فيديو ستوري

تضليل



تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً زعموا أنه لـ "رجل دين شيعي يحرض أتباعه على المشاركة في حرب طائفية ضد أهل السنة في سوريا"، إلا أن التسجيل صور في ريف إدلب خلال "حملة دعوية جهادية" أقيمت في العام 2019.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً زعموا أنه لـ "رجل دين شيعي يحرض أتباعه على المشاركة في حرب طائفية ضد أهل السنة في سوريا"، إلا أن التسجيل صور في ريف إدلب خلال "حملة دعوية جهادية" أقيمت في العام 2019.


التسجيل الذي يظهر تحريضاً طائفيا ضد أهل السنة في سوريا "تمثيلي"
لقطة من التسجيل المرافق للادعاء

التسجيل الذي يظهر تحريضاً طائفيا ضد أهل السنة في سوريا "تمثيلي"

أحمد بريمو أحمد بريمو   الأربعاء 20 تشرين أول 2021

أحمد بريمو أحمد بريمو   الأربعاء 20 تشرين أول 2021

الادعاء

نشر مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر رجلا معمماً يلقي خطابا طائفياً على جمع من الناس وسط ساحة عامة، ويحرض خلال كلمته ضد "أهل السنة" ويدعوهم لـ "الثأر من بني أمية".

الرجل الذي ظهر خلال التسجيل واقفاً على مسرح خشبي ويجلس أمامه عدد من الشبان قال مخاطبا الحضور "أنتم الآن ذاهبون إلى سوريا، إلى الشام، لقتل أهل السنة لتثأرون من بني أمية، أنتم شيعة إيران وأفغانستان وحزب الله ولبنان ذاهبون لحرب مقدسة".

"تسجيل يظهر تحريضاً طائفيا ضد أهل السنة في سوريا" | ادعاء مضلل

وأكمل: "أنتم الآن نجهزكم للذهاب لهدم مساجدهم وبناء الحسينيات، وإن كان بين أهل السنة رجال يريديون أن يدافعوا عن مساجدهم والصحابة فليتفضلوا لساحات القتال، إلا أنهم ملتهون شغلتهم الدنيا، والآن وقتنا لننكل بالسنة ونثأر من السنة".

وحظي التسجيل بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي حيث يعاد نشره في سياق تحريضي بين الحين والآخر عبر صفحات ومجموعات عامة وحسابات شخصية وتطبيقات الدردشة.

اقرأ أيضاً:

"قصيدة" بعبارات طائفية نُسبت لـ(أدونيس).. ما حقيقتها؟

هل تحولت أذربيجان من المذهب الشيعي إلى السنّي؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) تدقيقاً للتسجيل الذي يزعم أنه يظهر "رجل دين شيعي يحرض للثأر من أهل السنة في سوريا وهدم مساجدهم"، فتبين أنه غير حقيقي.

حيث تبين من خلال التدقيق في التسجيل وجود عبارة "حملة جاهد بنفسك" خلف المسرح الذي يقف عليه الرجل الذي يخاطب الناس.



ومن خلال البحث باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة باسم الحملة، تبين أنها عبارة عن حملة "دعوية جهادية" أقيمت في شهر أيلول/سبتمبر من العام 2019 بهدف تجنيد الشبان للقتال ضد النظام السوري، حيث شملت العديد من النشاطات بينها تقديم مشاهد تمثيلية، وكان التسجيل المتداول أحدها.

وبحسب تقرير مصور نشره موقع "الدرر الشامية" المقرب من "هيئة تحرير الشام" فإن "حملة جاهد بنفسك" أقيمت "برعاية من مجلس الشورى العام وبالاشتراك مع مركز الهدى الدعوي وغرفة عمليات الفتح المبين ووزارة الأوقاف" في مدينة إدلب وقرى وبلدات حدودية تضم مخيمات للنازحين بهدف "تحريضهم على الجهاد".


اقرأ أيضاً:

هذه الأنفاق ليست تحت مرفأ بيروت وليست تابعة لـ(حزب الله)

التسجيل الذي يظهر قتلى "حزب الله" بريف درعا ليس حديثاً

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.


الاستنتاج

  1. التسجيل الذي يظهر "رجلاً يحرض ضد أهل السنة في سوريا" غير حقيقي.

  2. التسجيل عبارة عن مشهد تمثيلي أقيم على هامش "حملة دعوية جهادية" في إدلب.

  3. "جهات دعوية" تابعة لفصيل "هيئة تحرير الشام" أقامت الحملة في العام 2019 بهدف تجنيد الشبان لقتال النظام السوري
    .
  4. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل)، لوجود مزيج من الحقائق والأكاذيب في الادعاء الذي تناولته بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الصراع في سوريا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق