فيديو ستوري

كذب



تداولت صفحات وحسابات بموقع "فيسبوك" خبراً مرفقاً بصورة، يتحدث عن اندلاع اشتباكات بالسيوف في مدينة القامشلي بريف الحسكة، إلا أن الادعاء والصورة المرفقة به، غير صحيحين بالمطلق.

تداولت صفحات وحسابات بموقع "فيسبوك" خبراً مرفقاً بصورة، يتحدث عن اندلاع اشتباكات بالسيوف في مدينة القامشلي بريف الحسكة، إلا أن الادعاء والصورة المرفقة به، غير صحيحين بالمطلق.


ما حقيقة اندلاع اشتباكات بالسيوف في مدينة القامشلي؟
الصورة المتداولة مع الادعاء

ما حقيقة اندلاع اشتباكات بالسيوف في مدينة القامشلي؟

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الثلاثاء 17 أيار 2022

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الثلاثاء 17 أيار 2022

الادعاء

نشرت حسابات وصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي أمس الاثنين 16 أيّار، خبراً عن اشتباكات بالسيوف دارت في مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي، تسببت بإصابة 3 أشخاص نُقلوا إلى مستشفى "السلام".

اشتباكات بالسيوف في شوارع قامشلو مخلفة 3 جرحى أحدهم بحالة خطيرة
اشتباكات بالسيوف في شوارع قامشلو مخلفة 3 جرحى أحدهم بحالة خطيرة | كذب

وأرفقت الحسابات والصفحات الادعاء المشار إليه، بصورة يظهر فيها شخص يحمل سيفاً عند مفترق طرق عامة.

دحض الادعاء

تتبع فريق "تأكد" الادعاء المتداول حول اندلاع اشتباكات بالسيوف في مدينة القامشلي، والصورة المرفقة به، للتأكد من مدى صحة الادعاء والصورة فتبين أنه ملفق والصورة منشورة خلال عامي 2019 و2020 على أنها من دول أخرى. 

وتواصل الفريق مع عدد من الناشطين في مدينة القامشلي للاستفسار حول وقوع اقتتال بالسيوف في المدينة، إلا أن جميعهم نفوا الخبر تماماً، مؤكدين عدم حصول أي اقتتال في القامشلي أمس الاثنين.

ولم تظهر نتائج البحث المتقدم باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة بالادعاء أي نتائج داعمة، إذ شمل البحث مواقع ومعرفات الشبكات الإخبارية المحلية التي تنقل أخبار مناطق شمال شرقي سوريا، مثل "فرات بوست" و"الخابور"، ولم يُعثر على أي خبر مشابه.

وبحث فريق "تأكد" عن الصورة المرفقة بالادعاء المذكور باستخدام تقنية البحث العكسي في محركات البحث، وتبيّن أنها منشورة في سنوات سابقة بمواقع مغربية وجزائرية. 

وعُثر على الصورة المذكورة منشورة في موقع "الجريدة 24" المغربي بتاريخ 7 آب عام 2019، ضمن خبر يتحدث عن أعمال شغب نفذها أفراد عصابة بحي "مولاي رشيد" في مدينة الدار البيضاء، كما نشر الموقع صوراً إضافية للشارع الذي شهد الحدث، كما نشر موقع "algerieactu" الجزائري الصورة في 20 كانون الأول عام 2020، ضمن خبر يتحدث عن حرب عصابات بمدينة قسنطينة الجزائرية. 

ولم يتسن لمنصة "تأكد" التحقق إذا ما كانت الصورة التُقطت في الدار البيضاء بالمغرب، أو في قسنطينة بالجزائر، إلا أن انتشارها خلال عامي 2019 و2020 في مواقع إخبارية وصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، ينفي قطعاً أنها ملتقطة خلال اشتباكات زعم أنها حدثت أمس بمدينة القامشلي السوريّة. 


الاستنتاج

  1. مدينة القامشلي بريف الحسكة لم تشهد اشتباكات بالسيوف في 16 أيار 2022. 

  2. الصورة المرفقة بالأخبار المنشورة حول وقوع اشتباكات بالسيوف في القامشلي ليست جديدة.

  3. الصورة المتداولة قديمة ومنشورة في مواقع عربية وبمواقع التواصل الاجتماعي خلال الأعوام الماضية.

  4. أُدرجت هذه المادة في قسم "كذب" وفق منهجية منصة "تأكد".

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


كلمات مفتاحية: القامشلي الحسكة

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق