فيديو ستوري

حصاد منصة (تأكد) لشهر تموز - 2021

حصاد (تأكد) خلال شهر تمّوز 2021 وأبرز المواضيع التي تناولتها

فريق التحرير   السبت 31 تموز 2021

فريق التحرير   السبت 31 تموز 2021

أنتجت منصة (تأكد)  39 مادة خلال شهر تموز/يوليو 2021 أُدرجت في أقسام المنصة وفقاً لـ (المنهجية) المتبعة في المنصة ضمن أقسامها الرئيسية (احتيال) و (عبث) و (إرباك)، كما نشرت المنصة في قسم (نافذة إلى العالم) مادة ترصد ما فندته (بعثة الاتحاد الأوروبي لدى سوريا) من تضليل النظام السوري بشأن الاتحاد الأوروبي، وأخرى مرتبطة بترجمة فريق المنصة لمادة حول إضافة شركة (فيسبوك) ميزة لمكافحة المعلومات المضللة.

صُنّفت 29 مادة ضمن قسم احتيال، و3 مواد ضمن قسم عبث، و4 مواد في قسم إرباك، و مادتَين في قسم نوافذ، إضافة إلى مادة واحدة ضمن قسم مؤكد، ونستعرض في هذا الحصاد أبرزها.

قسم احتيال:

ويندرج تحته أخطر الادعاءات بأربعة تصنيفات، حيث صنفت 15 مادة بقسم (كذب)، و10 مواد بقسم (تضليل)، و3 مواد بقسم (نظرية المؤامرة)، بالإضافة إلى مادة واحدة بقسم (كذب باسم العلم)، وأبرزها:

هل قال ذبيح الله مجاهد إن تركيا تعاملنا مثل المعارضة السورية؟

انتشر على المواقع الإخبارية أن الناطق الرسمي باسم حركة طالبان (ذبيح الله مجاهد) قال إن "الجانب التركي يعاملنا كما يتعامل مع فصائل المعارضة السورية المسلحة"، وذلك بعد أن نشرت صحيفة (القدس العربي) مقالا بعنوان: "كيف تنظر طالبان إلى تركيا؟"، قالت فيه إنها أجرت حواراً مع مجاهد ونسبت إليه التصريح.

فنّدت منصة (تأكد) الادعاء عبر التحقق والتواصل مع مصادر رسمية في الحركة، ولاحقا نفى المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد الادعاء عبر تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر قال فيها: "‏لا صحة لتصريحات نسبت لي حول ترکيا وسوريا وليبيا ونشرتها إحدى الصحف، ‏أريد أن أوضح مرة أخرى بأنني لم أصرح مع أية صحيفة حول إن کانت ترکيا تتدخل في سوريا وليبيا وغير ذلك".

كما تواصلت المنصة مع الصحفي التركي (توران قشلاقجي) الذي أجرى الحوار مع مجاهد للحصول على رد منه حرصاً على الموضوعية، إلا أنها لم تتلق منه أي رد.

- تحقيق لـ (تأكد) يكشف تضليل النظام السوري لما يحدث في السويداء

روّج الإعلام المنحاز للنظام السوري إلى أن الاشتباكات التي شهدتها مدينة (شهبا) شماليّ محافظة السويداء عبارة عن "اقتتال عائلي بين عائلتين كبيرتين"، أدت لـ "مطالبة الأهالي بتدخل الجيش السوري لحسم الخلافات وإنهاء حالة انتشار السلاح".

استعرض التحقيق الذي نشرته (تأكد) خلال متابعتها لما نشر حول أحداث السويداء الأخيرة كل ادعاء ومصدره ودحضه استناداً إلى شهادات موثقة لأشخاص من داخل مدينة (شهبا) ووثائق نشرتها صفحات محلية.

قسم عبث:

ويندرج تحته الادعاءات متوسطة الخطورة، بأقسام (خطأ) و (انحياز) و (تلاعب بالحقائق)، حيث صُنفت ثلاث مواد بقسم (خطأ)، وأبرزها:

- هل قال العاهل الأردني إن بشار الأسد لديه "شرعية"

ادعاء انتشر بأن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين قال -خلال مقابلة باللغة الإنكليزية أجرتها معه شبكة "CNN" الأمريكية في العاصمة الأمريكية  واشنطن- إن بشار الأسد "لديه شرعية والنظام باقٍ".

اطلع فريق منصة (تأكد) على المقابلة باللغة الإنكليزية، فتبين أنه قال: "لدى بشار الأسد استمرارية/ باق لوقت طويل".

- الرجل في هذه الصورة ليس معتقلا فلسطينيا أطلق سراحه من سجن صيدنايا

صورة لرجل مسن انتشرت على أنها لـ "رجل فلسطيني يدعى جهاد عبود اعتقله نظام الأسد قبل 7 سنوات وأطلقه في أحد شوارع دمشق ولم يسلمه لذويه بعد أن فقد ذاكرته وعقله".

أجرى فريق المنصة بحثا عكسيا عن الصورة فتبين أن الزعم خاطئ، والصورة ملتقطة في العام 2012 ومنشورة على موقع (alamy) للصور الأصلية وكتب في وصفها: "رجل عجوز فقير يجلس على مقعد على جانب الطريق يتسول من المارة في بوخارست عاصمة رومانيا وسط أوروبا".

قسم إرباك:

وتندرج تحته الادعاءات منخفضة الخطورة، بأقسام (عنوان مضلل) و (سخرية) و (خارج السياق) و (غير مؤكد)، حيث صُنفت مادتان في قسم (خارج السياق)، ومادتان في قسم (غير مؤكد)، نستعرض أبرزها:

- مشاهد مصورة لا تتعلق بأحداث درعا الأخيرة

ترافقت أحداث محافظة درعا جنوبي سوريا الأخيرة مع العديد من الادعاءات المضللة، حيث تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي عدة صور وتسجيلات مصورة مع إشارة إلى أنها تتعلق بأحداث درعا الأخيرة.

حيث تحققت المنصة من المواد المتداولة وعملت على تبيان حقيقتها.

هل يتواجد الصحفيان سمير كساب وإسحاق مختار في سجن العقاب بإدلب؟

تداولت مواقع إخبارية خبراً يدعي "وجود طاقم قناة سكاي نيوز عربية في سجن العقاب بإدلب بعدما خُطفوا من قبل تنظيم داعش الذي سلمهم فيما بعد لهيئة تحرير الشام" بعد نشره من قبل صفحة على فيسبوك منحازة لـ (PYD).

أجرت المنصة تحققاً حول الادعاء فتبين أن المصادر الرسمية اللبنانية والموريتانية نفت حصولها على أدلة دامغة حول مصير الصحفيين، كما نفت هيئة تحرير الشام وجود الصحفيين في سجونها، وبينت أن مصدر الادعاء يساهم في نشر المعلومات المضللة.

قسم النوافذ:

ويندرج تحته قسم (نافذة إلى العالم)، وقسم (نافذة إلى تأكد)، حيث صنفت مادتان في قسم (نافذة إلى العالم)، وأبرزها:

- بعثة الاتحاد الأوروبي إلى سوريا تفنَّد تضليل النظام السوري ومزاعمه

نشر موقع بعثة الاتحاد الأوروبي لدى سوريا تقريراً أكد فيه تعمد النظام السوري وإعلامه تضليل الرأي العام عبر الترويج لمعلومات خاطئة لا أساس لها وتتعلق بالاتحاد الأوروبي واللاجئين.

وتناول التضليل الأول الادعاء القائل بأن "سورية آمنة من أجل عودة اللاجئين"، والثاني بأن "الاتحاد الأوروبي والغرب يشنّ حرباً اقتصادية على الشعب السوري"، أما التضليل الثالث تمحور حول ادعاء أن "الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تهيئ الأرضية للتطبيع مع النظام السوري".

يُضاف إلى ذلك التضليل الرابع الذي يزعم أن "الهجمات الكيميائية مسرحية مدبرة"، والتضليل الخامس القائل بأن "الغرب يدعم التنظيمات الإرهابية"، والسادس أن "الاحتجاجات مؤامرة خارجية منذ عام 2011".

حصاد تأكد:

ننوه إلى أن المنصة تنشر حصادها بشكل شهري وتورد فيه أبرز المواضيع التي تناولتها خلال الشهر، ويمكنكم الاطلاع على تقارير الأشهر الماضية من هنا.


المصادر

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق