فيديو ستوري

كذب



تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً زعموا أنه يظهر "شباناً إماراتيين وضعوا والدهم على كرسي رُبط بالبالونات وطار وفشلوا في اللحاق به إلى أن عثروا عليه بين الجبال في سلطنة عمان"، إلا أن الادعاء كاذب، والتسجيل مفبرك.

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً زعموا أنه يظهر "شباناً إماراتيين وضعوا والدهم على كرسي رُبط بالبالونات وطار وفشلوا في اللحاق به إلى أن عثروا عليه بين الجبال في سلطنة عمان"، إلا أن الادعاء كاذب، والتسجيل مفبرك.


لقطة من التسجيل المتداول

هل يظهر المقطع رجلاً إماراتياً طار بالبالونات إلى سلطنة عمان؟

فارس السوري   الأحد 26 أيلول 2021

فارس السوري   الأحد 26 أيلول 2021

الادعاء

تداولت مواقع وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً خلال شهر أيلول/سبتمبر الجاري زعموا أنه يظهر "شباناً إماراتيين (أو سعوديين) وضعوا والدهم على كرسي رُبط بعدد كبير من البالونات فرحين بمناسبة عيد ميلاده، ومن ثم طار عالياً وفشلوا في اللحاق به حتى عبر الحدود إلى أن عثروا عليه بين الجبال في سلطنة عمان".

"شبان اماراتيون أرادوا أن يحتفلوا بوالدهم فتحول الاحتفال إلى كارثة" | ادعاء كاذب

وحصد الادعاء مصحوباً بالمقطع المشار إليه ملايين المشاهدات والتفاعلات بعدما ساهمت العديد من الصفحات والحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بنشره سابقاً خلال عام 2018، وبعودته مؤخراً إلى الواجهة من جديد، تجدون عدداً منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

الإعلامي الإماراتي (حمد المزروعي) لم يقل "إن النبي محمد ظلم اليهود"


هل أحرق نائب بحريني علم (إسرائيل) احتجاجاً على التطبيع مع الإمارات؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من الادعاء بأن المقطع يظهر "شباناً إماراتيين أرادوا أن يحتفلوا بوالدهم فتحول الاحتفال إلى كارثة "، فتبين أنه غير صحيح.

حيث قاد البحث العكسي باستخدام أداة invid إلى أن التسجيل المتداول مجمع من عدة مقاطع متعددة لا علاقة فيما بينها وأُخرجت عن سياقها لتلائم القصة المفبركة في الادعاء.

فالمقطع الأول مجتزأ من إعلان لشركة "إعمار دبي" نُشر على الصفحة التابعة لها على فيسبوك بتاريخ 13 نيسان/ أبريل 2016 وذلك للترويج لإحدى المناطق السياحية في دبي.

ويشار إلى أن الإعلان بدأ بالتحذير من القيام بتصرف مشابه لما في الإعلان لكيلا يُعرض الأشخاص أنفسهم للأذى وللمساءلة القانونية.

 أما المقطع الثاني الذي ادعى ناشروه أنه يظهر الوالد وهو منهك القوى فهو مجتزأ من مقطع آخر لامرأة من الجنسية الآسيوية توفيت متأثرةً بجراحها البليغة بعد تعرضها لإصابات متفرقة في أنحاء جسدها نتيجة سقوطها من أعلى جبل في إمارة رأس الخيمة بتاريخ 21  أيلول/ سبتمبر 2018، وذلك حسب صحيفة البيان التي نشرت بيانًا لشرطة الإمارة يوضح ما حصل في هذه الحادثة.


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن المقطع يظهر "شباناً إماراتيين أرادوا أن يحتفلوا بوالدهم فتحول الاحتفال إلى كارثة " غير صحيح.

  2. المقطع المرفق بالادعاء مكون من عدة مقاطع غير متعلقة ببعضها ومجتزأة من سياقها لتلائم رواية الناشر.

  3. هذه المادة أدرجت في قسم (كذب)، كون محتواها يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   الإمارات


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق