فيديو ستوري

كذب



تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بـ "اغتيال ناشط سوري يدعى أحمد الشافعي نتيجة استهدافه برصاص مجهولين في إدلب"، إلا أن الادعاء ملفق.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بـ "اغتيال ناشط سوري يدعى أحمد الشافعي نتيجة استهدافه برصاص مجهولين في إدلب"، إلا أن الادعاء ملفق.


إحدى الصور المفبركة للمُدعى بـ "الناشط أحمد الشافعي"

ادعاء اغتيال "الناشط أحمد الشافعي" في إدلب ملفق، وصوره مفبركة

نوار الشبلي   الأحد 27 حزيران 2021

نوار الشبلي   الأحد 27 حزيران 2021

الادعاء

نشر مستخدمون على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك منشورات ادعت "مقتل ناشط سوري يدعى أحمد الشافعي برصاص مجهولين في إدلب"، وترافق ذلك مع تسجيل مصور يظهر خلاله شاب ثلاثيني يسيل من فمه سائل أحمر اللون ويغطي السائل ملابس بيضاء كان يرتديها.

"اغتيال صديق الشهداء الناشط أحمد الشافعي في إدلب" | ادعاء كاذب

كما نشر موقع (شبكة آرام) المحلي الادعاء المشار إليه يوم السبت 26 حزيران/يونيو عبر موقعه تحت عنوان "بعد خمس محاولات اغتيال .. ثائر سوري يرتقي شهيداً" قبل أن يقوم بحذفه دون أي توضيح.

"اغتيال صديق الشهداء الناشط أحمد الشافعي في إدلب" | ادعاء كاذب

وترافق الادعاء مع صور للناشط الشافعي الذي زُعِم أنه ينحدر من مدينة حمص السورية يظهر فيها الشاب بصحبة نشطاء بارزين في الثورة السورية منهم الشهيد عبد الباسط الساروت أحد أبرز قادة المظاهرات التي قامت في مدينة حمص للمطالبة بإسقاط نظام بشار الأسد أثناء الثورة السورية، والذي أُصيب في الاشتباكات معَ القوات النظاميّة شمال غربيّ سوريا وتوفي بعدها بيومين في 8 حزيران/يونيو 2019.

اقرأ أيضا:

مواقع إعلامية تنشر أخباراً بعناوين مضللة حول مشاركة الصين في معركة إدلب

ما حقيقة إحداث "النظام التركي" أمانة للسجل المدني في إدلب؟

دحض الادعاء

تواصل فريق منصة (تأكد) مع عدد من النشطاء الإعلاميين وفريق الدفاع المدني في إدلب للتحقق من صحة ادعاء اغتيال أحمد الشافعي بأيدي مجهولين، فتبين أن الادعاء ملفق.

حيث قالت الناشطة الصحفية رفيف السيد المقيمة في مدينة إدلب إن "هذا الادعاء لا أساس له من الصحة، ولم يحدث يوم السبت 26 حزيران/يونيو أي عملية اغتيال، كما أن من يُدعى أحمد الشافعي لم نسمع بوجوده في إدلب وهو موجود في مصر".

ونفى فراس الخليفة -مسؤول المكتب الإعلامي التابع للدفاع المدني السوري في إدلب- تلقي فريق الدفاع أي نداء حول حالة وفاة أو إصابة لشاب نتيجة إطلاق نار في مدينة إدلب في التاريخ المذكور.

كما كشف ناشطون على موقع فيسبوك أن الصور التي ترافقت مع الادعاء الملفق بمقتل أحمد الشافعي مفبركة، حيث تظهر الصور الأصلية أشخاصاً آخرين، مشيرين إلى أن الشافعي يقيم في مصر وليس في سوريا، في حين لم يتسن لمنصة (تأكد) التحقق من جنسية الشاب الذي يطلق على نفسه لقب (صديق الشهداء).

صور معدلة رقميا للمدعى بـ "الناشط أحمد الشافعي"
صور معدلة رقميا للمدعى بـ "الناشط أحمد الشافعي"

اقرأ أيضا:

هذا التسجيل ليس لرتل من قوات الأسد توجّه مؤخراً نحو إدلب

هل حوّلت المعارضة السورية المسلحة كنيسة القديس هاكوب الأرمنية في رأس العين لحظيرة حيوانات؟


الاستنتاج

  1. الادعاء باغتيال ناشط يدعى أحمد الشافعي في مدينة إدلب ملفق.

  2. نفى نشطاء محليون وقوع حادثة اغتيال لشاب يدعى أحمد الشافعي في إدلب يوم 26 حزيران الجاري.

  3. النشطاء قالوا بأنهم لم يسمعوا باسم الناشط المذكور إلا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عقب انتشار قصة اغتياله الملفقة.

  4. نفى المكتب الإعلامي لفريق الدفاع المدني في إدلب تسجيل أي واقعة اغتيال في المنطقة يوم السبت 26 حزيران.

  5. الصور التي ترافقت مع الادعاء مفبركة.

  6. أدرجت هذه المادة في قسم (كذب)، والذي يتضمن محتوىً يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة، حسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الصراع في سوريا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق