gif

فيديو ستوري

كذب



نشرت قنوات إخبارية خبراً ادعت خلاله وقوع ضحايا إثر انفجار في مناطق سيطرة المعارضة السورية بريف حلب الأربعاء 3 آذار/مارس 2021، وأرفقت معه صورا تظهر سيارة مدمرة، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح والصور تعود لحادثة تفجير قديم .

نشرت قنوات إخبارية خبراً ادعت خلاله وقوع ضحايا إثر انفجار في مناطق سيطرة المعارضة السورية بريف حلب الأربعاء 3 آذار/مارس 2021، وأرفقت معه صورا تظهر سيارة مدمرة، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح والصور تعود لحادثة تفجير قديم .


هل شهدت جنديرس بريف حلب انفجاراً خلف قتيلا وجرحى اليوم؟

فريق التحرير   الأربعاء 03 آذار 2021

فريق التحرير   الأربعاء 03 آذار 2021


الادعاء 

نشرت مؤسسات إعلامية سوريّة رسمية وروسيّة وإيرانية شبه رسمية خبراً ادعت خلاله وقوع ضحايا إثر انفجار في مناطق سيطرة المعارضة السورية بريف حلب.

قناة (روسيا اليوم) نشرت عبر موقعها بنسخته العربية الأربعاء 3 آذار/مارس الجاري، خبرا بعنوان "قتيل وجرحى بانفجار سيارة في ريف حلب"، قالت فيه إن "شخصاً واحدا قتل وأصيب ثلاثة آخرون في منطقة جنديرس بريف محافظة حلب السورية جراء انفجار عبوة كانت مزروعة بسيارة"، وضمت القناة المذكورة في خبرها المشار إليه صورتان لسيارة مدمرة، ناسبة المعلومات لوسائل إعلام محلية لم تسمها.

اقرأ ايضاً: مقالة على (روسيا اليوم) تدّعي إصابة مليون شخص بفيروس كورونا في سوريا

كما نشرت قناة (العالم) الإيرانية عبر موقعها بنسخته العربية الأربعاء 3 آذار/مارس الجاري الادعاء ذاته تحت عنوان "صور.. قتيل وجرحى بانفجار سيارة في ريف حلب"، مرفقة الصور للسيارة ذاتها.

بدورها نشرت قناة (الإخبارية السورية) التابعة للنظام السوري عبر معرفتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي صورة لسيارة مدمرة مدعية وقوع "إصابات جراء انفجار في منطقة جنديرس بريف حلب"، ناسبة المعلومة لمصادر أهلية لم تسمها أيضاً.

اقرأ ايضاً: هل الاحتجاجات الأخيرة في هولندا مرتبطة بدعم الحكومة لجماعات "إرهابية" في سوريا؟

دحض الادعاء

تواصلت منصة (تأكد) مع ثلاثة مصادر محلية في منطقة جنديرس بريف حلب للتحق من صحة الادعاء بوقوع قتيل وجرحى إثر انفجار سيارة في المنطقة الأربعاء 3 آذار/مارس الجاري، ولم يؤكد أي منها حدوث ذلك.

وأجرت المنصة بحثاً عكسياً على الصور التي نشرتها مصادر الادعاء في أخبارها المذكورة، فأظهرت النتائج أنها منشورة على العديد من المواقع منذ شهر كانون الأول/ديسمبر 2020، على أنها لانفجار وقع في منطقة جنديرس بريف حلب وقتذاك.

وخلال البحث المتقدم بموقع (تويتر) باستخدام كلمات مفتاحية عن "انفجار جنديرس" في كانون الأول/ديسمبر من العام 2020، توصلنا إلى تسجيل مصور منشور على العديد من الحسابات لـ "انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارة في مدينة جنديرس بريف حلب"، تظهر خلاله ذات السيارة المدمرة.

كما أظهرت النتائج تغريدة منشورة على الحساب الرسمي لمنظمة "الدفاع المدني السوري" التي تعمل في مناطق المعارضة السورية وتعرف باسم "الخوذ البيضاء" تضمنت صورة لذات السيارة المدمرة قالت فيها "إصابة 4 مدنيين، بينهم امرأة، اليوم الجمعة 4 كانون الأول، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة  في جنديرس شمالي حلب، وأسعف فريق من #الخوذ_البيضاء المصابين للمشفى".

وفيما يلي مطابقة للصور التي نشرتها مصادر الادعاء المذكورة في أخبارها، مع لقطة من التسجيل المصور المنشور العام الماضي والصورة التي نشرتها منظمة "الخوذ البيضاء" في كانون الثاني/ديسمبر 2020.


الاستنتاج

  1. لم تشهد منطقة جنديرس اليوم الأربعاء 3 آذار/مارس 2021 أي تفجيرات.
  2. الصورة التي تم تداولها قديمة، وهي لحادثة تفجير وقعت في 4 كانون الأول/ديسمبر 2020 .

هذه المادة أعدها الزميل شمس الدين مطعون في إطار برنامج (زمالة تأكد) 2021.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


نستخدم ملفات تعريف ارتباطية (كوكيز) خدماتنا لك. نجد معلومات إضافية حول ذلك في سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
موافق