فيديو ستوري

كذب باسم العلم



انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لخريطة ادعي أنها لشكل الأرض المتوقع بعد ذوبان الجليد في القطبين، زاعمين أن تلك الخريطة مصدرها علماء دون تحديد اسمائهم أو اختصاصاتهم، إلا أنّ الادعاء ملفق، فالخريطة رسمها منجم وليس عالم، وغير مبنية على أي أساس علمي.

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لخريطة ادعي أنها لشكل الأرض المتوقع بعد ذوبان الجليد في القطبين، زاعمين أن تلك الخريطة مصدرها علماء دون تحديد اسمائهم أو اختصاصاتهم، إلا أنّ الادعاء ملفق، فالخريطة رسمها منجم وليس عالم، وغير مبنية على أي أساس علمي.


هل تظهر هذه الخريطةُ الأرضَ بعد ذوبان الجليد في القطبين؟
خريطة ادّعى ناشروها أنها الشكل المتوقّع للأرض بعد ذوبان القطبين | إدعاء ملفّق

هل تظهر هذه الخريطةُ الأرضَ بعد ذوبان الجليد في القطبين؟

فارس السوري فارس السوري   الثلاثاء 07 كانون أول 2021

فارس السوري فارس السوري   الثلاثاء 07 كانون أول 2021

الادعاء

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة خريطة تظهر القارة الأفريقية وأجزاء من القارتين الآسيوية والأوروبية مرفقة بادعاء يقول إنها "توقع العلماء لشكل الأرض بعد ذوبان الجليد في القطبين بشكل كامل".

حيث نشرت صفحة على فيسبوك تحمل اسم (طقس الجزائر Météo Algérie) الصورة بتاريخ 5 كانون الأول/ديسمبر 2021، في منشور تضمن الادعاء المذكور، دون إضافة أي معلومات تشير إلى مصدر الصورة وهوية العلماء المزعومين.

"شكل الأرض بعد ذوبان القطبين كما توقّعه علماء" | كذب باسم العلم
"شكل الأرض بعد ذوبان القطبين كما توقّعه علماء" | كذب باسم العلم

وعلى موقع (إنستغرام)، نشر حساب يسمى (takhmem.dziri.officiel) الصورة مصحوبة بذات الادعاء بتاريخ 5 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

"شكل الأرض بعد ذوبان القطبين حسب توقع العلماء" | كذب باسم العلم
"شكل الأرض بعد ذوبان القطبين حسب توقع العلماء" | كذب باسم العلم

وحصد الادعاء تفاعلاً ملحوظاً بعد ما ساهمت العديد من الحسابات بنشره على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، تجدون عدداً منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هل عثر العلماء مؤخراً على كوكب شبيه بالأرض ويمكن الوصول إليه؟

الصحة العالمية لم تصف العازبين بـ "معاقين"

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من صورة الخريطة التي انتشرت بزعم أنها  تظهر "الشكل الذي توقعه العلماء للأرض بعد ذوبان القطبين"، فتبين أنّ الادعاء مضلل.

حيث أظهرت النتائج باستخدام تقنية البحث العكسي التي توفرها محركات البحث أن الصورة تعود إلى خريطة رسمها المنجم الأمريكي جوردون-مايكل سكاليوم (Gordon-Michael Scallion).

رسم سكاليون الخريطة المرافقة للادعاء المتداول عام 1996، على أنها "خريطة يوم القيامة للعالم التي تتنبأ بالتغيرات الزلزالية الرئيسية" ونشرها في التقرير الشهري الذي ينشره موقع (معهد ماتريكس) الذي كان يترأسه سكاليون وزوجته سينثيا كيز وأُغلق بعد فترة.

"الخريطة المستقبلية للعالم" بحسب تصور المنجم جوردون-مايكل سكاليوم
"الخريطة المستقبلية للعالم" بحسب تصور المنجم جوردون-مايكل سكاليوم

وظهرت أجزاء من هذه الخريطة في مقال نُشر على موقع (Forbes) في تموز/يوليو 1997 معنون بـ"خرائط يوم القيامة المروعة للعالم وخطط هروب الملياردير"، تحدث فيه الكاتب عن ملاذات الأغنياء وأشار إلى هذه الخرائط التي يستخدمها بعض فاحشي الثراء كدليل لخطط الهروب المستقبلية في حال حدوث كوارث تهدد حياتهم، عبر امتلاك أراضٍ زراعية بعيدة عن المناطق الساحلية، مؤكداً أنه "لا يجب أن يُنظر إليها -يقصد الخريطة- على أنها حقيقة".

وبحسب موقع encyclopedia جوردون-مايكل سكاليوم منجم أمريكي ادّعى النبوة، عمل كمستشار في مجال الإلكترونيات، ثم ادّعى أنه قادر على التنبؤ بالأحداث المستقبلية بعد حادث نفسي زعم فيه أنه رأى امرأة أخبرته بالأحداث التي ستحدث في المستقبل، ذاع صيته بعد عدة تنبؤات حصلت كزلزال مكسيكو وانتخاب جورج بوش رئيساً لأمريكا، وفشل في عدة تنبؤات.

كيف ستبدو الأرض في حال ذوبان كل الجليد عليها؟

أجابت مجلة (ناشيونال جيوغرافيك) على هذا السؤال في مقال نشرته عام 2013، اعتمدت فيه على معلومات من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية (USGS) والإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) وجامعة بروكسل وعدد من الباحثين.

أرفقت المجلة صوراً تخيلية لقارات العالم لتبيّن كيف ستبدو في حال ذوبان كل جليد الأرض -وليس القطبين فقط-، وأشارت المجلة: "إذا واصلنا حرق الوقود الأحفوري إلى أجل غير مسمى، فإن الاحتباس الحراري سيؤدي في النهاية إلى إذابة كل الجليد عند القطبين وعلى قمم الجبال، مما يرفع مستوى سطح البحر بمقدار 216 قدماً".

خريطة تخيلية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد ذوبان كل الجليد على وجه الأرض | المصدر: ناشيونال جيوغرافيك
خريطة تخيلية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد ذوبان كل الجليد على وجه الأرض | المصدر: ناشيونال جيوغرافيك

وبالنظر إلى الخريطة ومقارنتها بالخريطة المرافقة للادعاء نجد أن هناك فروقات كبيرة بينهما، فيمكن ملاحظة غرق (تونس) بالكامل في الخريطة المرافقة للادعاء، بينما في الخريطة الأخرى نجد غرق المناطق الساحلية وجزء من المناطق الداخلية لها.

يغطي الجليد 10% من سطح الأرض، ونتيجة للاحترار العالمي الذي يسببه الإنسان، تفقد الكتل الجليدية حول العالم كميات كبيرة من الجليد، ويعزو بعض العلماء هذا التراجع الهائل إلى الثورة الصناعية، التي بدأت حوالي عام 1760 للميلاد، واختفت العديد من القمم والأنهار والجروف الجليدية تمامًا في هذا القرن، ويتراجع عدد غيرهم بسرعة كبيرة لدرجة أنهم قد يختفون في غضون عقود.

وبحسب هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية (USGS)، لا يُعلم على وجه الدقة الحجم الكامل للأنهار الجليدية والقمم الجليدية على الأرض، ولكن إذا ذابت جميعها، سيرتفع مستوى سطح البحر حوالي 70 متراً (230 قدماً)، مما يؤدي إلى غرق كل المدن الساحلية على الأرض.

اقرأ أيضاً:

كوكب "نيبيرو" الذي "يهدد الأرض" غير موجود أصلاً

لماذا حُذفت دراسة تدعي تحفيز شبكات الجيل الخامس لفايروس كورونا؟

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

التصدي للمعلومات المضللة والأخبار الكاذبة


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن هذه الخريطة تظهر "شكل الأرض بعد ذوبان الجليد في القطبين كما توقعه علماء" ادعاء كاذب.

  2. ذوبان كل الجليد على وجه الأرض سيؤدي إلى غرق جميع المناطق الساحلية وبعض المناطق الداخلية حول العالم، إلا أنه لن يؤدي إلى غرق مساحات شاسعة من القارات.

  3. تؤكد العديد من المنظمات والمراكز البحثية المتخصصة بأن الكتل الجليدية حول العالم تفقد كميات كبيرة من الجليد، نتيجة للاحترار العالمي الذي يسببه الإنسان.

  4. هذه المادة أُدرِجت في قسم (كذب باسم العلم)، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   القارة القطبية الجنوبية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق