فيديو ستوري

تضليل



نشرت مواقع إخبارية وصفحات موالية لنظام الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الإثنين خبراً قالت فيه إن 2556 مسلحاً خرجوا مع أقاربهم اليوم من مخيم اليرموك عبر ممر إنساني، إلا أن مصادر متطابقة نفت الادعاء مؤكدة أن 60 مدنياً فقط من أهالي المخيم خرجوا منه اليوم بعد وساطات محلية، وقد تم منعهم سابقاً من الخروج باتجاه يلدا عند نقطة حاجز العروبة التي سيطرت عليها مؤخرا قوات الأسد.

نشرت مواقع إخبارية وصفحات موالية لنظام الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الإثنين خبراً قالت فيه إن 2556 مسلحاً خرجوا مع أقاربهم اليوم من مخيم اليرموك عبر ممر إنساني، إلا أن مصادر متطابقة نفت الادعاء مؤكدة أن 60 مدنياً فقط من أهالي المخيم خرجوا منه اليوم بعد وساطات محلية، وقد تم منعهم سابقاً من الخروج باتجاه يلدا عند نقطة حاجز العروبة التي سيطرت عليها مؤخرا قوات الأسد.


مواقع موالية للأسد تنشر معلومات مضللة عن خروج مدنيين من "مخيم اليرموك"

مواقع موالية للأسد تنشر معلومات مضللة عن خروج مدنيين من "مخيم اليرموك"

أحمد بريمو أحمد بريمو   الاثنين 07 أيار 2018

أحمد بريمو أحمد بريمو   الاثنين 07 أيار 2018

نشرت مواقع إخبارية وصفحات موالية لنظام الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الإثنين خبراً قالت فيه إن 2556 مسلحاً خرجوا مع أقاربهم اليوم من مخيم اليرموك عبر ممر إنساني.

ونقلت تلك المصادر معلوماتها عن "مركز المصالحة الروسي في سوريا"، مشيرة إلى أن العملية تمت خلال الساعات لـ24 الأخيرة، وأن "قوات الجيش السوري" شارفت على الانتهاء من عملية "تحرير" مخيم اليرموك جنوب دمشق من "الإرهابيين" حسب تعبيرها.

وتواصلت "تأكد" مع ناشطين خرجوا مؤخراً من مخيم اليرموك جنوبي دمشق، وأكدوا أن 60 مدنياً فقط من أهالي المخيم خرجوا منه اليوم بعد وساطات محلية، وقد تم منعهم سابقاً من الخروج باتجاه يلدا عند نقطة حاجز العروبة التي سيطرت عليها مؤخرا قوات الأسد.

وأكد الناشطون أن جميع الخارجين اليوم من مخيم اليرموك هم من كبار السن والنساء والأطفال، إضافة إلى بضعة شبان، وكان بين الخارجين عشرة جرحى إصاباتهم طفيفة.

ونرفق لكم متابعينا قائمة تضم أسماء المدنيين الذين خرجوا اليوم الإثنين 7 أيار 2018 من مخيم اليرموك، متوجهين إلى بلدة يلدا التي تسيطر عليها "قوات الأسد.





المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


كلمات مفتاحية: مخيم اليرموك جنوب دمشق


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق