فيديو ستوري

خارج السياق



نشرت صفحات على وسائل التواصل، صورة ادّعت أنها تظهر حرق منازل لاجئين سوريين في مدينة (بشري) اللبنانية، على خلفية مقتل مواطن لبناني على يد عامل سوري، إلا أن الادعاء غير صحيح، والصورة التقطت قبل أكثر من سنة خلال احتجاجات في بيروت.

نشرت صفحات على وسائل التواصل، صورة ادّعت أنها تظهر حرق منازل لاجئين سوريين في مدينة (بشري) اللبنانية، على خلفية مقتل مواطن لبناني على يد عامل سوري، إلا أن الادعاء غير صحيح، والصورة التقطت قبل أكثر من سنة خلال احتجاجات في بيروت.


الصورة لا تظهر إحراق منازل سوريين في مدينة (بشري) اللبنانية

أحمد سرحيل   الأربعاء 25 تشرين ثاني 2020

أحمد سرحيل   الأربعاء 25 تشرين ثاني 2020

نشرت العديد من الصفحات على وسائل التواصل (فيسبوك وتويتر)، صورة تظهر اشتعال نيران، ويقف أمامها شخصٌ ملثّم.

وادّعت الصفحات أن الصورة تظهر حرق منازل سوريين في مدينة (بشري) اللبنانية، وذلك على خلفية مقتل مواطن لبناني على يد عامل سوري.

وانتشرت الصورة بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكن الاطلاع على بعض الصفحات التي تداولت الادعاء على فيسبوك، هنـا و هنـا و هنـا و هنـا و هنـا، وعلى موقع تويتر هنـا و هنـا  وهنـا.

كما شارك الصورة موقع الحرة الإخباري، وعلق عليها بقوله: "قطع طرقات وإشعال نيران احتجاجاً على حادثة القتل شمالي لبنان".

دحض الادعاء

بحثت منصة (تأكد) عن الصورة المتداولة، للتحقق من الادعاء المرفق بها، بأنها تظهر إحراق منازل سوريين في مدينة (بشري) اللبنانية.

وتبين خلال البحث عن الصورة، بأنها منشورة على الشبكة العنكبوتية قبل نحو أكثر من عام، حيث نشرها موقع الجزيرة بتاريخ (17 تشرين الأول/أكتوبر 2019)، ما يعني أن الصورة لا علاقة لها بأحداث مدينة (بشري) الأخيرة.

وعلق موقع الجزيرة على الصورة بأنها لـ"متظاهرين لبنانيين يحرقون الأخشاب والأنقاض خلال احتجاج على دعوات الضرائب الأخيرة في بيروت"، ونسب الموقع الصورة للمصور (المصور أنور عمرو - وكالة الصحافة الفرنسية).

يشار إلى أن الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، ذكرت مساء أمس الاثنين (23 تشرين الثاني/نوفمبر 2020)، بأن حالة من التوتر تسود مدينة (بشري)، وأن مجموعات من شباب المدينة عمدت إلى طرد اللاجئين السوريين من المنطقة، على خلفية مقتل شاب لبناني على يد عامل سوري، ما دفع الجيش اللبناني إلى تسيير دوريات راجلة في مدينة (بشري) لإعادة الهدوء إلى المنطقة.


الاستنتاج

  1. الصورة المتداولة على أنها لحرق منازل سوريين في مدينة (بشري) اللبنانية، قديمة.
  2. الصورة التقطت قبل نحو عام لمتظاهرين لبنانيين يحرقون الأخشاب خلال احتجاجات في بيروت.

المراجع

مراجع التحقق

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   لبنان


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق