فيديو ستوري

نظرية المؤامرة



تداول مستخدمون على مواقع التواصل ادعاء بأن "منظمة الصحة العالمية أوصت الدول العربية بضرورة إلغاء صلاة عيد الأضحى المبارك"، إلا أن التصريح ملفق.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل ادعاء بأن "منظمة الصحة العالمية أوصت الدول العربية بضرورة إلغاء صلاة عيد الأضحى المبارك"، إلا أن التصريح ملفق.


رئيس منظمة الصحة العالمية | إنترنت

هل أوصت منظمة الصحة العالمية الدولَ العربية بضرورة إلغاء صلاة عيد الأضحى؟

فارس السوري   الأحد 18 تموز 2021

فارس السوري   الأحد 18 تموز 2021

الادعاء

تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً منسوبًا لصحيفة الرأي الكويتية يدعي أن "منظمة الصحة العالمية توصي الدول العربية بضرورة إلغاء صلاة عيد الأضحى المبارك".

"منظمة الصحة العالمية توصي الدول العربية بضرورة إلغاء صلاة عيد الأضحى المبارك" | ادعاء ملفق

وأبدى المغردون استنكارًا لهذه التصريحات، متهمين المنظمة بالتآمر على الإسلام والمسلمين، وأن هكذا تصريحات توجه فقط للبلاد العربية والإسلامية عند المناسبات الدينية، بينما تتغافل المنظمة توجيه النصائح عند المناسبات الترفيهية الأخرى التي تتضمن تجمعات في أماكن محدودة مثل المباريات والحفلات وغيرها.

دحض الادعاء

تحقق فريق منصة (تأكد) من الادعاء القائل بأن "منظمة الصحة العالمية توصي الدول العربية بضرورة إلغاء صلاة عيد الأضحى المبارك"، فتبين أن الادعاء ملفق.

فبالعودة إلى الحسابات الموثقة لمنظمة الصحة العالمية وموقعها الرسمي لم يجد الفريق أي تصريح مشابه لهذا الادعاء، وبالمثل بالنسبة لصحيفة الرأي الكويتية.

حيث لم يُظهر البحث باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة في موقع صحيفة الراي الكويتية -التي نُسب لها الخبر الذي يتضمن التصريح المزعوم- أي نتائج تشير إلى أن الصحيفة نشرت ذلك.

فيما نشرت المنظمة في نفس السياق تقريرَا بتاريخ 13 تموز/يوليو الجاري حول وضع جائحة كورونا الحرج في إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، ومجموعة من النصائح والارشادات ليتم اتباعها خلال فترة العيد، ولم تطلب من أي دولة إلغاء العيد أو أي شعيرة من شعائر العيد، داعيةً إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة جائحة كورونا وعدم التساهل في تطبيقها.

وقال الدكتور أحمد المنظري -المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط- في التقرير: "إن البلدان تعيد العمل بالقيود الاجتماعية والقيود المفروضة على السفر مرة أخرى أو تعززها، إلا أن تزايد التراخي من جانب المجتمعات خلال هذه المرحلة يعني أن الفيروس ينتصر في الإقليم".

وأضاف: "مع استمرار انتشار التحوُّرات، نحتاج إلى أن يتلقى الجميع اللقاحات فور توفرها، إلى جانب الاستمرار في ارتداء الكمامات، والالتزام بالتباعد البدني، وعلى الرغم من التقدم الكبير المُحرز، لا يزال هناك اختلال صادم في توزيع اللقاحات على الصعيد العالمي، مما يجعل الملايين من الأشخاص معرضين للإصابة بالتحوُّرات الفتاكة المثيرة للقلق، ولم يفت الأوان بعدُ لتحويل مسار هذه الجائحة، ولكن الأمر يتطلب بذل مزيد من الجهود على المستوى العالمي والإقليمي والوطني".

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية عبرت الشهر الماضي عن قلقها وأسفها خلال منافسات كرة القدم في أوروبا Euro 2020 الحاصلة مؤخراً، وذلك لأن "بعض الملاعب زادت أعداد المتفرجين في المدرجات عن العدد الموصى به".

عيد الأضحى وكورونا

يتزامن عيد الأضحى المبارك الذي سيبدأ في معظم الدول العربية يوم الثلاثاء 20 تموز/يوليو 2021 مع زيادة كبيرة في حالات الإصابة والوفيات الجديدة في عدة بلدان عربية منها العراق والمغرب وليبيا وتونس التي سجلت أعلى معدل وفيات ناجمة عن كوفيد-19.

أما عن سوريا، فبحسب المكتب الاعلامي لوزارة الصحة التابعة لحكومة النظام فإن أعداد المصابين الإجمالي بفيروس كورونا وصل إلى 25,827 إصابة و21,911 حالة شفاء و 1,904 حالة وفاة، وذلك بتاريخ 17 تموز/يوليو 2021.

في حين يشكك العديد من المختصين بالأرقام المًعلن عنها، مرجحين أن تكون أقل من الواقع، حيث تعاني البلاد من عدم كفاية الاختبارات ونقص الإمدادات الطبية.

 


الاستنتاج

  1. الادعاء الذي يزعم أن منظمة الصحة العالمية طالبت بإلغاء صلاة عيد الأضحى غير صحيح.

  2. لا يستند الادعاء القائل بأن منظمة الصحة تتآمر على الإسلام والمسلمين على أي دليل.

  3. صحيفة الرأي الكويتية لم تنشر أي خبر يتعلق بتصريح منظمة الصحة الملفق.

  4. أدرجت هذه المادة في قسم (نظرية المؤامرة)، وهو المحتوى الذي يحرص على تضمين خطط خفية لمؤامرة ما، ويقوم بالبناء على هذا الأساس بما يدعم توجهاً ما أو استنتاجاً ما دون أدلة واضحة ومثبتة، وذلك حسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الغرب والإسلام


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق