فيديو ستوري

كذب



نشرت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لطاقم طبي بدا أنه في غرفة عمليات، وأرفقوا الصورة بخبر يزعم "تحقيق طبيب سوري يدعى خالد البرغوث إنجازاً طبياً في إدلب، بإجرائه عملية جراحية معقّدة لطفل"، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح، ولا وجود لطبيب بهذا الاسم في إدلب، والصورة المتداولة لم تلتقط في سوريا.

نشرت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لطاقم طبي بدا أنه في غرفة عمليات، وأرفقوا الصورة بخبر يزعم "تحقيق طبيب سوري يدعى خالد البرغوث إنجازاً طبياً في إدلب، بإجرائه عملية جراحية معقّدة لطفل"، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح، ولا وجود لطبيب بهذا الاسم في إدلب، والصورة المتداولة لم تلتقط في سوريا.


طبيب سوري يستأصل ورماً في النخاع الشوكي لطفل في إدلب.. ما حقيقة ذلك؟

طبيب سوري يستأصل ورماً في النخاع الشوكي لطفل في إدلب.. ما حقيقة ذلك؟

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الأحد 27 كانون أول 2020

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الأحد 27 كانون أول 2020


نشرت حسابات وصفحات إخبارية على موقع (فيسبوك) خبراً يزعم "تحقيق طبيب سوري اسمه (خالد البرغوث) إنجازاً طبياً في محافظة إدلب، وذلك بعد إجرائه عملية استئصال ورم النخاع الشوكي لطفل مشلول يبلغ من العمر عشر سنوات"، مضيفة أن العملية استمرت 7 ساعات متواصلة، تمكن بعدها الطفل من الحركة بشكل طبيعي.

وأُرفق الخبر المتداول بصورة لثلاثة أفراد من كادر طبي، بدا أنهم يجرون عملية جراحية لشخص ما.

ولقي الخبر المذكور انتشاراً على موقع التواصل (فيسبوك)، ونشرته حسابات شخصية وصفحات إخبارية مثل (وكالة باز الإخبارية)، كما تداولته حسابات على موقع (تويتر). يمكنك الاطلاع على عيّنة من الحسابات والصفحات التي تداولت الخبر في جدول مصادر الادعاء أسفل التقرير. 

دحض الادعاء

تتبعت منصة (تأكد) الخبر المتداول والصورة المرفقة به، للتأكد من الصورة والتحقق إذا ما كانت قد أجريت هذه العملية بالفعل في إدلب مؤخراً. 

عقب البحث عن الصورة المرفقة بالخبر المتداول بتقنية البحث العكسي، اتضح أنها متداولة بكثرة خلال السنوات الماضية على شبكة الإنترنت، في سياق أخبار تتحدث عن إجراء طبيب ليبي اسمه (هشام بن خيال) عملية استئصال ورم في النخاع الشوكي لطفل يبلغ عمره 10 سنوات، في عملية استمرت 7 ساعات، بمدينة طرابلس الليبية عام 2017.



وتناولت الحدث حينها وسائل إعلامية ليبية عدة، مثل موقع (بوابة الوسط)، وقناة (التناصح) التلفزيونية.

فضلاً عن ذلك، تتبعت منصة (تأكد) مصدر الادعاء المتداول، وتم التأكد بعد مقاطعة معلومات من مصادر مختلفة، أنه لا يوجد طبيب في مستشفيات إدلب أو مراكزها الطبية اسمه (خالد البرغوث). واتضح أن الادعاء انتشر بداية الأمر عبر تطبيق (واتس آب) في إطار دعابة بين مجموعة طلاب أصدقاء في (كلية الطب) بإدلب، أحد أفرادها اسمه (خالد البرغوث).


الاستنتاج

  1. خبر إجراء عملية استئصال ورم في النخاع الشوكي لطفل في إدلب، غير صحيح.
  2.  الصورة المرفقة بالخبر جرى تداولها منذ سنوات في سياق خبر مطابق، لعملية جراحية أجراها طبيب ليبي لطفل في مدينة طرابلس عام 2017.
  3. لا يوجد طبيب اسمه (خالد البرغوث) بمستشفيات إدلب ومراكزها الطبية.
  4. الخبر المتداول بدأ كدعابة على تطبيق (واتس آب) بين مجموعة أصدقاء في (كلية الطب) بإدلب، أحدهم اسمه (خالد البرغوث)، ومن ثم انتشر الخبر المزيف على مواقع التواصل الاجتماعي.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق