فيديو ستوري

انحياز



نشر الموقع الرسمي لقناة "روسيا اليوم" الروسية، تقريراً مصوراً أرفقه بخبر حمل عنوان "قتلى وجرحى بقصف النصرة أحياء حلب السكنية" قال فيه إن 18 شخصا بينهم امرأة وطفلان قتلوا اليوم الخميس 28 أبريل/نيسان في قصف على حي الميريديان بحلب من قبل "جبهة النصرة" والفصائل الموالية لها، إلا أن التسجيل الذي أرفقته القناة يظهر قصفا لقوات النظام استهدف حي "بستان القصر" الواقع تحت سيطرة المعارضة السورية المسلحة.

نشر الموقع الرسمي لقناة "روسيا اليوم" الروسية، تقريراً مصوراً أرفقه بخبر حمل عنوان "قتلى وجرحى بقصف النصرة أحياء حلب السكنية" قال فيه إن 18 شخصا بينهم امرأة وطفلان قتلوا اليوم الخميس 28 أبريل/نيسان في قصف على حي الميريديان بحلب من قبل "جبهة النصرة" والفصائل الموالية لها، إلا أن التسجيل الذي أرفقته القناة يظهر قصفا لقوات النظام استهدف حي "بستان القصر" الواقع تحت سيطرة المعارضة السورية المسلحة.


قناة "روسيا اليوم" تضلل المتابعين بتسجيل مصور لمجزرة ارتكبها نظام الأسد في حلب

قناة "روسيا اليوم" تضلل المتابعين بتسجيل مصور لمجزرة ارتكبها نظام الأسد في حلب

أحمد بريمو أحمد بريمو   الخميس 28 نيسان 2016

أحمد بريمو أحمد بريمو   الخميس 28 نيسان 2016

نشر الموقع الرسمي لقناة "روسيا اليوم" الروسية، خبراً بعنوان "قتلى وجرحى بقصف النصرة أحياء حلب السكنية" قال فيه إن 18 شخصا بينهم امرأة وطفلان قتلوا اليوم الخميس 28 أبريل/نيسان في قصف على أحياء حلب السكنية من قبل "جبهة النصرة" والفصائل الموالية لها، وذكر الموقع أن مصدر في قيادة شرطة حلب أفاد بأن إرهابيين يتحصنون في حي بستان القصر أطلقوا قذائف صاروخية على حي المريديان السكني بمدينة حلب ما أسفر عن مقتل رجل وزوجته وإصابة 4 أشخاص بجروح.

وأرفق الموقع في خبره تسجيلاً مُصوراً يُظهر اللحظات الأولى لعمليات الاجلاء التي قامت بها فرق الدفاع المدني وعمليات نقل الجرحى وإخماد الحرائق التي خلفها القصف، وتبين أن المقطع المُشار إليه مسروق من صفحة الإعلامي السوري المعارض "هادي العبد الله" والذي نشره عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" مؤكداً خلاله أن القصف كان نتيجة استهداف الطيران الحربي للحي.

 


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق