gif

في الميدان - معلومات مضللة

وكالة (سبوتنيك) الروسية تدعي أن (أحرار الشرقية) تجمع تركمانيّ

  الثلاثاء 22 كانون أول 2020

  • 551
  • 12-22

ليس لديك وقت؟

نشرت (وكالة سبوتنيك) الروسية على موقعها الرسمي خبراً، قالت فيه إن تجمع (أحرار الشرقية) شن هجوما عسكريا على مواقع تنظيم (قسد) في مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، وادعت الوكالة أن التجمع هو تنظيم تركمانيّ، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح، ونسبة العناصر التركمان في التجمع لا تتجاوز الواحد بالمئة.

الادعاء

نشرت (وكالة سبوتنيك) الروسية على موقعها الرسمي في 17 من كانون الأول/ديسمبر الجاري، خبراً ورد فيه: "بدأت التنظيمات التركمانية الموالية لتركيا هجوماً عسكرياً واسعاً وعنيفاً على مواقع تنظيم قسد في مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي".

وأضافت الوكالة في خبرها: أن "مسلحي تنظيم أحرار الشرقية وهو أحد الفصائل الموالية للجيش التركي، سيطروا على قريتي الجهبل والمشيرفة على المحور الشرقي لمدينة عين عيسى على الطريق الدولي M4 بعد اشتباكات مع مسلحي قسد استخدمت فيها صنوف الأسلحة الثقيلة".

وعمدت العديد من المواقع والصحف الإخبارية إلى مشاركة الخبر من وكالة سبوتنيك، بما فيه الادعاء بأن (أحرار الشرقية) "تنظيم تركماني".

دحض الادعاء

في البداية بحثت منصة (تأكد) عن الادعاء الذي ورد في خبر (وكالة سبوتنيك) بأن تجمع (أحرار الشرقية) هو تجمع تركماني، فلم تعثر على أي مصدر لهذا الادعاء.

ثم اطّلعت المنصة على بيان الإعلان عن تشكيل التجمع، فلم تجد فيه أي إشارة إلى أن التجمع تركمانيّ، حيث ورد فيه أن التجمع يضمّ عدة ألوية من أبناء المنطقة الشرقية.

وتواصلت منصة (تأكد) مع مصادر محلية في الشمال السوري، جميعها ذكرت أن تجمع (أحرار الشرقية) غالبية عناصره هم من أبناء دير الزور العرب.

ويرفع تجمع (أحرار الشرقية) علم سوريا ذو النجمات الحمر الثلاث شعاراً له، ولم يسبق له أن رفع العلم التركماني.

بعد ذلك، تواصلت منصة (تأكد) بتاريخ 22 كانون الأول/ديسمبر الحالي مع المسؤول السياسي في تجمع (أحرار الشرقية) (زياد الخلف)، للتحقق من ادعاء (وكالة سبوتنيك).

وقال (الخلف) للمنصة، إن "تجمع أحرار الشرقية هو تجمع ألوية وكتائب ضمن اللواء 123 التابع للفيلق الأول في الجيش الوطني السوري"، وأضاف أن "التجمع يضم عناصر عرباً وتركماناً وأكراداً ينتمون لجميع المحافظات السورية، إلا أن الغالبية العظمى ينحدرون من مدينة دير الزور شرقي سوريا".

ورداً على سؤالنا عن نسبة العناصر التركمان في التجمع، قال (الخلف) إن "نسبة العناصر التركمان في تجمع (أحرار الشرقية) لا يتجاوزون الواحد بالمئة من مجموع أفراد عناصر التجمع".

يشار إلى أن تجمع أحرار الشرقية تشكل نهاية عام 2015 قرب مدينة أعزاز في ريف حلب الشمالي.

يذكر أن الساحة السورية تضم العديد من الكتائب والألوية التركمانية، اتخذ بعضها أسماء ملوك و سلاطين عثمانيين مثل لواء نور الدين زنكي، لواء السلطان محمد الفاتح، لواء السلطان سليمان شاه، لواء الظاهر بيبرس، لواء سليم الأول القاطع.

الاستنتاج

- ادعاء (وكالة سبوتنيك) بأن تجمع (أحرار الشرقية) تجمع تركماني، غير صحيح.

- تجمع (أحرار الشرقية) يضم عناصر من العرب والتركمان والأكراد.

- نسبة العناصر التركمان في تجمع (أحرار الشرقية) لا يتجاوزون الواحد بالمئة.

- الغالبية العظمى من عناصر (أحرار الشرقية) ينحدرون من مدينة دير الزور.

مراجع التحقق مصادر الادعاء

- مصادر محلية.

- بيان الإعلان عن تشكيل أحرار الشرقية.

- تواصل مباشر مع المسؤول السياسي في أحرار الشرقية.

- صفحة أحرار الشرقية على تويتر

وكالة سبوتنيك الروسية