gif

فيديو ستوري

تضليل



نشرت مواقع وصفحات إخبارية سورية مؤخراً أخباراً، ادعت مقتل العميد (أحمد إبراهيم خليل) متأثراً بإصابته نتيجة غارة جوية إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية وأمنية تابعة لنظام بشار الأسد منتصف الشهر الجاري، إلا أن الادعاء غير صحيح والضابط المذكور على قيد الحياة.

نشرت مواقع وصفحات إخبارية سورية مؤخراً أخباراً، ادعت مقتل العميد (أحمد إبراهيم خليل) متأثراً بإصابته نتيجة غارة جوية إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية وأمنية تابعة لنظام بشار الأسد منتصف الشهر الجاري، إلا أن الادعاء غير صحيح والضابط المذكور على قيد الحياة.


هل قتل رئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور بغارات إسرائيلية؟

فريق التحرير   الخميس 21 كانون ثاني 2021

فريق التحرير   الخميس 21 كانون ثاني 2021

نشرت مواقع وصفحات إخبارية سوريّة منتصف شهر كانون الثاني/يناير الجاري، أخباراً ادعت "مقتل رئيس (فرع الأمن العسكري) في محافظة دير الزور العميد أحمد إبراهيم خليل متأثراً بإصابته في غارات جوية إسرائيلية استهدفت مواقع أمنية وعسكرية تابعة لنظام بشار الأسد في المحافظة".

ونشر موقع (وكالة قاسيون) السورية، الادعاء في خبر حمل عنوان "مقتل رئيس فرع الأمن العسكري التابع للنظام في دير الزور شرقي سوريا" بتاريخ 15 كانون الثاني/يناير، نقل فيه عن "مصادر موالية -لم يسمها- نبأ مصرع رئيس فرع الأمن العسكري التابع لنظام الأسد، في دير الزور شرقي سوريا، متأثراً بإصابته في القصف الإسرائيلي الأخير"

كما نشر الادعاء ذاته موقع (الدرر الشامية) الذي نسب المعلومة لصفحات موالية دون أن يورد اسم أي منها.

ولاقى الادعاء المشار إليه انتشاراً على العديد من المواقع والصفحات الإخبارية المنحازة للمعارضة السورية، ويمكن الاطلاع على عينة منها في جدول (مصادر الادعاء) بنهاية هذه المادة.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً على موقع (غوغل) للتحقق من الادعاء بأن "رئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور لقي مصرعه متأثراً بإصابته بغارة إسرائيلية"، فلم تظهر نتائج تؤكد صحة الادعاء.

باستخدام كلمات مفتاحية محددة أجرينا بحثاً متقدماً آخراً على موقع (فيسبوك) مثل (العميد أحمد الـ/خليل، رئيس فرع، الأمن العسكري، دير الزور"، وأظهرت النتائج أن صفحة (صدى الشرقية) نشرت بتاريخ 15 كانون الثاني/يناير الحالي منشوراً تضمن صورة من داخل فرع الأمن العسكري بمدينة دير الزور تظهر حجم الدمار الذي نتج عن الغارات الإسرائيلية.

ونقلت الصفحة التي تعرف نفسها بأنها "مؤسسة إعلامية سوريّة تعمل على تغطية الأحداث في المنطقة الشرقية من سورية" في المنشور ذاته عن مصادر -لم تسمها- أن "العميد أحمد الخليل شوهد صباح اليوم التالي في مبنى الفرع بمرافقة كبيرة مرتديا اللباس المدني".

خلال المتابعة المتواصلة للادعاء بهدف جمع معلومات أكثر ومقاطعتها مع المصادر المحلية التي نفت لـ (تأكد) نبأ مقتل الخليل، توصلنا إلى صفحة تحمل اسم (الدفاع الوطني مركز دير الزور) نشرت يوم الأربعاء 20 كانون الثاني، منشوراً قالت فيه "تتوجه قيادة #الدفاع_الوطني #بديرالزور والسيد قائد المركز فراس جهام بالتهنئة والمباركة للعميد أحمد ابراهيم خليل رئيس فرع الأمن العسكري بديرالزور بتجديد مهامه برئاسة الفرع".

كما نشرت صفحات منحازة للمعارضة السورية صورة تتضمن أمر نقل مجموعة من الضباط التابعين لنظام بشار الأسد، وورد اسم العميد أحمد إبراهيم خليل ومعلوماته الشخصية والعسكرية، ويقضي القرار بنقل/إعادة تعيين خليل رئيساً للفرع (243) المعروف بفرع الأمن العسكري في دير الزور اعتباراً من تاريخ 21/1/2021.

موقع (الحل نت) ذكر أيضاً في خبر نشره يوم أمس الأربعاء أن "القيادة السورية أصدرت قراراً يقضي بتعيين العميد أحمد إبراهيم خليل رئيساً لفرع  الأمن العسكري في دير الزور والمعروف  باسم الفرع “243”.


الاستنتاج

  1. لم يعترف نظام بشار الأسد رسمياً بمقتل رئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور.
  2. مصادر إعلامية محلية نقلت عن شهود عيان أن العميد أحمد خليل على قيد الحياة.
  3. نشرت صفحة (الدفاع الوطني في دير الزور) تهنئة على لسان متزعمها للعميد خليل بتجديد تعيينه رئيساً للفرع 243.

هذه المادة أعدها الزميل (عروة السوسي) في إطار برنامج (زمالة تأكد) 2021.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من إسرائيل والعرب


نستخدم ملفات تعريف ارتباطية (كوكيز) خدماتنا لك. نجد معلومات إضافية حول ذلك في سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
موافق