريدمان، موضحاً أن عرض الخريطة جاء في إطار توضيح مصدرها بعد انتشارها على مواقع التواصل.

المادة نشرت في الموقع في قسم (عبث - تلاعب بالحقائق)، وحصدت أكثر من 3500 مشاهدة على الموقع.

تداولت وسائل إعلامية سورية وعربية بينها قناة العربية، أخباراً مرفقة بصورة لشخص ضخم له عضلات مفتولة، ادعت خلالها أنه يدعى ضياء هلال الأسد وأنه هدد من يدعو لتنظيم احتجاجات في محافظة اللاذقية.

منصة (تأكد) بحثت عن صاحب الصورة وتحققت من هويته، وتبين لها أنه ليس من عائلة الأسد التي ينحدر منها رئيس النظام في سوريا، وأن اسمه الحقيقي "ضياء موسى"، ونشرت المنصة المادة في قسم (عبث - خطأ).

تداولت صفحات إخبارية على موقع التواصل (فيسبوك) يوم السبت 20 شباط، خبراً يفيد بـ"تمديد المدة الممنوحة لتسجيل الهواتف غير المباعة في تركيا من 120 يوماً إلى 365".

المنصة تتبعت الادعاء، وبحثت عن أصل الخبر، وتبين لها بعد البحث أن القرار صحيح إلا أنه يخص فقط الهواتف التي أدخلها مسافرون بشكل رسمي إلى تركيا، أما الهواتف التي أدخلت بطريقة غير قانونية فإنها ستغلق في غضون 120 يوماً، ونشرت المنصة المادة في قسم (عبث - تلاعب بالحقائق).

  • مواد توعويّة وإرشادية حول مكافحة الأخبار الزائفة

ولم تقتصر مواد المنصة خلال شهر شباط الماضي على التصحيحات، وإنما تعدّتها إلى نشر مواد إرشادية وتوعويّة حول الأخبار الزائفة ونظريات المؤامرة مثل (لماذا يقع الناس في فخ الأخبار الزائفة ونظريات المؤامرة؟)، واستعرضت المنصة في هذا التقرير الذي نشرته DW آراء متخصصين وباحثين في شؤون الصراعات، وضمنته بعض الروابط التي تتضمن أخباراً زائفة أو نظريات مؤامرة رصدتها منصة (تأكد) خلال الشهور السابقة.

كذلك نشرت المنصة مادة حول إعلان "ويكيبيديا" إطلاق "مدونة عالمية لقواعد السلوك" بهدف الحد من المعلومات المضللة وإساءة الاستخدام والتلاعب في الموسوعة الإلكترونية الشهيرة.

ونشرت مادة أخرى حول جهود فيسبوك لكبح الأخبار المضللة حول كورونا واللقاحات المضادة، وذلك عن طريق حظر المجموعات التي تنشر بشكل متكرّر معلومات مضلّلة حول فيروس كورونا واللقاحات بشكل عام.

يشار إلى أن المنصة نشرت حصادها خلال شهر كانون الثاني الماضي في تقرير أوردت فيه أبرز المواضيع التي تناولتها المنصة في ذلك الشهر، بإمكانك الاطلاع عليه من هنا.




المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


كلمات مفتاحية: حصاد تأكد تقرير شهري تأكد


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق