فيديو ستوري

تضليل



تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، زُعم أنه يصوّر مظاهرة احتجاجية لمواطنين أتراك في مدينة غازي عنتاب التركية، ضد الفعل العنصري الذي أقدم عليه مواطن تركي قبل أيام، عندما ركل سيدة سورية مسنّة على وجهها، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح.

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، زُعم أنه يصوّر مظاهرة احتجاجية لمواطنين أتراك في مدينة غازي عنتاب التركية، ضد الفعل العنصري الذي أقدم عليه مواطن تركي قبل أيام، عندما ركل سيدة سورية مسنّة على وجهها، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح.


هل شهدت عنتاب مؤخراً مظاهرة احتجاجية ضد العنصرية؟
صورة من ذات المظاهرة | IHH - تويتر

هل شهدت عنتاب مؤخراً مظاهرة احتجاجية ضد العنصرية؟

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الجمعة 03 حزيران 2022

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الجمعة 03 حزيران 2022

الادعاء: 

نشرت حسابات وصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي الجمعة 3 حزيران/ يونيو 2022، تسجيلاً مصوراً يظهر فيه العشرات من الأشخاص في مظاهرة وسط أحد الشوارع.


المحرر لحظة بلحظة on Twitter: "أهالي وناشطون أتراك ينظمون مظاهرة احتج…
archived 3 Jun 2022 20:00:44 UTC

وزعم ناشرو التسجيل أنه يصوّر مظاهرة احتجاجية لمواطنين أتراك في مدينة غازي عنتاب التركية، ضد الفعل العنصري الذي أقدم عليه مواطن تركي قبل أيام في المدينة، عندما ركل سيدة سورية مسنّة على وجهها.

ولقي التسجيل المذكور انتشاراً محلوظاً في موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، ونشرته وشاركته العشرات من الحسابات والصفحات الإخبارية. بإمكانك الاطلاع على عينة من مصادر الادعاء في الجدول أسفل المادة.

سياق الادعاء

شهدت مدينة غازي عنتاب التركية جنوبي تركيا الأسبوع الفائت حادثة اعتداء عنصري بحق مسنة سورية تعرضت للركل والإهانة وثقها تسجيل مصور انتشر الاثنين 30 أيار/مايو الماضي، على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر خلاله اعتداء شاب تركي على المرأة المسنة وركله وجهها بقدمه، بحجة أنها "تخطف أطفالاً". وألقت السلطات التركية القبض على المعتدي، بعد ساعات من انتشار التسجيل.

وبعد وقت قصير من انتشار التسجيل أطلق ناشطون سوريون حملات تضامن وتعاطف مع المرأة على مواقع التواصل الاجتماعي تفاعل معها عدد من المواطنين والصحفيين الأتراك، وزارها عدد من المسؤولين في المدينة بينهم والي غازي عنتاب.

دحض الادعاء

تتبعت منصة "تأكد" التسجيل المتداول، للتحقق من صحته، وللتأكد إذا ما كان فعلاً يصور مظاهرة احتجاجية في مدينة غازي عنتاب، على الفعل العنصري الذي ارتكبه مواطن تركي ضد السيدة السورية المسنّة، قبل أيام، واتضح أنه ليس كذلك.

وخلال عملية البحث عن الفيديو المتداول ومناسبة المظاهرة التي يصوّرها، اتضح أن المظاهرة خرجت في 31 أيار، أي قبل نحو 3 أيام، في مدينة إسطنبول التركية، وذلك لإحياء الذكرى السنوية الـ 12 لحادثة الاعتداء الإسرائيلي على سفينة "مافي مرمرة" التركية، والتي راح ضحيتها 10 ناشطين أتراك.

وكانت "مافي مرمرة" ضمن "أسطول الحرية"، وهو مجموعة من 6 سفن، اثنتان منها تتبعان لهيئة الإغاثة الإنسانية التركية "IHH"، وكانت تحمل السفن الست على متنها نحو 10 آلاف طن من مواد الإغاثة والمساعدات الإنسانية، إضافة إلى نحو 750 ناشطاً حقوقياً وسياسياً، بينهم صحفيون يمثلون وسائل إعلام دولية، وفق ما أورد موقع "عربي 21".

ونشرت هيئة الإغاثة التركية عبر معرفاتها الثلاثاء الماضي، صوراً وتسجيلات مصورة ملتقطة من زوايا ومناطق أُخرى، لذات المظاهرة التي زُعم أنها خرجت في غازي عنتاب، وقالت الهيئة عبر منشوراتها إن "آلاف الحشود انطلقت من جامع الفاتح باسطنبول نصرة للمسجد الأقصى والشعب الفلسطيني كما فعلت من قبل مافي مرمرة".


الاستنتاج

  1. التسجيل المتداول ليس لمظاهرة احتجاجية في مدينة غازي عنتاب تضامناً مع سيدة سورية تعرضت لممارسات عنصرية.
  2. الفيديو المتداول صوّر في مدينة إسطنبول في 31 أيار الفائت، وليس في غازي عنتاب.
  3. المظاهرة التي يصورها الفيديو جاءت ضمن فعالية لإحياء ذكرى الاعتداء الإسرائيلي على سفينة "مافي مرمرة" التركية.
  4. أُدرجت هذه المادة في قسم "تضليل" وفق "منهجية تأكد".

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   تركيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق