فيديو ستوري

كذب



تداولت صفحات إخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي خبراً يدعي "إغلاق المدارس التابعة للنظام السوري خلال شهر ونصف من الآن لمدة ثلاثة أشهر"، إلا أن الادعاء ملفق.

تداولت صفحات إخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي خبراً يدعي "إغلاق المدارس التابعة للنظام السوري خلال شهر ونصف من الآن لمدة ثلاثة أشهر"، إلا أن الادعاء ملفق.


هل ستغلق المدارس في سوريا نهاية عام 2021؟

هل ستغلق المدارس في سوريا نهاية عام 2021؟

فريق التحرير فريق التحرير   الاثنين 25 تشرين أول 2021

فريق التحرير فريق التحرير   الاثنين 25 تشرين أول 2021

الادعاء

تداولت صفحات إخبارية محلية ادعاء "إغلاق المدارس التابعة للنظام السوري خلال شهر ونصف من الآن لمدة ثلاثة أشهر"، دون ذكر السبب، إلا أن الادعاء انتشر تزامنا مع دعوات انتشرت على مواقع التواصل طالبت بتعليق الدوام المدرسي بسبب تفشي وباء كورونا في البلاد.

حيث نشرت الادعاء صفحة على فيسبوك تحمل اسم (دمشق الآن) يوم الجمعة 22 تشرين الأول/ أكتوبر في منشور صيغ بطريقة ركيكة.

"إغلاق المدارس التابعة للنظام السوري نهاية 2021" | ادعاء كاذب

وحصد الادعاء تفاعلاً ملحوظاً بعدما ساهمت صفحات ومجموعات محلية أخرى على فيسبوك بنشره، لينتشر في وقت لاحق عبر تطبيقات الدردشة.

اقرأ أيضاً:

هل علقت مديرية التربية الدوام المدرسي في منطقة "غصن الزيتون" بسبب انتشار كورونا؟

هل دعا الدكتور نبوغ العوا لتأجيل المدارس في مناطق سيطرة النظام السوري؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة بالادعاء، وشمل البحث الموقع الرسمي لوزارة التربية التابعة للنظام السوري، والصفحة الرسمية التابعة لها على موقع فيسبوك، فلم تعثر على أي نتائج داعمة له.

كما تبين أنها نشرت يوم السبت 23 تشرين الأول/أكتوبر الجاري منشورا نقلاً عن مسؤول في وزارة الصحة قال فيه إن: "توقف المدارس هو فرصة للسياحة، والطلاب سيذهبون لتجمعات أخرى وهذا ليس حلاً للمشكلة".



ونشرت وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري عبر صفحتها الرسمية على موقع  فيسبوك يوم السبت 23 تشرين الأول/أكتوبر الجاري أبرز النقاط التي نوقشت خلال "اجتماع الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لوباء كورونا"، ولم تشر إلى إغلاق المدارس.

وقاد البحث في سياق الادعاء إلى تسجيل صوتي لمديرة الصحة المدرسية في حكومة النظام السوري هتون الطواشي، قالت فيه لصفحة محلية تحمل اسم "جريدة "Q street" يوم الجمعة 22 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري "إن موضوع إغلاق المدارس غير مطروح حتى هذه اللحظة".

إغلاق المدارس أو إعادة فتحها بسبب كورونا.. علامَ يستند القرار؟

تقول منظمة الصحة العالمية بأنه ينبغي أن يستند قرار إغلاق المدارس بشكل تام أو جزئي أو إعادة فتحها إلى نهج قائم على المخاطر بهدف تعظيم استفادة الطلاب والمعلمين والموظفين والمجتمع المحلي بنطاقه الأوسع من مزايا التعليم والصحة والرفاه إلى أقصى حد ممكن، والمساعدة على تلافي حدوث تفشٍّ جديد لمرض كوفيد-19 في المجتمع المحلي.

وفي هذا السياق، تقول المنظمة أنه عند البتّ في إعادة إغلاق المدارس أو إبقائها مفتوحة، ينبغي تقييم العديد من العناصر:

1- الوضع الوبائي لمرض كوفيد-19 على الصعيد المحلي: قد يختلف من مكان إلى آخر داخل بلد ما.

2- الفوائد والمخاطر: ما هي الفوائد والمخاطر التي يُحتمل أن ينطوي عليها فتح المدارس بالنسبة للأطفال والموظفين؟ ويشمل ذلك مراعاة الجوانب التالية:

- شدة انتقال العدوى في المنطقة التي توجد فيها المدرسة: لم تُسجّل أي حالات، أو هناك انتقال فُرادي، أو انتقال ضمن مجموعات من الحالات، أو انتقال مجتمعي للعدوى.
-الأثر العام لإغلاق المدارس على التعليم والصحة العامة والرفاه، وعلى الفئات الضعيفة والمهمشة (مثل الفتيات أو المشرّدين أو المعوقين).
- فعالية استراتيجيات التعلم عن بعد.

3- الكشف والاستجابة: هل السلطات الصحية المحلية قادرة على التصرّف بسرعة؟

4- قدرة المدارس/ المؤسسات التعليمية على العمل بأمان.

5- التعاون والتنسيق: هل تتعاون المدرسة مع سلطات الصحة العامة المحلية؟

6- مجموعة تدابير الصحة العامة الأخرى المتخذة خارج المدرسة.

ووضعت المنظمة جملة نصائح عن تدابير الوقاية والمكافحة التي ينبغي إعدادها واتخاذها في المدارس، حيث أشارت إلى أنه  ينبغي للمدارس أن تطبق سياسة "البقاء في المنزل عند الشعور بتوعك"، والتنازل عن شرط الحصول على مذكرة من الطبيب، وإنشاء قائمة مرجعية للآباء والأمهات/ الطلاب/ الموظفين للبت معهم في مسألة الحضور إلى المدرسة (مع مراعاة الوضع المحلي)، وضمان بقاء الطلاب الذين خالطوا حالة مصابة بعدوى كوفيد-19 في المنزل لمدة 14 يوماً، والنظر في خيارات خضوعهم للفحص عند عودتهم إلى المدرسة.

كما أكدت على ضرورة ضمان التباعد الجسدي واتباع ممارسات نظافة اليدين والنظافة العامة وتنظيف مجاري الهواء والبيئة واستخدام الكمامات المناسبة للعمر.

اقرأ أيضاً:

هل دعت منظمة الصحة العالمية إلى تجميد منح الجرعة "الثانية" من لقاحات كورونا؟

هل سيُغرم أو يُسجن أولياء الطلاب المتسربين من المدارس في مناطق النظام السوري؟

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن "المدارس في المناطق التابعة للنظام السوري ستغلق لمدة 3 أشهر" ملفق.

  2. لم تظهر نتائج البحث في الموقع الرسمي لوزارة التربية التابعة للنظام السوري ومعرفاتها الرسمية أي نتائج تدعم الادعاء.

  3. مديرة الصحة المدرسية أكدت أن موضوع إغلاق المدارس غير مطروح حتى هذه اللحظة.

  4. هذه المادة أدرجت في قسم (كذب)، بحسب (منهجية تأكد).

    أعدت هذه المادة الزميلة راما شربجي في إطار مشاركتها ببرنامج (زمالة تأكد 2).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من وباء كورونا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق