فيديو ستوري

انحياز



نشرت وسائل إعلامية وحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي خبراً يفيد بأن الهيئة العليا للانتخابات في تركيا، استبعدت حزب "النصر" التركي المعادي للاجئين من الانتخابات التركية المقبلة، إلا أن هذا الادعاء غير دقيق.

نشرت وسائل إعلامية وحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي خبراً يفيد بأن الهيئة العليا للانتخابات في تركيا، استبعدت حزب "النصر" التركي المعادي للاجئين من الانتخابات التركية المقبلة، إلا أن هذا الادعاء غير دقيق.


هل استبعد "أوميت أوزداغ" وحزبه من الانتخابات التركية 2023؟
أوميت أوزداغ رئيس حزب النصر التركي | إنترنت

هل استبعد "أوميت أوزداغ" وحزبه من الانتخابات التركية 2023؟

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الجمعة 13 أيار 2022

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الجمعة 13 أيار 2022

ادّعت وسائل إعلامية أن الهيئة العليا للانتخابات في تركيا، استبعدت حزب "النصر" التركي -المناهض لوجود اللاجئين السوريين والذي يترأسه أوميت أوزداغ- من الانتخابات التشريعية التركية المقبلة في عام 2023.

ولقي الادعاء المذكور انتشاراً ملحوظاً، وتداولته صفحات وحسابات عدة في مواقع التواصل الاجتماعي. بإمكانك الاطلاع على عينة من وسائل الإعلام والحسابات التي نشرت وتداولت الخبر في جدول مصادر الادعاء أسفل المادة.

 استبعاد "حزب أوميت أوزداغ" من الانتخابات التركية 2023 | انحياز
 استبعاد "حزب أوميت أوزداغ" من الانتخابات التركية 2023 | انحياز

دحض الادعاء

تتبعت منصة "تأكد" الادعاء المشار إليه حول استبعاد حزب "النصر" من الانتخابات التركية المقبلة في 2023، للتحقق من صحته، وتبيّن أنه غير دقيق. 

واعتمدت وسائل الإعلام التي نشرت الخبر على قائمة نشرتها هيئة الانتخابات التركية بأسماء الأحزاب المؤهلة لخوض الانتخابات التشريعية، والتي نقلتها صحيفة "haberler" التركية يوم الأربعاء الفائت 11 أيّار.

الأحزاب التي يحق لها المشاركة في الانتخابات التركية
الأحزاب التي يحق لها المشاركة في الانتخابات التركية

وذكرت الصحيفة أن القائمة الجديد للأحزاب التي يحق لها خوض الانتخابات، ازداد فيها عدد الأحزاب من 24 إلى 27 حزباً، حيث أُدرجت أسماء 3 أحزاب إضافية، مشيرة إلى أن حزب "النصر" لم يدرج في القائمة، لأنه "لم يحقق بعد المؤهلات لدخول الانتخابات"، وهذا ما أغفلته وسائل الإعلام التي نقلت الخبر بطريقة فُهم منه أن الحزب المعادي للاجئين السوريين استُبعد من خوض الانتخابات، بشكل نهائي، دون الإشارة إلى إمكانية دخوله الانتخابات في حال استوفى الشروط المطلوبة. 

وللجزم في حقيقة الادعاء المذكور، تواصلت منصة "تأكد" مع عدد من المهتمين بالشأن التركي، بينهم المحامي والناشط الحقوقي أحمد قطيع والباحث محمد السكري، وأكدوا أن قائمة أسماء الأحزاب التي يحق لها خوض الانتخابات تصدرها الهيئة العليا للانتخابات بشكل دوري، والقائمة السابقة التي تضمنت 24 حزباً فقط صدرت في كانون الثاني الماضي، أما القائمة الأخيرة المنشورة قبل أيام والتي لم يرد فيها اسم حزب "النصر"، هي ليست نهائية، والحزب "لم يُستبعد" من الانتخابات، بل إنه غير مؤهل لخوضها ولم يستوفِ المتطلبات والشروط "حتى الآن".

يُشار إلى أن حزب "النصر" أسسه أوميت أوزداغ العام الفائت بعد تركه حزب "الجيد"، واشتُهر خلال الأشهر الماضية بمعاداته لوجود اللاجئين السوريين ومطالبته بطردهم من تركيا، وإعادة العلاقات الدبلوماسية مع النظام السوري.


الاستنتاج

1- الهيئة العليا للانتخابات في تركيا لم تستبعد حزب "النصر" بشكل نهائي.

2- الهيئة العليا للانتخابات نشرت مؤخراً قائمة بالأحزاب المستوفية لشروط خوض الانتخابات.

3- حزب "النصر" لم يحقق الشروط المطلوبة لخوض الانتخابات، حتى الآن.

4- وسائل الإعلام التي نقلت الخبر أغفلت ذكر إمكانية دخول حزب "النصر" الانتخابات في حال استوفى الشروط.

5- أُدرجت هذه المادة في قسم "انحياز" وفق "منهجية تأكد".

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   تركيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق