gif

سياسة - ترجمة

صحيفة (آيدنليك) التركية لم تجر لقاءاً خاصاً مع بشار الأسد

  الخميس 16 أيار 2019

  • 1948
  • 05-16

تداولت مواقع إخبارية وصفحات على منصات التواصل الاجتماعي مؤخراً تصريحات منسوبة لبشار الأسد نقلتها صحيفة “آيدنليك” التركية، حول العلاقة بين تركيا وسوريا، ونشرتها تلك المواقع على أنها (مقابلة خاصة للصحيفة مع بشار الأسد).

ونشرت الصحيفة في عددها الأخير وعلى موقعها الإلكتروني في 12 أيار الجاري مقالة بعنوان (جنون العظمة... هل يتقابل الأسد وأردوغان)، نسبت فيها تصريحات لرئيس النظام السوري بشار الأسد، أوردت فيها على لسان الأسد أن "تركيا بلد مهم ونحن منفتحين للتعاون مع تركيا، ونحن لا نلتقي بتركيا عبر روسيا وإيران فقط وإنما التقى الضباط الأتراك والسوريين في العديد من النقاط أهمها كان في كسب كما التقت الهيئة السورية بحقان فيدان في طهران".

فريق الترجمة في منصة (تأكد) راجع المقالة بالكامل، فتبين أن الصحيفة لم تأت على ذكر مصدر معلوماتها، ولا حتى الطريقة التي حصلت بها على تلك التصريحات المزعومة، ولم يرد في المقالة أن الصحيفة أجرت مقابلة خاصة مع بشار الأسد.

ولكن ذكرت الصحيفة أن (الأسد) أجرى اجتماعاً خاصاً في (قصر الشعب) مع الإعلام الرسمي والخاص والصحفيين والكتاب في 8 أيار/مايو صباح الأربعاء بمناسبة (الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لانتصار السوفيت على النازية في الحرب العالمية الثانية)، وبحسب الصحيفة فقد تم سؤال الأسد عن كافة المواضيع التي تخطر في البال وأجاب عنها، ولم تشر الصحيفة مطلقاً إلى حضور أي مراسل لها أو ممثل عنها لهذا الاجتماع.

رئاسة نظام الأسد قالت في بيان لها على (فيسبوك) إن "ما يتم تداوله نقلا عن سيادته هو عار تماما عن الصحة" في إشارة إلى ما تتناقله بعض وسائل الإعلام من كلام ومواقف منسوبة لبشار الأسد خلال أحد لقاءاته بمجموعة من المحللين السياسيين والاقتصاديين، وذلك حسب ما ورد في البيان، الذي انتشر بعد أيام من نشر صحيفة (آيدنليك) التركية للمقالة التي انتشرت على أنها "مقابلة".



وقطعت تركيا علاقاتها بالنظام السوري بعد اندلاع الثورة السورية، وانتشرت العديد من الشائعات عن إعادة تلك العلاقات خلال الفترة الأخيرة بعد انعقاد مؤتمر استانا وحضور وفود من المعارضة والنظام ومن كل من تركيا وإيران وروسيا.