gif

فيديو ستوري

تلاعب بالحقائق



تداول مستخدمون على موقعي فيسبوك وتويتر وتطبيق المراسلة (WhatsApp) مؤخراً تسجيلاً مصوراً لمظاهرة يهتف فيها المتظاهرون بشعار إسلاميّ، وأرفقوا التسجيل بادعاء يتحدث عن "إسلام الهندوس في الهند وطلبهم من الله أن يرفع البلاء عنهم" بعد تفشي وباء كورونا في الهند، إلا أن الادعاء غير صحيح، والتسجيل قديم يعود لمظاهرة مناهضة للاعتداء على المسلمين وممتلكاتهم ومساجدهم في الهند.

تداول مستخدمون على موقعي فيسبوك وتويتر وتطبيق المراسلة (WhatsApp) مؤخراً تسجيلاً مصوراً لمظاهرة يهتف فيها المتظاهرون بشعار إسلاميّ، وأرفقوا التسجيل بادعاء يتحدث عن "إسلام الهندوس في الهند وطلبهم من الله أن يرفع البلاء عنهم" بعد تفشي وباء كورونا في الهند، إلا أن الادعاء غير صحيح، والتسجيل قديم يعود لمظاهرة مناهضة للاعتداء على المسلمين وممتلكاتهم ومساجدهم في الهند.


حشود من الهندوس في أحد شوارع العاصمة الهندية نيودلهي (رويترز)

هل دخل الهندوس الإسلام بعد تفشي وباء كورونا في الهند؟

أحمد سرحيل   الاثنين 03 أيار 2021

أحمد سرحيل   الاثنين 03 أيار 2021

الادعاء

تداول مستخدمون على موقعي التواصل (فيسبوك وتويتر) وتطبيق المراسلة (WhatsApp) خلال الأيام الماضية تسجيلاً مصوراً لمظاهرة يهتف فيها المتظاهرون بشعار إسلاميّ.

ويظهر التسجيل المتداول مئات الأشخاص بعضهم يرتدي زيّ الهندوس وبعضهم يرتدي زيّ المسلمين، وهم يهتفون (لا إله إلا الله محمد رسول الله).

وأرفق المتداولون التسجيل بادعاء يتحدث عن خروج الهندوس في الهند بمظاهرة يعلنون فيها إسلامهم، ويطلبون فيها من الله أن يرفع البلاء عنهم، بعد تفشي وباء كورونا في بلادهم.

اقرأ أيضاً: هل رمى الهنود أصنامهم في النهر لأنها لم تنفعهم في مواجهة كورونا؟

لقطة من منشور قناة الأنس، والتي تدعي "إسلام الهندوس" بعد تفشي
كورونا في الهند


وشاركت صفحة على فيسبوك تحمل اسم "
قناة الأنس" التسجيل المذكور يوم الأحد 2 أيار/مايو وادعت أنه يظهر "دخول الهندوس أفواجاً إلى الإسلام".

دحض الادعاء

بحثت منصة (تأكد) عن التسجيل المتداول والمرفق بادعاء يتحدث عن إسلام الهندوس بعد تفشي وباء كورونا في بلادهم، فتبين أن الادعاء غير صحيح، والتسجيل قديم.

حيث أظهرت نتائج البحث -باستخدام أدوات مفتوحة المصدر، والتي تعتمد على البحث العكسي عن صور من التسجيلات المصورة- أن التسجيل انتشر بشكل واسع وكبير على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في الأسبوع الثاني من آذار/مارس 2020، وحينها لم يكن قد انتشر فيروس كورونا في الهند بعد، حيث وصل عدد الحالات المكتشفة إصابتها بالفيروس حينئذ قرابة 30 شخصاً فقط، 15 منهم سائحون إيطاليون.

وبحسب عشرات الحسابات الشخصية التي شاركت التسجيل المذكور حينها -تطلعون على عينة منها في جدول مراجع التحقق نهاية هذه المادة-، فإنه يعود لمظاهرة داعمة للمسلمين في الهند، ومناهضة للاعتداء عليهم وعلى ممتلكاتهم ومساجدهم، ومنددة برئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودي" المعروف بمعاداته للمسلمين.

وقالت صفحة إخبارية هندية تعليقاً على التسجيل: "سقوط مودي (رئيس الوزراء الهندي) قريب جدا.. الأخوة الهندوس يرددون الشعارات الآن، سبحان الله، تقبل الله الجميع، أليس هذا كافياً؟ الإسلام هو دين السلام، لا أحد مجبر على الإهانة هنا، لا أحد مضطهد، شرف الأمهات والأخوات لا يهاجم هنا، وهو ما يفعله الوحش ناريندرا مودي وأتباعه"، فيما علق متابع هندي على التسجيل بقوله: "مودي ماذا ستفعل هذه المرة؟ مسجد المسلمين هو مسجد الهندوس في بلدك".

اقرأ أيضاً: هل تنتقل "الطفرة الهندية" من فيروس كورونا عن طريق منخفض جوي هندي؟


وتزامن تاريخ تلك المظاهرة مع تقارير إعلامية نقلت تفاصيل إحراق منازل وممتلكات مسلمين من طرف متطرفين هندوس كانوا يرددون شعارات دينية أثناء اعتداءاتهم، وقالت تلك التقارير إن "سيدات مسلمات أكدن أن المتطرفين الهندوس أشعلوا النيران في متاجر ومنازل مسلمين، وألقوا عليها قنابل مولوتوف وأسطوانات غاز، في ظل غياب تام للشرطة التي لم تأت إلا بعد فترة طويلة رغم اتصالات متكررة بها وتأكيدها أنها ستحضر خلال خمس دقائق".

ويعرف رئيس الوزراء الهندي (ناريندرا مودي) بعدائه الكبير للمسلمين، وسبق وأن أثار غضبا وضجة كبيرة في تموز/يوليو 2013 عبر تصريحات قارن فيها بين "المسلمين الذين سقطوا ضحايا أعمال عنف قام بها الهندوس، وبين الجِراء التي تدعسها السيارات في الشوارع".

كورونا في الهند

تعاني الهند من انتشار واسع لفيروس كورونا في موجته الثالثة -حيث أطلق على الطفرة اسم "تسونامي كورونا"- إذ سجلت أعلى حصيلة يومية للوفيات بسبب فيروس كورونا منذ بداية انتشار الوباء بها -بالإعلان عن وفاة 3689 شخصاً خلال 24 ساعة- بعد يوم واحد من تحقيقها أعلى معدل إصابات في العالم، لتصبح أول دولة تشهد أكثر من 400 ألف حالة إصابة جديدة خلال 24 ساعة.

وسبق أن انتشر تسجيل مصور يظهر رميَ تماثيل في أحد الأنهار مع ادعاء يقول إن "الهنود يرمون أصنامهم في النهر لأنها لم تنفعهم في مواجهة كورونا"، إلا أن منصة (تأكد) أثبتت أن الادعاء غير صحيح، وأن التسجيل قديم يعود لطقوس هندوسية خلال مهرجان غانيش السنويّ.

اقرأ أيضاً: هل تغيّر لقاحات كورونا البصمة الوراثية للإنسان؟


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن التسجيل المتداول يظهر دخول الهندوس في دين الإسلام غير صحيح.

  2. التسجيل المتداول قديم، ويعود لمظاهرة داعمة للمسلمين في الهند ومناهضة للاعتداء عليهم وعلى ممتلكاتهم ومساجدهم.

  3. سجلت الهند أعلى حصيلة يومية للوفيات بسبب كورونا منذ بداية انتشار الوباء بها بالإعلان عن وفاة 3689 شخصا خلال 24 ساعة.

  4. سجلت الهند أعلى معدل إصابات في العالم لتصبح أول دولة تشهد أكثر من 400 ألف حالة إصابة جديدة خلال 24 ساعة.

  5. هذه المادة أدرجت في قسم (تلاعب بالحقائق) الذي يعتمد على حقائق لكن يتم توظيفها في سياق غير صحيح بما يؤدي إلى عكس هذه الحقائق بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء
  • فيسبوك | 1
  • تويتر | 1 2 
  • مستخدمون على تطبيق المراسل (WhatsApp)

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   الهند

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من وباء كورونا


نستخدم ملفات تعريف ارتباطية (كوكيز) خدماتنا لك. نجد معلومات إضافية حول ذلك في سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
موافق