gif

سياسة - تصريح

تصريحات نُسبت إلى (جو بايدن) عن الكرد وأردوغان لكنه لم يقلها

  الثلاثاء 01 أيلول 2020

  • 740
  • 09-01

ليس لديك وقت؟

نشرت صفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، تصريحات نُسبت إلى السياسي الأمريكي (جو بايدن)، تتعلق بموقفه من تركيا ورئيسها، وعلاقته بالأكراد في سوريا وموقفه من "احتلال عفرين"، إلا أن هذه التصريحات المنسوبة إليه ملفّقة ولم يصرّح بها لصحيفة ولم يدلِ بها في مؤتمر. 

الادعاء

نشرت صفحات على موقع (فيسبوك) مؤخراً، تصريحات نُسبت إلى السياسي الأمريكي ومرشح الحزب الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة (جو بايدن).

ونشرت صفحة (مكتب الإعلام لشمال وشرق سوريا) على فيسبوك مقابلة تلفزيونية لـ(بايدن)، وأرفقت التسجيل المقتطع بتصريحات مزعومة نسبتها إلى (بايدن) وورد فيها "بايدن يقول قبل احتلال عفرين: احتلال عفرين لن يقع، وفي حال وقع سيقع على رأس اردوغان… بايدين يقول: ترامب باع الكورد وأنه لا يحبهم.. بايدن يقول: عندما أفوز سأعتذر نيابة عن الأمريكيين للشعب الكردي وسأساعد الكرد.. بايدن يقول: سأقدم أردوغان للمحكمة كمجرم حرب، لأنه احتل عفرين ومناطق أُخرى".

كما نشرت صفحة أُخرى تحمل اسم (HOLIK)، تصريحات أُخرى مشابهة نسبتها لـ(بايدن)، وقالت إنه أدلى بها في مؤتمر للحزب الديمقراطي الأمريكي، بمناسبة ترشيحه لرئاسة الولايات المتحدة. 

وجاء في الادعاء أن بايدن قال أثناء المؤتمر: "لدي صداقات قوية جداً مع الكرد في سوريا، وأعرفهم جيداً، حيث قدموا ١١ ألف شهيد من النساء والرجال، واستطاعوا القضاء على تنظيم داعش في سوريا".

ولقيت هذه المنشورات التي تتضمن تصريحات نُسبت إلى (بايدن) تفاعلاً ملحوظاً، على موقع فيسبوك. 

دحض الادعاء 

تتبعت منصة (تأكد) هذه التصريحات المنسوبة لـ(جو بايدن) للوقوف على مدى صحتها.

ووصلت فريق (تأكد) إلى التسجيل الأصلي للمقابلة التلفزيونية التي أجراها بايدن في برنامج (THE WEEKLY) التابع لصحيفة (نيويورك تايمز) في كانون الثاني/ يناير 2020.

وبعد ترجمة ما ورد على لسانه، تبين أنه لم يتحدث عن "احتلال عفرين" ولا عن "محاكمة أردوغان كمجرم حرب"، كما لم يقل أيضاً أن "ترامب باع الكرد".

ونشرت صحيفة (نيويورك تايمز) نص المقابلة كاملاً، والذي يتضح فيه أن (بايدن) هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووصفه بـ"المستبد"، وتحدث عن إمكانية دعم المعارضة التركية والأكراد في تركيا، لـ"هزيمة أردوغان بالعملية الانتخابية وليس بالانقلاب"، ولم يأتِ (بايدن) على ذكر عفرين أو الكرد في سوريا، وهذا يثبت أن الادعاءات التي نشرتها الصفحات ملفقة وغير صحيحة.

كما اطّلعت (تأكد) على نص خطاب (بايدن) في "المؤتمر الوطني الديمقراطي" بتاريخ 21 آب/ أغسطس 2020، ولم يقل في خطابه إن لديه "صداقات قوية جداً مع الكرد في سوريا" كما لم يقل "إن الكرد قضوا على تنظيم داعش في سوريا"، ولم يأتِ على ذكر سوريا في خطابه على الإطلاق.

الاستنتاج

- لم يتحدث (بايدن) في مقابلة تلفزيونية عن "احتلال عفرين" و"محاكمة أردوغان" و"بيع ترامب للكرد"، لكنه هاجم أردوغان وتحدث عن إمكانية دعم المعارضة لهزيمته بالانتخابات. 

- لم يقل (بايدن) في خطابه الأخير إن لديه "صداقات قوية جداً مع الكرد" ولم يقل إن "الكرد قضوا على تنظيم داعش في سوريا".