gif

لجوء - ترجمة

الرجل المعتدى عليه في هذا التسجيل ليس سورياً

  الاثنين 04 شباط 2019

  • 3020
  • 02-04

تداولت حسابات شخصية وصفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً يظهر فيه اعتداء شخص مجهول الهوية يتحدث اللغة التركية على شخص آخر وضربه وسط شارع يعج بالمارة.

وقال بعض ناشري التسجيل، إن الشخص المعتدى عليه "رجل مسن" سوري الجنسية، وأن سبب الاعتداء هو عدم امتلاك "الرجل المسن" المال لدفع إيجار شقته في مدينة أزمير التركية.


وخلال بحث أجرته منصة تأكد عن التسجيل المشار إليه، توصلت إلى نسخة منه منشورة على موقع يوتيوب منذ شهر آذار/مارس من العام 2017 الماضي، تحت عنوان "ضرب مدير أمن سابق ينتمي لجماعة غولن وسط الشارع".


وترجمت منصة تأكد الكلام الذي قاله المعتدي أثناء تنفيذ اعتداءه، والذي تضمن كلمات المسيئة بحق المعتدى عليه، والذي ادعى المعتدي خلاله أن الضحية من جماعة "فتح الله غولن" المتهمة بتدبير عملية إنقلاب فاشل في تركيا منتصف تموز/يوليو 2016.

ولم يتسن لمنصة تأكد التحقق من هوية المعتدى عليه والتي عرضها بشكل سريع خلال التسجيل المرفق بسبب دقته المنخفضة، إلا أن التسجيل لا يصور تعرض رجل سوري للاعتداء.

أخبار مرتبطة

شاركنا لنتأكد