gif

فيديو ستوري

تلاعب بالحقائق



تناولت صفحات ومواقع إخبارية سورية معارضة وحسابات شخصية، خبر افتتاح نظام بشار الأسد مكتباً قنصلياً له في محافظة الحسكة بسخرية، واعتبر البعض أن هذه الخطوة تأتي كاشارة لتقسيم سوريا لاقاليم وفيدراليات، إلا أن المكتب القنصلي ليس الأول من نوعه، وأول مكتب افتتح في حلب عام 2010 والهدف منها تقديم خدمات معينة في المحافظات البعيدة.

تناولت صفحات ومواقع إخبارية سورية معارضة وحسابات شخصية، خبر افتتاح نظام بشار الأسد مكتباً قنصلياً له في محافظة الحسكة بسخرية، واعتبر البعض أن هذه الخطوة تأتي كاشارة لتقسيم سوريا لاقاليم وفيدراليات، إلا أن المكتب القنصلي ليس الأول من نوعه، وأول مكتب افتتح في حلب عام 2010 والهدف منها تقديم خدمات معينة في المحافظات البعيدة.


"المكتب القنصلي" في الحسكة ليس الأول من نوعه وهذه مهامه

أحمد بريمو   الاثنين 19 تشرين ثاني 2018

أحمد بريمو   الاثنين 19 تشرين ثاني 2018


تناولت صفحات ومواقع إخبارية سورية معارضة وحسابات شخصية، خبر افتتاح نظام بشار الأسد مكتباً قنصلياً له في محافظة الحسكة بسخرية، واعتبر البعض أن هذه الخطوة تأتي كاشارة لتقسيم سوريا لاقاليم وفيدراليات.

ونشر موقع SY24 الخبر تحت عنوان (في سابقة تاريخية.. “نظام الأسد” يفتتح أول مكتب قنصلي له داخل سوريا)، ونقل خلال خبره نص تغريدة لضابط يدعى "أبو معاذ رحال" اعتبر فيها افتتاح المكتب أول سابقة بتاريخ "القانون الدولي" حسب تعبيره.

كما اعتبرت منصة "تيلي" التابعة لتلفزيون أورينت "الخطوة"  بـ "الغريبة"  ووصفتها بالأولى من نوعها في تاريخ القانون الدولي.

تود منصة تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن المكتب القنصلي الذي أُعلن عن افتتاحه في محافظة الحسكة ليس الأول من نوعه، حيث يوجد في داخل سوريا 6 مكاتب قنصلية تابعة لـ "وزارة الخارجية والمغتربين".

وتتوزع المكاتب التابعة للوزارة بحكومة نظام بشار الأسد في كل من "حلب، السويداء، حماة، اللاذقية، حمص، وطرطوس" إضافة إلى المكتب الذي أُعلن عن افتتاحه في الحسكة مؤخراً.

وتعتبر المكاتب القنصلية داخل سوريا امتدادًا لوزارة الخارجية والمغتربين، وتقدم مجموعة من الخدمات القنصلية، منها تصديق الوثائق المستوفية لشروط التصديق، الصادرة في سوريا، والمعدة للاستعمال في الخارج، أو الوثائق الصادرة من خارج سوريا بغية استخدامها فيها.

بالإضافة إلى استقبال طلبات المواطنين الراغبين بالحصول على سندات إقامة من السفارات السورية في الخارج الخاصة بدفع البدل النقدي للخدمة الإلزامية، على أن يمثل صاحب العلاقة شخصيًا أمام المكتب القنصلي.

كما تتسلم المكاتب القنصلية في المحافظات الوكالات القضائية والعدلية للمغتربين السوريين والصادرة عن السفارات السورية في الخارج، وتقديمها للحصول على الموافقات الأمنية، حسب تقرير نشرته جريدة "عنب بلدي" قبل 4 أشهر، حين افتتحت "الخارجية السورية" مكتباً قنصلياً لها في محافظة السويداء.

يشار إلى أن "وزارة الخارجية" أعلنت بتاريخ 1-1-2010 عن بدء عمل المكتب القنصلي الأول في محافظة حلب، وأعلن وزير الخارجية "وليد المعلم" حينها أن نجاح هذه التجربة سيكون مقدمة لافتتاح مكتب آخر في المنطقة الساحلية.

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


نستخدم ملفات تعريف ارتباطية (كوكيز) خدماتنا لك. نجد معلومات إضافية حول ذلك في سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
موافق