gif

في الميدان - صور

تعرّف على حقيقة حطام الطائرة التي تحمل توقيع إردوغان

  الخميس 05 آذار 2020

  • 7286
  • 03-05

انتشرت مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لحطام طائرة مسيّرة (درون)، نُقش عليها توقيع الرئيس التركي (رجب طيب إردوغان)، وقال ناشرو الصورة إن الطائرة التي تظهر فيها أسقطتها دفاعات قوات نظام الأسد الجوية خلال المعارك الأخيرة بريف إدلب بينها وبين فصائل المعارضة المدعومة من الجيش التركي.

الصورة انتشرت على نطاق واسع في مواقع ووكالات روسية وإيرانية وعربية وسورية، مع صورة أخرى لحطام طائرة مسيرة أيضاً، وحصلتا على آلاف المشاركات والتفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي، وهما في الحقيقة لا تمتان لمعارك ريف إدلب بصلة، وإنما تعودان إلى منتصف عام 2018، حين سقطت طائرة مسيرة من طراز (بيرقدار تي بي 2) في منطقة (هاسّا) بإقليم هاتاي جنوبي تركيا.

كيف انتشرت الصور المضللة؟

نشر الإعلامي السوري مصطفى عبدي الصورتين على صفحته على فيسبوك، التي تضم نحو 75 ألف متابعا، إضافة إلى صورة للرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) خلال قيامه بالتوقيع على جسم طائرة مسيرة، وأرفقت الصور بمنشور ورد فيه: "توقيع اردوغان يظهر على حطام طائرة مسيرة أسقطها مسلحون موالون له عن طريق الخطأ قبل يومين قرب سراقب ب إدلب".

موقع (روسيا اليوم) الروسي بنسخته الروسية نشر الصورتين ضمن تقرير بعنوان "توقيع أردوغان الشخصي على حطام هيكل طائرة أسقطها الجيش السوري فوق إدلب"، ونسب الصورتين لحساب على تويتر يحمل اسم (Steele M) يتابعه أكثر من 4500 شخص لحظة نشره الصورتين مرفقتين بتغريدة كتب فيها باللغة الإنكليزية: "الرئيس التركي يوقع بيده على طائرة عسكرية بدون طيار قبل إطلاقها، وقوات الدفاع الجوي التابعة للجيش العربي السوري تطلق النار عليها فوراً".

قناة العالم الإيرانية نشرت أيضاً الصورتين ذاتهما، إضافة إلى المعلومات الخاطئة التي وردت سابقاً، كما نشرت الصورة موقع لبنانية مثل موقع (لبنان 24) مرفقاً بالمعلومات الخاطئة حول الصور، وكذلك موقع (خبر 24) الداعم لـ(حزب الاتحاد الديمقراطي -PYD) نشر خبراً تضمن هذه الصور مع معلومات خاطئة.

ماهي حقيقة الصورتين؟

تعود الصورتان بالفعل لحطام طائرة مسيرة تركية من طراز (بيرقدار تي بي 2)، تداولت وسائل إعلامية تركية خبر سقوطها بتاريخ 30 حزيران/يونيو من العام 2018 في منطقة (هاسّا) بإقليم هاتاي جنوبي تركيا، وقد نشرت الخبر مع صورة لحطام الطائرة العديد من وكالات الأنباء التركية، بينها موقع (آكشام)، وكذلك موقع (الجمهورية).

أما الصورة التي تظهر توقيع الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان على الطائرة المسيرة المحطمة، فهي ملتقطة من تسجيل مصوّر يظهر نفس الطائرة، ويحمل شعار (وكالة إخلاص للأنباء) التركية، ونشر على قناة يوتيوب تحمل اسم (تلفزيون هاتاي على الإنترنت) بتاريخ 30 حزيران/يونيو من العام 2018.

وكانت طائرة مسيرة تابعة للجيش التركي أُسقطت بين مناطق النيرب وقميناس وسرمين الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة، ونشرت صفحة وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد صوراً قالت إنها لتلك الطائرة وإن (نيران الدفاع الجوي السوري) هي التي أسقطتها، ولم تظهر صورة تلك الطائرة التي تحمل توقيع أردوغان والصورة الأخرى التي رافقتها بين الصور المنشورة على صفحة الوزارة، دون أن يتسنى لفريق (تأكد) التحقق من مصداقية تلك الصور، وبالمقابل ذكرت مصادر أخرى أن فصائل معارضة لنظام الأسد هي التي أسقطت الطائرة عن طريق الخطأ، ولم يتسنّ لـ(تأكد) التحقق من هوية الجهة التي أسقطت الطائرة، حيث تم استهدافها في منطقة مواجهات مشتعلة بين الطرفين.