فيديو ستوري

نافذة إلى تأكد



ونظراً لأن "مدونة السلوك" التي نلتزم بها في منصة (تأكد) تكفل حق الرد، نعيد نشر رد وكالة (نورث برس) حول إحدى موادنا الذي جاء بعنوان "توضيح من نورث برس" بتاريخ 18 أيار/مايو، ونتبعه بتعقيب الهيئة التحريرية في منصة (تأكد).

ونظراً لأن "مدونة السلوك" التي نلتزم بها في منصة (تأكد) تكفل حق الرد، نعيد نشر رد وكالة (نورث برس) حول إحدى موادنا الذي جاء بعنوان "توضيح من نورث برس" بتاريخ 18 أيار/مايو، ونتبعه بتعقيب الهيئة التحريرية في منصة (تأكد).


وكالة (نورث برس) تقع في فخ التضليل والاجتزاء في ردها على (تأكد)

وكالة (نورث برس) تقع في فخ التضليل والاجتزاء في ردها على (تأكد)

فريق التحرير فريق التحرير   الخميس 19 أيار 2022

فريق التحرير فريق التحرير   الخميس 19 أيار 2022

ورد إلى منصة (تأكد) رداً نشرته وكالة (نورث برس) المحلية على إحدى المواد التي نشرتها المنصة يوم الثلاثاء 17 أيار/مايو الجاري تحت عنوان "هل تظاهر سوريون في عفرين رفضاً لإعادة اللاجئين السوريين من تركيا؟" والتي صححنا فيها التضليل الذي ورد في تسجيل مصور لإحدى المظاهرات التي خرجت في مدينة عفرين قبل عدة أيام، واستُغل من قبل عنصريين أتراك للتحريض ضد اللاجئين السوريين في تركيا.

ونظراً لأن "مدونة السلوك" التي نلتزم بها في منصة (تأكد) تكفل حق الرد، نعيد نشر رد الوكالة الذي جاء بعنوان "توضيح من نورث برس" بتاريخ 18 أيار/مايو، ونتبعه بتعقيب الهيئة التحريرية في منصة (تأكد).

الرد كما ورد:

تحدث موقع “تأكد” أمس الثلاثاء 17 مايو، عن تقرير لوكالتنا (نورث برس) على أننا قمنا بنشر خبر مضلل في إشارة إلى مظاهرة خرجت وسط مدينة عفرين في الرابع عشر من الشهر الجاري، كان شعارها “لا للتوطين، نريد فتح الجبهات”، وزعم “تأكد” أن المشاركين في المظاهرة “طالبوا بفتح جبهات القتال ضد النظام السوري وتحرير المدن والقرى المحتلة من قبل الروس والإيرانيين”، دون أي إشارة إلى الجزء الأول من شعار المظاهرة.

في المادة الكتابية المنشورة على الموقع، استخدم “تأكد” صورة التقطها مراسل نورث برس في عفرين، تظهر محتجاً يحمل لافتة كتب عليها “لا للتوطين، نعم لتحرير القرى والبندقية”، وتوقيت ظهور اللافتة في مقطع الفيديو الذي نشرته نورث برس، من الثانية 0.00 إلى 0.09، إلا أن الموقع لم يأتِ على ذكر رفض المتظاهرين للتوطين، وطبعاً شعار “لا للتوطين” الذي أطلق ضمن المظاهرة بثته منصات أخرى أيضاً منها “المرصد السوري لحقوق الإنسان” والذي ردد فيه منشد المظاهرة جملة “لا للتوطين” وكررها بقية المتظاهرين.

وفي السياق كانت قد تلقت نورث برس، دعوة لتغطية المظاهرة من قبل منظميها والذين قالوا إنها ستكون ضد مشروع التوطين التركي، وعليه قام مراسلونا بتغطية الحدث، وفقاً للمعايير التي نعمل عليها، وبناء عليه ذكرنا في موادنا المنشورة رفض المتظاهرين للتوطين ومطالباتهم بفتح جبهات القتال ضد الحكومة السورية، ملتزمون بذلك بتغطية الحدث من جوانبه كافة.

نقدّر وندعم وجود جهودٍ تسعى للتأكد من صحة المواد المنشورة خاصة تلك المتعلقة بالحرب في سوريا، لكن أن يقول موقع “تأكد” إننا قمنا بتحريف خبر موثق بالصوت والصورة، فيلزم ذلك إعادة نظر الموقع في آلية عمله للتأكد.

تعقيب الهيئة التحريرية في منصة (تأكد):

يؤسفنا أن وكالة (نورث برس) وقعت مجدداً في فخ التضليل والاجتزاء بردها المرفق أعلاه، إذ اجتزأت الوكالة من المادة التي نشرناها في سياق محاربة الخطاب التحريضي ضد اللاجئين السوريين في تركيا، ويهمنا في هذا التعقيب أن نوضح للجمهور ما يلي:

1- لم تنفِ منصة (تأكد) رفع شعارات ترفض التوطين، وأشارت بشكل واضح إلى أن المظاهرة كانت تحت مسمى "لا للتوطين نريد فتح الجبهات". -مرفق لقطة شاشة من المادة الأصلية-.

لا للتوطين نريد فتح الجبهات
لقطة شاشة من الخبر الأصلي

2- ذكرت منصة (تأكد) في المادة الأصلية أن المتظاهرين أكدوا على رفضهم المخيمات والنزوح مطالبين بإلغاء اتفاقيات خفض التصعيد التي وقعت في "أستانا وسوتشي"، وأدرج في ذات المادة عدة صور وتسجيلات من مصادر مختلفة تدعم ذلك.

لقطة شاشة من الخبر الأصلي
لقطة شاشة من الخبر الأصلي
لقطة شاشة من الخبر الأصلي
لقطة شاشة من الخبر الأصلي

3- لم تقدم وكالة (نورث برس) أي دليل يدعم زعمها بأن مظاهرة من وصفتهم بـ"المستوطنين" كانت "رفضاً للقرار التركي بتوطين اللاجئين السوريين في شمالي سوريا" والذي استُغل من قبل أتراك عنصريين للتحريض ضد اللاجئين السوريين في تركيا وادعائهم بأن "السوريين في سوريا تظاهروا رفضاً لعودة اللاجئين السوريين من تركيا".

السوريين في سوريا تظاهروا رفضاً لعودة اللاجئين السوريين من تركيا
استُغل التضليل من قبل أتراك عنصريين للتحريض ضد اللاجئين السوريين
السوريون تظاهروا لرفض إعادة اللاجئين السوريين في تركيا
الوكالة زعمت أن المظاهرة لرفض إعادة اللاجئين 

4- ندعو الزملاء في وكالة (نورث برس) لاعادة النظر في ما نشروا وعدم الوقوع في فخ التضليل والاجتزاء ونحثهم على تحري الدقة والموضوعية والالتزام بمعايير ومبادئ العمل الصحفي.


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق