فيديو ستوري

خطأ



تداول ناشطون وصفحات إخبارية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم، صوراً قالوا بأنها تُثبت قيام عناصر الجيش السوري الحر بسرقة كابلات كهرباء نُحاسية من بلدة "الراعي" التي سيطروا عليها من تنظيم داعش، إلا أن نتائج البحث أظهرت أن الصورة منشورة على شبكة الانترنت قبل 3 سنوات.

تداول ناشطون وصفحات إخبارية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم، صوراً قالوا بأنها تُثبت قيام عناصر الجيش السوري الحر بسرقة كابلات كهرباء نُحاسية من بلدة "الراعي" التي سيطروا عليها من تنظيم داعش، إلا أن نتائج البحث أظهرت أن الصورة منشورة على شبكة الانترنت قبل 3 سنوات.


هذه الصورة لا تثبت سرقة عناصر المعارضة كابلات الكهرباء في "الراعي"

هذه الصورة لا تثبت سرقة عناصر المعارضة كابلات الكهرباء في "الراعي"

أحمد بريمو أحمد بريمو   الاثنين 11 نيسان 2016

أحمد بريمو أحمد بريمو   الاثنين 11 نيسان 2016

تداول ناشطون وصفحات إخبارية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم، صوراً قالوا بأنها تُثبت قيام عناصر الجيش السوري الحر بسرقة كابلات كهرباء نُحاسية من بلدة "الراعي" التي سيطروا عليها من تنظيم داعش، قبل أن يتمكن التنظيم من استعادتها مرة أخرى فجر اليوم.

وقامت تَأكّدْ بالبحث عن مصدر الصور وتاريخ نشرها لأول مرة، وتبين أن الصور المشار إليها منشورة قبل ثلاثة أعوام، ومصدرها مواقع إخبارية مصرية، تحدثت حينها عن تمكن أهالى منطقة "كوم أمبر"، بمحافظة أسوان المصرية، من إحباط محاولة سرقة كابلات كهربائية.


تَأكّدْ .. لأن الخبر أمانة


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق