فيديو ستوري

"غوغل" تكافح المواقع الاستغلالية عبر تغيير خوارزميات البحث

فريق التحرير   الثلاثاء 15 حزيران 2021

فريق التحرير   الثلاثاء 15 حزيران 2021

ترجمة | تأكد

أعلنت شركة غوغل عن تغيير خوارزميات محرك البحث (غوغل)، وذلك بهدف مكافحة المواقع الإلكترونية التي تنشر محتوىً مضللاً ومعلومات مزيفة.

حيث قال باندو ناياك -نائب رئيس شركة غوغل- في بيان له في 10 حزيران/يونيو الجاري إن شركة غوغل واصلت تحسين قدرتها على "تقديم نتائج عالية الجودة لمليارات طلبات البحث" التي تراها كل يوم، مشيراً إلى أن أحد المجالات التي تسعى الشركة لإلقاء الضوء عليها هي زيادة رصد الوصول إلى المعلومات بمسؤولية لحماية الأشخاص من المضايقات عبر الإنترنت.

وأضاف أن الشركة تصمم أنظمة تصنيف خاصة بها "لإظهار نتائج ذات جودة عالية لأكبر عدد ممكن من الاستفسارات، ولكن العديد من أنواع الاستفسارات تكون أكثر عرضة للجهات المزيفة، الأمر الذي يتطلب حلولاً متخصصة، ومن الأمثلة على ذلك مواقع الويب التي تستخدم محتوى استغلالياً والتي تتطلب دفع أموال لإزالة المحتوى، ولدى الشركة سياسة تمكن الأشخاص من طلب إزالة الصفحات التي تحتوي على معلومات عنها من نتائج محرك البحث منذ العام 2018".

وأوضح ناياك أن الشركة استخدمت عمليات إزالة هذه الصفحات بالإضافة إلى تخفيف ظهورها في نتائج محركات البحث، بحيث تظهر المواقع الاستغلالية في مرتبة أقل في النتائج، وهو حل فعال في مساعدة الأشخاص ضحايا المضايقات من هذه المواقع، منوهاً إلى وجود بعض الحالات الاستثنائية من المضايقات المتكررة، والتي سلطت صحيفة نيويورك تايمز الضوء على حالة واحدة منها.

فقد حسنت الشركة من إجراءاتها لتوفير المزيد من الحماية للضحايا المعروفين، بحيث سيتم إزالة المحتوى المسيء وتخفيض ظهوره في نتائج البحث لأسماء الأشخاص بشكل تلقائي، ما يجعلها خطوة مهمة لضحايا الابتزاز.

وأكد ناياك أن الشركة تسعى لإجراء تحسينات على خوارزمياتها، مشيراً إلى أن غوغل عملت على مدار العقدين الماضيين على نشر تقنيات وأدوات ذات جودة متقدمة لجعل محرك البحث يعمل بشكل أفضل.

وقال ديفيد غراف -نائب رئيس الشركة للسياسة والمعايير العالمية للثقة والسلامة- لصحيفة نيويوك تايمز بخصوص هذه الخطوة "أعتقد أنه يجب أن يكون لها تأثير كبير وإيجابي"، مضيفاً "لايمكننا مراقبة الويب ولكن يمكننا أن نكون مواطنين مسؤولين".

ووفقاً للصحيفة، فقد رأى المؤسسون أن الخوارزمية الخاصة بها هي انعكاس غير متحيز للإنترنت نفسه، حيث استخدمت تحليلاً يسمى "PageRank" لتحديد مدى ملاءمة موقع الويب من خلال تقييم عدد وجودة المواقع الأخرى المرتبطة به.

وكانت الصحيفة قد جمعت في السابق قائمة تحتوى على 47000 شخص تم الكتابة عنهم والتشهير بهم، وأثناء عمليات البحث على غوغل ظهرت الكثير من النتائج عنهم ومشاركاتها، وقد اختفت هذه النتائج من الصفحة الأولى ونتائج الصور نتيجة التغيرات التي أجرتها شركة غوغل.

وتعد هذه التغييرات التي أجرتها شركة غوغل خطوة مهمة في مكافحة المواقع الاستغلالية والابتزاز والتي تبث افتراءات حول الأشخاص دون إثباتات.

اقرأ أيضا:

هل يُمكن للذكاء الاصطناعي مواجهة الأخبار الكاذبة؟

فيسبوك تحذر: إجراءات صارمة ضد الذين ينشرون معلومات مضللة


المصادر


كلمات مفتاحية: غوغل جوجل قوقل


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق