فيديو ستوري

تضليل



في حادثة هي الأولى من نوعا، رحلّت السلطات الألمانية لاجئا سوريا إلى دمشق بعد ارتكابه سلسلة مخالفات، وعلقت مواقع وصفحات عربية قائلة إن اللاجىء قال إن لا مشكلة لديه مع نظام الأسد، وإن فراره إلى ألمانيا لأنه مطلوب لفصيل مُعارض، إلا أن المصادر الألمانية لم تذكر أي معلومات بشأن ظروف لجوء المُرحّل، وموقفه من نظام الأسد أو المعارضة.

في حادثة هي الأولى من نوعا، رحلّت السلطات الألمانية لاجئا سوريا إلى دمشق بعد ارتكابه سلسلة مخالفات، وعلقت مواقع وصفحات عربية قائلة إن اللاجىء قال إن لا مشكلة لديه مع نظام الأسد، وإن فراره إلى ألمانيا لأنه مطلوب لفصيل مُعارض، إلا أن المصادر الألمانية لم تذكر أي معلومات بشأن ظروف لجوء المُرحّل، وموقفه من نظام الأسد أو المعارضة.


ما علاقة ترحيل سوري من ألمانيا إلى دمشق بنظام الأسد؟

ضرار خطاب   السبت 30 آذار 2019

ضرار خطاب   السبت 30 آذار 2019

نشرت مواقع وصحف إلكترونية ألمانية أمس خبراً قالت فيه إن السلطات الألمانية لأول مرة رحلت لاجئاً سورياً يوم الأربعاء إلى العاصمة السورية دمشق بعد ارتكابه سلسلة من المخالفات.

بعض المواقع والصفحات التي تنشر بالعربية، قالت إن اللاجئ المرحل ذكر خلال مقابلته قبل الحصول على حق اللجوء إن لا مشكلة لديه مع نظام الأسد، وأنه فر إلى ألمانيا لأنه مطلوب "لجيش الإسلام"، وأن ترحيله تم على متن طائرة مباشرة إلى دمشق

لكن في الحقيقة لم تشر المواقع الألمانية إلى أية تفاصيل متعلقة بموقف اللاجئ المرحل من نظام الأسد أو من "جيش الإسلام" الذي كان متواجداً في غوطة دمشق بين عامي 2013 و 2018، كما لم تذكر تلك المواقع إن كان ترحيله تم مباشرة إلى دمشق، او عبر دولة ثالثة.

وتناقل الإعلام الألماني التقرير عن اللاجئ المرحل نقلاً عن صحيفة لاوزتسر روندشاو  التي ذكرت أن الرجل البالغ من العمر 38 عاما محكوم عليه عدة مرات ومدان في عدة قضايا في مكان إقامته في "أوبرشبيرفالد ـ لاوزيتس" بشرق ألمانيا قد غادر المانيا جوا متوجها إلى دمشق، في حين لم تذكر الصحيفة أية تفاصيل متعلقة بنظام الأسد.

وتعد حالة الترحيل هذه الأولى من نوعها للاجئ سوري في ألمانيا، حيث تمنع السلطات الألمانية ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم حتى لو كانوا متورطين بجرائم وقضايا جنائية.


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   ألمانيا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق