فيديو ستوري

كذب



تداولت صفحات محلية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بأن رئيس النظام السوري "بشار الأسد أصدر قراراً يتعلق برفع الرواتب والأجور للعاملين والمتقاعدين بنسبة 100%"، إلا أن الادعاء كاذب.

تداولت صفحات محلية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بأن رئيس النظام السوري "بشار الأسد أصدر قراراً يتعلق برفع الرواتب والأجور للعاملين والمتقاعدين بنسبة 100%"، إلا أن الادعاء كاذب.


هل أصدر بشار الأسد مرسوماً برفع رواتب العاملين والمتقاعدين بنسبة 100% ؟

هل أصدر بشار الأسد مرسوماً برفع رواتب العاملين والمتقاعدين بنسبة 100% ؟

محمد العلي محمد العلي   الثلاثاء 26 تشرين أول 2021

محمد العلي محمد العلي   الثلاثاء 26 تشرين أول 2021

الادعاء

ادّعت صفحات محلية يوم الإثنين 25 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري بأن "رئيس النظام السوري بشار الأسد أصدر حديثاً مرسومين تشريعيين برفع رواتب وأجور العاملين المدنيين والعسكريين وأصحاب المعاشات التقاعدية بنسبة 100%".

"بشار الأسد يصدر قرارا برفع الرواتب بنسبة 100%" | ادعاء كاذب

وساهمت عدة صفحات عامة على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة بنشر الادعاء ذاته، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هل قال خبير اقتصادي أمريكي إن "سوريا فيها ثروات تكفي لعيش 80 مليون نسمة"؟

هل انشق ضابط سوري عن القوات التابعة للنظام السوري بسبب الوضع الاقتصادي؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من صحة الادعاء الذي يزعم بأن "رئيس النظام السوري بشار الأسد أصدر مرسومين تشريعيين برفع رواتب وأجور العاملين والمتقاعدين بنسبة 100%"، فتبيّن أنَّه ملفق.

حيث شمل البحث صفحة "رئاسة الجمهورية العربية السوريّة" المعنية بنشر القرارات والمراسيم الرسمية الصادرة عن النظام السوري، واتضح أنها لم تنشر أي قرار يدعم الادعاء المتداول.

وشمل البحث الموقع الرسمي لوكالة الأنباء الرسمية (سانا)، وتبين أنها لم تفصح حتى تاريخ الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021 عن وجود أي قرار يقضي برفع الرواتب والأجور للعاملين والمتقاعدين في سوريا.

كما تبين أن المرسوم التشريعي الأخير الصادر بشأن زيادة الرواتب والأجور أصدر بتاريخ 11 تموز/ يوليو وفق ‏المرسوم رقم 19 للعام 2021 الذي أضاف زيادة بنسبة 50% لرواتب العاملين في الدولة من مدنيين وعسكريين و40% لأصحاب المعاشات التقاعدية.



وسبق أن
صرح رئيس مجلس الوزراء التابع للنظام السوري حسين عرنوس تعليقا على المرسوم رقم 19 بأن "الحكومة كانت مضطرة لتحريك أسعار الخبز والمازوت، وكانت تريد أن تكون زيادة الأجور 100 في المئة، غير أن الواقع لم يكن يسمح بغير ذلك".

الوضع المعيشي وأجور العاملين في المؤسسات الحكومية في سوريا

تطغى حالة تراجع الليرة السورية على الأوضاع المعيشية في عموم سوريا، حيث تعيش البلاد موجة غلاء كبير كان آخرها رفع سعر المازوت الصناعي وسط حالة تذمر في الشارع نتيجة الارتفاع المتكرر في أسعار العديد من المواد الأساسية للمواطنين، مع تحذيرات من رفع الأسعار مجدداً مع رفع سعر المازوت.

في حين يعاني عدد قياسي من السوريين من انعدام الأمن الغذائي، ويكافح 12.4 مليون شخص حاليا للحصول على وجبة أساسية، ويمثل هذا العدد ما يقرب من 60٪ من سكان البلاد.

وحسب بيانات برنامج الغذاء العالمي (WFP) قد زاد هذا العدد بنسبة مذهلة بلغت 4.5 مليون شخص خلال العام الماضي وحده، ويوجد نحو 1.8 مليون شخص آخرين معرضين لخطر انعدام الأمن الغذائي ما لم يتم اتخاذ إجراءات إنسانية عاجلة.

ويشكل تدهور الاقتصاد وتدهور الأوضاع المعيشية في سوريا معضلة أمام انخفاض قيمة العملة السورية التي سجلت اليوم الثلاثاء إلى 3515 ليرة سورية مقابل الدولار الأمريكي الواحد، إضافة إلى عدة عوامل أبرزها تدني الأجور والرواتب مقارنة مع ارتفاع غير مسبوق في المستوى العام للأسعار في الأسواق السوريّة.

وفي ذات السياق، استبقت حكومة النظام السوري ‏المرسوم رقم 19 الصادر عن رأس النظام بشار الأسد بتاريخ 11 تموز/ يوليو من العام الجاري، بسلسلة من القرارات حول رفع أسعار المحروقات والخبز والسكر وغيرها وقتذاك، الأمر الذي يتكرر خلال الفترة الحالية التي تشهد تصاعداً ملحوظاً في قرارات تتعلق برفع أسعار مختلف المواد رغم تراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين.

اقرأ أيضاً:

هل وصفت لونا الشبل المتذمرين من تدهور الأوضاع المعيشية في سوريا بالعملاء؟

هل تعرضت مذيعة سورية للضرب بسبب انتقادها تدهور الأوضاع المعيشية؟

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.


الاستنتاج

  1. ادعاء أن "بشار الأسد أصدر قراراً برفع رواتب العاملين والمتقاعدين بنسبة 100%" كاذب.

  2. لم يظهر البحث في صفحة "رئاسة الجمهورية العربية السوريّة" والموقع الرسمي لـ (سانا) أي نتائج تدعم الادعاء.

  3. القرار الأخير برفع الرواتب والأجور الصادر عن النظام السوري كان في 11 تموز 2021 بنسبة 50%.

  4. أدرجت هذه المادة في قسم (كذب)، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق