فيديو ستوري

تضليل



تداولت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاءً بأن "هيئة الأغذية السويدية نشرت تعميمًا لمنع دخول أي مواد غذائية قادمة من سوريا"، إلا أن الادعاء مضلل، وتعميم هيئة الأغذية السويدية قضى بسحب بعض المنتجات الغذائية بسبب تلوثها ببكتيريا السالمونيلا.

تداولت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاءً بأن "هيئة الأغذية السويدية نشرت تعميمًا لمنع دخول أي مواد غذائية قادمة من سوريا"، إلا أن الادعاء مضلل، وتعميم هيئة الأغذية السويدية قضى بسحب بعض المنتجات الغذائية بسبب تلوثها ببكتيريا السالمونيلا.


العلم السويدي

هل منعت السويد دخول أي مواد غذائية قادمة من سوريا؟

فارس السوري   الاثنين 26 تموز 2021

فارس السوري   الاثنين 26 تموز 2021

الادعاء

زعمت مواقع إخبارية محلية وصفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي أن "هيئة الأغذية السويدية منعت دخول أي منتجات غذائية سورية كونها ملوثة ببكتيريا السالمونيلا السامة".

حيث نشر موقع (شهبا برس) الادعاء بتاريخ 20 تموز/يوليو الجاري، وقال فيه إن "هيئة الأغذية السويدية نشرت تعميما لمنع دخول أي مواد غذائية قادمة من سوريا" بسبب احتوائها على "أمراض خطيرة".

"هيئة الأغذية السويدية نشرت تعميما لمنع دخول أي مواد غذائية قادمة من سوريا" | ادعاء مضلل

وساهمت مواقع ومدونات إخبارية محلية منحازة للمعارضة السورية بنشر الادعاء المذكور، في حين أشارت بعضها إلى أن قرار المنع شمل "أي نوع حلاوة تم استيراده مؤخرا من سوريا"، ويمكن الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضا:

هل ضبطت المخابرات اللبنانية شحنة كوكايين محشو داخل المكدوس مؤخراً؟

بائع المخدرات هذا قبض عليه في السويد وليس في تركيا

دحض الادعاء

تحقق فريق منصة (تأكد) من الادعاء القائل بأن "هيئة الأغذية السويدية نشرت تعميمًا لمنع دخول أي مواد غذائية قادمة من سوريا"، فتبين أن الادعاء مضلل.

فبالعودة إلى الموقع الرسمي لـ (هيئة الأغذية السويدية) تبين أنها نشرت بتاريخ 15 تموز/يوليو الجاري تعميما باللغة السويدية عن سحب منتجات مشتقة من السمسم مستوردة عبر عدة شركات من سوريا إلى السوق السويدية، لاحتمالية احتوائها على بكتيريا السالمونيلا.

وذكرت الهيئة في بيانها بشكل واضح ومفصل المنتجات الملوثة بالاسم والوزن بالإضافة إلى تاريخ الإنتاج وانتهاء الصلاحية لكل منتج وهي: "طحينة (البرج) 400g - طحينة "سيدي هشام" - حلاوة "البرج"  800g - حلاوة (البرج) اكسترا 800g /400g - حلاوة (البرج) بالفستق الحلبي 400g".

بيان هيئة الأغذية السويدية حول سحب منتجات سورية محددة من السوق السويدية

كما لم يُظهر البحث باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة في موقع الهيئة أو المواقع السويدية الرسمية أي تصريح للمسؤولين السويديين يمنع اقتناء أو تناول المنتجات الغذائية المستوردة من سوريا.

المنتجات السورية والسالمونيلا

ليست المرة الأولى التي يتم الكشف عن تلوث منتجات سورية ببكتيريا السالمونيلا، ففي أيار/مايو 2018 أطلقت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية تحذيراً لتنبيه المستهلكين والموردين وصدهم عن شراء أو استهلاك منتجات طحينة أو حلاوة العلامة التجارية (البرج) السورية، وذلك لتلوثها ببكتيريا السالمونيلا (Salmonella) وتجاوزها الحدود القصوى المسموح بها للسموم الفطرية أفلاتوكسين (AFLATOXIN) حسب المواصفات المعتمدة.

تحذير الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية من بعض المنتجات السورية

وتعيش السالمونيلا في أمعاء البشر والحيوانات، ويمكن أن يصاب الناس بعدوى السالمونيلا من عدة مصادر، بما في ذلك تناول طعام ملوث أو شرب مياه ملوثة أو لمس الحيوانات المصابة أو برازها أو بيئتها، وذلك بحسب المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض (CDC).

ويتعافى معظم الأشخاص من عدوى السالمونيلا في غضون أربعة إلى سبعة أيام دون استخدام المضادات الحيوية، كما يجب أن يشرب الأشخاص المصابون بها سوائل إضافية طالما استمرت الأعراض مثل الإسهال والحمى.

اقرأ أيضا:

هل ملاحقةُ مجرمي الحرب السوريين جديدة في السويد؟ أم أنها سبّاقة في ذلك؟

ما حقيقة تعرض مقبرة إسلامية لهجوم وتخريب في مالمو بالسويد؟


الاستنتاج

  1. الادعاء الذي يزعم بأن "هيئة الأغذية السويدية نشرت تعميمًا لمنع دخول أي مواد غذائية قادمة من سوريا" غير صحيح.

  2. لم يُظهر البحث في موقع الهيئة أو المواقع السويدية الرسمية عن تصريح يمنع اقتناء أو تناول المنتجات الغذائية المستوردة من سوريا.

  3. التحذير وقرار السحب الصادران عن الهيئة السويدية للأغذية يخصان أصنافاً معينة من المنتجات السورية المستوردة.

  4. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل) لوجود مزيج من الحقائق والأكاذيب في الادعاء الذي تناولته بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   السويد


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق