فيديو ستوري

خطأ



تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي ادعاء مرفقاً بصورتين لرجل إفريقي زعموا أنه "كاميروني ألقي القبض عليه في لبنان بعد أن ذهب إلى مساجد في مناطق مختلفة زاعما أنه مسيحي يريد دخول الإسلام تارة وأنه مسلم ويريد دخول المسيحية تارة أخرى بهدف جمع المال والمساعدات"، إلا أن الادعاء خاطئ.

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي ادعاء مرفقاً بصورتين لرجل إفريقي زعموا أنه "كاميروني ألقي القبض عليه في لبنان بعد أن ذهب إلى مساجد في مناطق مختلفة زاعما أنه مسيحي يريد دخول الإسلام تارة وأنه مسلم ويريد دخول المسيحية تارة أخرى بهدف جمع المال والمساعدات"، إلا أن الادعاء خاطئ.


الصورة المتداولة مع الادعاء

هل قبض على كاميروني في لبنان لأنه لفق قصة اعتناقه الإسلام والمسيحية؟

أحمد بريمو   الأربعاء 06 تشرين أول 2021

أحمد بريمو   الأربعاء 06 تشرين أول 2021

الادعاء

نشرت صفحات عامة وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي منشوراً مرفقاً بصورتين يظهران رجلاً إفريقياً زعموا أنه "كاميروني قبض عليه في لبنان لأنه يقوم بالذهاب كل مرة إلى مسجد في مناطق مختلفة ويقول إنه مسيحي يريد الدخول إلى الإسلام، وتقام له حفلة وسط التكبيرات والتهليلات والفرح ويحصل على مساعدات وأموال من أهل الخير، ثم يقوم بنفس الشيء بالكنائس بادعائه أنه مسلم ويريد دخول المسيحية ليقوم الناس بإغداقة بالأموال".

"كاميروني ألقي القبض عليه في لبنان لتلفيقه قصة اعتناقه الإسلام والمسيحية" | ادعاء خاطئ

وحظي الادعاء بانتشار واسع على صفحات ومجموعات عامة على موقع فيسبوك وحسابات على موقع تويتر، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

ما حقيقة العثور على إنجيل يوافق ما جاء في القرآن؟

هذه الصورة ليست لقبر نبي الإسلام مُحَمَّدْ

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عكسيا للصورة المتداولة مع الادعاء باستخدام محرك البحث (غوغل) للتحقق من صحة الادعاء، فتبين أنه خاطئ.

حيث أظهرت النتائج أن الرجل الذي يظهر في الصورة شاب كاميروني ألقي القبض عليه في العام 2019 في مسجد (عبد الله بن عمر) في العاصمة الليبية طرابلس.

ونُشرت للمرة الأولى على صفحة المسجد المذكور على موقع فيسبوك بتاريخ 7 حزيران/يونيو 2019 في منشور أوضح خلاله القائمون على المسجد قصة الشاب الذي خدعهم بإشهار إسلامه بعد أن أقنعهم بأنه جاء للمسجد لإشهار إسلامه وأداء أول صلاة له فيه وأنه اختار لنفسه اسم يوسف.

وأشارت الصفحة في منشورها المشار إليه أنها تلقت بعد نشرها خبر الكاميروني الذي أعلن إسلامه "رسالة من إمام مسجد آخر في المدينة ذاتها أخبرهم فيها أن هذا الشخص كان قد سبق له إعلان إسلامه بمسجدهم  وأن الناس قد تعاطفوا معه وجمعوا له قرابة ثمانمائة دينار، فضلا عن بعض الثياب، وقد صلى معهم يومين أو ثلاثاً من رمضان ثم اختفى ليظهر على صفحة مسجدنا".

وأوضحت الصفحة أن القائمين على المسجد سلموه لمديرية أمن طرابلس لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله بعد أن "استدرجوه حتى رجع إلى المسجد طمعا في قيمة مالية وعدوه بها"، ولم يشر إلى أن الشاب فعل ذات الشيء في مساجد أو كنائس أخرى.

اقرأ أيضاً:

هل قال بابا الفاتيكان إن الاحتفال بعيد الميلاد جاهلية ولا وجود له بالإنجيل؟

هل دخل الهندوس الإسلام بعد تفشي وباء كورونا في الهند؟

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن "الشاب الكاميروني الذي يظهر في الصور قبض عليه في لبنان" خاطئ.

  2. الصور لشاب كاميروني سلمته إدارة أحد المساجد للأمن الليبي في مدينة طرابلس الليبية

  3. .الشاب لفق قصة إشهار إسلامه للمرة الأولى في مسجدين بذات المدينة.

  4. لم يشر إلى أن الشاب زعم بأنه مسلم ينضم للمسيحية.

  5. هذه المادة أدرجت في قسم (خطأ)، لتضمنها معلومات خاطئة لا تؤثر على المحتوى بالكامل، وذلك بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   لبنان

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق