فيديو ستوري

تضليل



تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة لكتاب يظهر "خريطة توضّح طبرستان وأهم مدنها"، استُبدل فيها اسم "خليج العرب" بـ "البحر الفارسي"، زاعمين أنّ الخريطة مدرجة في الكتب المدرسية الموزّعة في الشمال السوري، إلا أن الادعاء مضلل، والصورة من "المنهاج اليمني".

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة لكتاب يظهر "خريطة توضّح طبرستان وأهم مدنها"، استُبدل فيها اسم "خليج العرب" بـ "البحر الفارسي"، زاعمين أنّ الخريطة مدرجة في الكتب المدرسية الموزّعة في الشمال السوري، إلا أن الادعاء مضلل، والصورة من "المنهاج اليمني".


هل استبدلت المناهج في الشمال السوري مسمى "الخليج العربي" بـ "البحر الفارسي"
خريطة تغيّر اسم "الخليج العربي" ادعى ناشروها أنها من المناهج الموزعة في الشمال السوري

هل استبدلت المناهج في الشمال السوري مسمى "الخليج العربي" بـ "البحر الفارسي"

أحمد بريمو أحمد بريمو   الجمعة 26 تشرين ثاني 2021

أحمد بريمو أحمد بريمو   الجمعة 26 تشرين ثاني 2021

الادعاء

انتشر على مواقع التواصلِ الاجتماعي صورة لكتاب يظهر "خريطة توضح طبرستان وأهم مدنها" استُبدل فيها اسم "الخليج العربي" بـ "البحر الفارسي"، وذلك في سياق منشورات انتقدت كتباً مدرسية قيل إنها وزّعت في مناطق العمليات التركية في الشمال السوري التي تديرها "الحكومة السورية المؤقتة".

حيث نشر الصحافي السوري المعارض أيمن عبد النور تغريدة يوم الجمعة 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري تضمنت الصورة المشار إليها وصوراً أخرى لكتاب يتحدث عن "أعياد المسلمين" وعلاقة النبي محمد مع أهله، مستغرباً إدراج عيد الشجرة ضمنها، وذكر البحر الفارسي.

المناهج التعليمية في شمال سوريا تستبدل خليج العرب ب البحر الفارسي
تسمية الخليج العربي باسم البحر الفارسي في مناهج الشمال السوري | ادعاء مضلل

وحظيت الصورة المشار إليها بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي تزامنا مع انتشار صور أخرى لكتب مدرسية تتضمن صوراً اعتبرها ناشطون وسكان محليون مسيئة للنبي محمد، ما دفع "الحكومة السورية المؤقتة" لإصدار بيان يوم أمس الخميس نفت فيه علمها بالكتاب المدرسي و "تشكيل لجنة تحقيق فورية وعاجلة للتأكد من صحة الادعاءات المتداولة".

اقرأ أيضاً:

هذه المفاضلة غير معترف بها من الحكومة السورية المؤقتة

هذه الصورة ليست من مدرسة تابعة لوزارة التربية السورية

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثا متقدماً للتحقق من صحة الادعاء بأن أحد الكتب الموزعة في الشمال السوري تضم خريطة تضعُ مسمى "البحر الفارسي" على "الخليج العربي"، فتبين أنه مضلّل.

حيث أظهرت نتائج البحث العكسي ونتائج البحث باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة أن الصورة ملتقطة من كتاب "تاريخ العرب الإسلامي" للصف السادس من مرحلة التعليم الأساسي الصادر في العام 2021 عن وزارة التربية والتعليم اليمنية.

وترفق منصة (تأكد) نسخة رقمية من الكتاب المنشور على الموقع الرسمي لـ "الإدارة العامة للتعليم الإلكتروني - اليمن" تظهر الخربطة المتداولة بالادعاء المشار إليه، والتي وردت في كتاب المنهاج اليمني في الوحدة الثالثة منه والتي حملت عنوان "دول مستقلة في العصر العباسي" ضمن الدرس الثاني والذي جاء بعنوان "العلويون في طبرستان (الإمام الناصر الأطروش) ( ٣٣٠هـ - ٣٠٤ هـ / ٨٤٩م - ٩٢٣م).

كتاب التاريخ للصف السادس بالمنهاج اليمني يستبدل اسم "الخليج العربي" بـ "البحر الفارسي"
كتاب التاريخ للصف السادس بالمنهاج اليمني يستبدل اسم "الخليج العربي" بـ "البحر الفارسي"

ويشار إلى أن إدراج  تسمية "البحر الفارسي" في كتاب التاريخ بالمنهاج اليمني لاقى انتقادات من قبل نشطاء وصحفيين عرب في آب/ أغسطس من العام الجاري، ووصفوا الخطوة بأنها "تحريف إيراني جديد للكتب المدرسية في مناطق سيطرة الحوثي"، وقالت (صحيفة الوفاق) اليمنية وقتذاك إن "إيران بدأت بنشر المذهب الإثنى عشري في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي باليمن، إذ تقوم بإعادة صياغة الكتب و المناهج التعليمية، وأنشأت حوزات لنشر المذهب الجعفري".

الكتب "المسيئة" للنبي محمد شمال سوريا

أثار كتاب وُزّع على مدارس في شمال سوريا يحتوي رسوماً تصويرية فُسرت أنها للنبي محمد غضب سكان وناشطين رأوا فيها إساءة دينية، تبع ذلك إحراق سكان محليين نسخاً من كتاب "السيرة النبوية" الذي تضمن "الرسومات المسيئة" يوم أمس الخميس 25 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري في عدة مناطق في ريف حلب.

وتظهر صور من الكتاب جرى تداولها على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي مواضيع مثل زواج الرسول محمد ومن هي مرضعته وتعامله مع ابنته فاطمة، مرفقة برسومات تشرح المعلومات المدرجة في المواضيع.

وتوضح الصفحات الأولى من الكتاب أنه طُبع للطلاب السوريين من قبل وزارة التربية والتعليم التركية للعام الدراسي 2021-2022، وتشير الصفحة الثانية إلى أن حقوق الكتاب محفوظة لـ "مركز الاستشراف للدراسات والأبحاث" الذي أصدر بدوره بياناً قدم خلاله "اعتذاره للشعب السوري في المناطق المحررة بسبب الخطأ غير المقصود الحاصل في أحد كتب مناهج السيرة النبوية والذي أُلف بتكليف من وزارة التربية التركية". 

وفي وقت لاحق، أصدرت "ولاية غازي عنتاب" بيانا إعلامياً قالت فيه إنه "تم التثبت من احتواء إحدى كتب العلوم الدينية على مواضيع غير مقبولة دينيا وتعليميا تم طباعتها من قبل إحدى دور النشر وبتمويل من إحدى الجمعيات ونشرها في منطقة العمليات في سوريا".

بيان إعلامي من ولاية غازي عنتاب توعد بفتح تحقيق 
بيان إعلامي من ولاية غازي عنتاب توعد بفتح تحقيق 

وأشارت الولاية في بيانها الذي وزع على وسائل الإعلام باللغتين العربية والتركية ونشر عبر موقعها الرسمي إلى أنها ستفتح تحقيقا بهذا الأمر بشكل دقيق على الرغم من تقديم دار النشر اعتذارا بذلك على أنه تم بطريق الخطأ غير المقصود.

اقرأ أيضاً:

هل علقت مديرية التربية الدوام المدرسي في منطقة "غصن الزيتون" بسبب انتشار كورونا؟

الأوقاف اليمنية لم تلزم الرجال بالزواج من امرأتين والإعلان المتداول مزوّر

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

التصدي للمعلومات المضللة والأخبار الكاذبة


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن أحد الكتب المدرسية في الشمال السوري استخدم تسمية "البحر الفارسي" بدلا من "الخليج العربي" ملفق.

  2. الصورة التي تظهر خريطة تستخدم تسمية "البحر الفارسي" ملتقطة من كتاب التاريخ في منهاج يمني.

  3. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل) بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء


    المصادر

    المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

    آخر ما حُرّر

    مواد ذات صلة


    لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
    ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
    سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
    اطلع على التغييرات موافق