فيديو ستوري

كذب



تداولت قنوات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً زُعموا أنّه يظهر "إنزال جوي لــ مظليين روس في سماء أوكرانيا"، إلا أن التسجيل قديم.

تداولت قنوات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً زُعموا أنّه يظهر "إنزال جوي لــ مظليين روس في سماء أوكرانيا"، إلا أن التسجيل قديم.


هل يظهر هذا التسجيل إنزالاً لــ مظليين روس في أوكرانيا؟

هل يظهر هذا التسجيل إنزالاً لــ مظليين روس في أوكرانيا؟

آرام العبد الله آرام العبد الله   الخميس 24 شباط 2022

آرام العبد الله آرام العبد الله   الخميس 24 شباط 2022

الادعاء

تداولت قنوات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً ادّعوا أنّه يظهر "إنزال جوي لمظليين روس في سماء أوكرانيا".

حيث نشرت (Samatv قناة سما الفضائية) عبر صفحتها بموقع فيسبوك التسجيل المشار إليه يوم الخميس 24 شباط/فبراير التسجيل المشار إليه في منشور قالت إنه يعود لـ "إنزال جوي لــ مظليين روس في سماء أوكرانيا".  

إنزال جوي لــ مظليين روس في سماء أوكرانيا | كذب
إنزال جوي لــ مظليين روس في سماء أوكرانيا | كذب

وحاز التسجيل مرفقاً بالادعاء انتشاراً واسعاً بعد أن قامت بنشره عدة صفحات على مواقع التواصل، تطّلعون على عينة منها في قسم "مصادر الادعاء" نهاية المادة.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عكسياً للتحقق من صحة التسجيل الذي زُعم أنّه يظهر "إنزال جوي لمظليين روس في سماء أوكرانيا"، فتبيّن أنَّه قديم ولا يرتبط بالهجوم الروسي على أوكرانيا اليوم.

حيث قاد البحث العكسي باستخدام أداة (InVID) التي تعتمد على تجزئة الفيديو لعدة لقطات وإجراء البحث العكسي عنها إلى نتائج تؤكد أنّ التسجيل قديم ومنشور على موقع روسي اسمه (ruposters) بتاريخ 5 سبتمبر/ أيلول عام 2016. ما ينفي احتمالية أن يكون ملتقطاً حديثاً خلال الغزو الروسي لأوكرانيا.


الاستنتاج

  1. التسجيل المصور الذي زعم أنه يظهر إنزال جوي مظلي في أوكرانيا، قديم. 
  2. التسجيل منشور على مواقع روسية منذ العام 2016 ما ينفي صلته بالغزو الروسي لـ أوكرانيا.
  3. هذه المادة أُدرِجت في قسم (كذب)، بحسب (منهجية تأكد)

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   أوكرانيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الغزو الروسي لأوكرانيا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق