فيديو ستوري

خطأ



تداول مستخدمون صورة ادعوا أنها لـ "رجل فلسطيني يدعى جهاد عبود، اعتقله نظام الأسد قبل 7 سنوات وأطلقه في أحد شوارع دمشق بعد أن فقد ذاكرته وعقله"، إلا أن الصورة ملتقطة منذ العام 2012 لمتسول في رومانيا.

تداول مستخدمون صورة ادعوا أنها لـ "رجل فلسطيني يدعى جهاد عبود، اعتقله نظام الأسد قبل 7 سنوات وأطلقه في أحد شوارع دمشق بعد أن فقد ذاكرته وعقله"، إلا أن الصورة ملتقطة منذ العام 2012 لمتسول في رومانيا.


الصورة الأصلية للرجل المسن | موقع alamy

الرجل في هذه الصورة ليس معتقلا فلسطينيا أطلق سراحه من سجن صيدنايا

أحمد بريمو   الأحد 25 تموز 2021

أحمد بريمو   الأحد 25 تموز 2021

الادعاء

نشرت قنوات وصفحات محلية ومستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرجل مسن ادعوا أنها لـ "رجل فلسطيني يدعى جهاد عبود، اعتقله نظام الأسد قبل 7 سنوات وأطلقه في أحد شوارع دمشق ولم يسلمه لذويه بعد أن فقد ذاكرته وعقله".

حيث نشرت صفحة "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية" الصورة المشار إليها على فيسبوك بتاريخ 19 تموز/يوليو في منشور قالت فيه إن عائلة اللاجئ الفلسطيني (جهاد عبود) عثرت على صورته على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو مشرد ومنهك القوى في ضواحي دمشق، وذلك بعد اعتقاله وفقدان الأمل بخروجه حياً منذ عام 2013، حيث شوهد في سجن صيدنايا العسكري أو ما يعرف بـ "المسلخ البشري" خلال فترة اعتقاله.

صورة لـ "رجل فلسطيني اعتقله نظام الأسد قبل 7 سنوات وأطلقه في شوارع دمشق بعد أن فقد ذاكرته وعقله" | ادعاء خاطئ

ونقلت الصفحة عن أحد أقرباء المفقود قوله إنه توصل إلى "أشخاص شاهدوا قريبهم المفقود في مناطق شمال غرب مدينة دمشق بين منطقتي قدسيا ودمر والهامة والربوة، من بينهم صاحب محل معجنات بضاحية قدسيا، حيث أكد له أن الشخص الذي في الصورة يتردد عليه باستمرار، وقال إنه فاقد للذاكرة".

وساهمت العديد من القنوات المحلية وحسابات شخصية وصفحات عامة بنشر الصورة مصحوبة بالادعاء المذكور، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضا:

هل تعود هذه الصور لمعتقلين أفرج عنهم النظام حديثا؟

هل يظهر هذا التسجيل لحظة هروب 21 سجيناً من (سجن الهلال) بمحافظة المثنى جنوب بغداد؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عكسياً للتحقق من الصورة التي زعم أنها لرجل "فلسطيني يدعى جهاد عبود أطلق سراحه النظام السوري بعد سبع سنوات من اعتقاله في سجن صيدنايا"، فتبين أن الزعم خاطئ.

حيث أظهرت نتائج البحث على محرك البحث Google أن الصورة ملتقطة في العام 2012 ومنشورة على موقع "alamy" وكتب في وصفها: "رجل عجوز فقير يجلس على مقعد على جانب الطريق يتسول من المارة في بوخارست عاصمة رومانيا وسط أوروبا".

الصورة الأصلية للرجل المسن في العاصمة الرومانية بوخارست عام 2012 | موقع alamy

ويضم الموقع المخصص لبيع الصور الأصلية صوراً أخرى ملتقطة في ذات المكان لمشردين أخرين قمنا بإجراء مطابقة بين إحداها والصورة المتداولة.

مقارنة بين صورتين منشورتين على موقع alamy

 

اقرأ أيضا:

هل تظهر الصورة عناصر من "داعش" أسرهم "الجيش السوري" في الرقة؟


الاستنتاج

  1. الصورة التي نشرتها "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية" ليست لمعتقل فلسطيني أطلق النظام السوري سراحه حديثاً.

  2. تظهر الصورة رجلاً متسولاً في العاصمة الرومانية بوخارست.

  3. الصورة ملتقطة منذ العام 2012، أي قبل اعتقال جهاد عبود.

  4. هذه المادة أدرجت في قسم (خطأ)، لاحتوائها على معلومات خاطئة لا تؤثر على المحتوى بالكامل بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق