فيديو ستوري

تضليل



تداولت مواقع إخبارية ومستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بأن "السوريين احتلوا المرتبة الأولى بجرائم العنف الأسري بين الأجانب في ألمانيا"، زاعمين أن ادعاءهم يستند إلى بيانات "المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة" في ألمانيا، إلا أن الادعاء مضلل.

تداولت مواقع إخبارية ومستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بأن "السوريين احتلوا المرتبة الأولى بجرائم العنف الأسري بين الأجانب في ألمانيا"، زاعمين أن ادعاءهم يستند إلى بيانات "المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة" في ألمانيا، إلا أن الادعاء مضلل.


هل السوريون هم "الأكثر عنفاً" ضد المرأة بين الأجانب في ألمانيا؟
"السوريون هم الأكثر ارتكابا لجرائم العنف الأسري بين الأجانب في ألمانيا" .. ما حقيقته؟

هل السوريون هم "الأكثر عنفاً" ضد المرأة بين الأجانب في ألمانيا؟

فريق التحرير فريق التحرير   الاثنين 29 تشرين ثاني 2021

فريق التحرير فريق التحرير   الاثنين 29 تشرين ثاني 2021

نوار الشبلي - عروة السوسي | تأكد

الادعاء

تناقلت وسائل إعلام ومواقع إخبارية ومستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي بأن السوريين احتلوا النسبة الأعلى من حيث ارتكاب جرائم العنف الأسري بين الأجانب، وزعموا أن هذه النسبة جاءت في إحصائية نشرها المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا.

حيث نشرت قناة العربية -عبر صفحتها على فيسبوك (الحدث السوري)- يوم السبت 27 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري منشورا بعنوان: "السوريون "الأكثر عنفاً" ضد المرأة من بين اللاجئين في ألمانيا"، وقالت: "تصدر السوريون في ألمانيا قائمة الأكثر عنفا ضد المرأة وفق إحصائيات نشرها المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا (BKA)"، مشيرة إلى أن ذلك جاء في تقرير نشره موقع تلفزيون (DW) الألماني.

وأضافت أن "نحو 34 بالمئة من مرتكبي هذه الجرائم هم من الرجال الأجانب، ووصلت هذه النسبة عند السوريين إلى 91.5 بالمئة، وعند الأتراك إلى 88.3 بالمئة".

"السوريين احتلوا المرتبة الأولى بجرائم العنف الأسري بين الأجانب في ألمانيا" | ادعاء مضلل
"السوريين احتلوا المرتبة الأولى بجرائم العنف الأسري بين الأجانب في ألمانيا" | ادعاء مضلل

وحظي الادعاء بانتشار واسع على مواقع إخبارية أخرى ووسائل التواصل الاجتماعي، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هل تظهر هذه الصورة اللاجئين العالقين عند الحدود الألمانية؟

هل يظهر هذا المقطع اعتداء عناصر شرطة على امرأة في سلقين؟

دحض الادعاء

اطلع فريق منصة (تأكد) على التقرير الذي نشره المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا بتاريخ 23 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري لإحصائية العنف الزوجي لعام 2020، والذي جاء في 60 صفحة، فتبين أن نسبة مرتكبي جرائم العنف الأسري من غير الألمان بلغت 34.7% من إجمالي نسبة جرائم العنف في ألمانيا، احتل فيها الأتراك النسبة الأعلى بين الأجانب بنسبة 22.3%، والسوريون بنسبة 8.3%، يليهم البولنديون بنسبة 6.8%.

تقرير إحصائية العنف الزوجي لعام 2020 | المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا
تقرير إحصائية العنف الزوجي لعام 2020 | المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا

كما جاء عدد المشتبه بهم بارتكاب جرائم عنف أو محاولة ارتكاب جرائم عنف بين الشريكين من غير الألمان من الذين يحملون الجنسية التركية (6،596) أي بنسبة 5.4%، يليهم السوريون وعددهم (3،466) أي بنسبة 2.8%، والبولنديين (3305) بنسبة 2.7%.

في حين جاء التوزع من حيث جنس المشتبه بهم بين الذكور بنسب أعلى، حيث بلغ عدد الذكور المرتكبين للجرائم من السوريين 3172 أي بنسبة 91.5% من الإحصائية الإجمالية للسوريين مرتكبي العنف ضد الشريك والبالغ عددهم  3466 سورياً، وليس من العدد الإجمالي لغير الألمان، يليه عدد الذكور الأتراك 5823 من أصل 6596 أي بنسبة 88.3%، ثم البولنديين 2451 من أصل 3305 أي بنسبة 74.2%.

تقرير إحصائية العنف الزوجي لعام 2020 | المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا
تقرير إحصائية العنف الزوجي لعام 2020 | المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا

كما أن موقع دويتشه فيله أوضح أن النسبة الأعلى من مرتكبي جرائم العنف الأسري بين الأجانب كانت بين الرجال، وجاء السوريون بنسبة أعلى منها عند الجنسيات الأخرى، حيث ذكر "وحسب البيانات، فإن نحو 34 بالمائة من مرتكبي هذه الجرائم من الأجانب، وأظهرت الإحصائية ارتفاعا كبيرا في نسبة الجرائم التي ارتكبها الرجال في جرائم الأزواج التي ارتكبها الأجانب، حيث وصلت هذه النسبة إلى 91.5 بالمائة بين الجرائم المنسوبة لسوريين"، والتي كانت نسبتها بحسب التقرير 8.3%، وليس كما تم تداوله نقلاً عن الموقع.

اقرأ أيضاً:

هل أصدرت محكمة كوبلنز الألمانية قراراً جديدا خاصا بملاحقة مجرمي الحرب السوريين؟

مقاطعة ألمانية تسمح للّاجئين السوريين المقيمين فيها بجلب أقاربهم بشروط محددة

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

التصدي للمعلومات المضللة والأخبار الكاذبة


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن "السوريين هم الأعلى نسبة بين الأجانب من حيث ارتكاب جرائم العنف الأسري في ألمانيا" مضلل.

  2. النسبة الأعلى بين الأجانب من حيث جنسية مرتكبيها كانت لدى الأتراك بنسبة 22.3%، بينما جاء السوريون بالترتيب الثاني بنسبة 8.3%.

  3. نسبة مرتكبي جرائم العنف من الرجال لدى السوريين 91.5% من أصل النسبة الإجمالية للسوريين، وليس من العدد الإجمالي لغير الألمان.

  4. أدرجت هذه المادة في قسم (تضليل)، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   ألمانيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من السوريون واللجوء


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق