فيديو ستوري

تضليل



تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً زعموا أنه يظهر "يهوداً يطوفون حول الكعبة المشرفة ويمارسون طقوسهم اليهودية وسط المسلمين"، إلا أن الأشخاص الذين يظهرون خلاله ليسوا يهوداً وإنما مسلمون يتبعون إحدى الفرق الصوفية.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً زعموا أنه يظهر "يهوداً يطوفون حول الكعبة المشرفة ويمارسون طقوسهم اليهودية وسط المسلمين"، إلا أن الأشخاص الذين يظهرون خلاله ليسوا يهوداً وإنما مسلمون يتبعون إحدى الفرق الصوفية.


هل يظهر هذا التسجيل يهوداً يؤدون طقوسهم أمام الكعبة؟
لقطة من التسجيل المرافق للادعاء

هل يظهر هذا التسجيل يهوداً يؤدون طقوسهم أمام الكعبة؟

أحمد بريمو أحمد بريمو   السبت 23 تشرين أول 2021

أحمد بريمو أحمد بريمو   السبت 23 تشرين أول 2021

الادعاء

نشرت صفحات عامة وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً تسجيلاً مصوراً يظهر أشخاصاً يرتدون زياً أبيضاً يطوفون حول الكعبة المشرفة في مكة المكرمة في السعودية وهم يصدرون أصواتا وكلمات غير مفهومة ويهزون رؤوسهم بشكل جماعي.

وزعمت صفحة على فيسبوك تحمل اسم (مستر ليبي وليبيه) في منشور لها يوم الجمعة 22 تشرين الأول/أكتوبر الجاري أن التسجيل يظهر "يهوداً يطوفون حول الكعبة المشرفة ويمارسون طقوسهم اليهودية وسط المسلمين".

"يهود يمارسون طقوسهم في الحرم المكي" | ادعاء مضلل

وحظي التسجيل والادعاء الذي رافقه بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة بعدما ساهمت صفحات عامة وحسابات شخصية بإعادة نشره، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هل يظهر هذا المقطع لحظة وفاة الرسام السويدي صاحب الرسم المسيء للنبي محمد؟

هل تحرض لعبة فورتنايت (Fortnite) ضد الكعبة والمسلمين؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) تدقيقاً للتسجيل الذي زُعم أنه يظهر "يهوداً يطوفون حول الكعبة المشرفة ويمارسون طقوسهم اليهودية وسط المسلمين"، فتبين أنه مضلل، وأن التسجيل منشور على شبكة الانترنت منذ العام 2017.

وبعد عرض التسجيل على متخصصين بالشريعة الإسلامية، تبين أن الأشخاص الذين يظهرون خلال التسجيل يتبعون لإحدى الجماعات الصوفية الإسلامية السنية يؤدون طقسا من طقوسهم الدينية التي تعرف باسم "الحضرة".

وعلق الصحافي السوري طالب سواس على المقطع الذي أرسل معد المادة نسخة منه له قائلاً: "شاهدت المقطع والأشخاص الذين يلهجون بأصوات حَلْقية في الحرم، مثل الذي نشاهده في بعض الزوايا وحِلَق الذكر في البلاد الإسلامية، وهذا المشهد متكرر وليس جديداً، بنطاق ضيق في زماننا، ومن قديم في الحرم وغيره، وهذه الحركات والأصوات تشيع لدى المتصوفة المسلمين وغيرهم، لكن لكل ديانة وطائفة هيئة وخصوصية وألفاظ، وهي نوع من التغني بالذكر، ويشبه التراث الشعبي لكن بصبغة دينية، بينما عند اليهود وبعض الطوائف فتختلف في لونها وأدائها".

وعرّف سواس "الحضرة" بأنها "مجلس ذكر جماعي منظم يستخدم فيه الحَلق ويؤديه بعض المسلمين المنتمين لبعض الطرق الصوفية، وهو موجود منذ القرن الخامس وربما قبل ذلك، وانتشر بشكل كبير بعد ذلك لعدة قرون قبل أن يتراجع في منتصف القرن الماضي ويصبح انتشاره نادراً ومحدوداً".

وأشار سواس الذي يحمل شهادة ماجستير في الشريعة الإسلامية إلى أن "هذا الأسلوب موجود أيضاً لدى الطوائف الأخرى، ويستخدم للوصول إلى حالة من الصفاء وتنشيط العقل الباطن لدى الإنسان"، لافتا إلى أن "المسلمين يعطون هذا النشاط صبغة إسلامية بذكر الله باسمه أو بوصفه (هو)".

وترفق منصة (تأكد) تسجيلاً لأحد مجالس الذكر الذي أقامه أتباع الطريقة الشاذلية -وهي واحدة من الطرق الصوفية- في مدينة حمص السورية ويسمع خلاله -عند التوقيت 09:50 ترديد الحضور كلاماً وأصواتاً مطابقة لتلك التي يرددها الأشخاص الذين يظهرون في التسجيل المصور في الحرم المكي بمدينة مكة السعودية.



ولم يتسن لمنصة (تأكد) تحديد جنسية الأشخاص الذين يظهرون في التسجيل المشار إليه، إلا أن ما سبق يثبت أنهم ليسوا يهوداً، وإنما مسلمون من أتباع إحدى الطرق الصوفية الذين ينتشرون في مختلف الدول الإسلامية.

اقرأ أيضاً:

الإعلامي الإماراتي (حمد المزروعي) لم يقل "إن النبي محمد ظلم اليهود"

هل قال "مفتي تركيا": إن تطاول العرب على أردوغان كالتطاول على النبي محمد؟

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.


الاستنتاج

  1. التسجيل ليس ليهود يمارسون طقوسهم اليهودية أثناء طوافهم حول الكعبة.

  2. الطقس الذي يمارسه الأشخاص الذين يظهرهم التسجيل يتبعون لإحدى الطرق الصوفية السنية.

  3. أكد مختصون أن الطقس الذي يقوم به الأشخاص يدعى بـ "الحضرة".

  4. أرفقت منصة تأكد تسجيلا لمجلس ذكر لأتباع الطريقة الشاذلية في سوريا، يسمع خلاله أصوات وكلمات مطابقة لما يظهر بالتسجيل المتداول.

  5. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل)، لوجود مزيج من الحقائق والأكاذيب في الادعاء الذي تناولته بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   السعودية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الغرب والإسلام


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق